عرض مشاركة واحدة
قديم 07-09-2011, 11:59 AM   #1
مدحت زيدان
 
الصورة الرمزية مدحت زيدان
 
تاريخ التسجيل: Thu Jun 2011
الدولة: 6 اكتوبر / الجيزة
المشاركات: 1,614
معدل تقييم المستوى: 17
مدحت زيدان عضو ماسىمدحت زيدان عضو ماسىمدحت زيدان عضو ماسىمدحت زيدان عضو ماسىمدحت زيدان عضو ماسى

اوسمتي

جديد الحب العذري الصادق

الحب العذري الصادق

هو عاطفة صادقة لأنه يدوم ويستمر ويبقي على الرغم من الحرمان والفراق القاتل … ثم هو ذلك حب يتسامي فيه صاحبة ، لانه يحرص على القيم الإنسانية والمثل العليا ولا يقف عند مجرد الحسرة والندم على الحرمان ، من متع الحب العذري وصال الحبيب . فالحب العذري حب جارف قوي عارم فهو حب لا يلتقي فيه الحبيبان مما يجعل صاحبة يقاسي اشد ايام حياته فليله نهار ونهاره عذاب كما عاشها أصحابها . وفي هذا الحب يصدق فيه الإنسان مع حبيبة بان يعطية الوفاء والعهد .
وان نظرت الي غزل الحب العذري تجد انه غزل المسيطر عليه هو الغزل العف الخالي من الجنس .

هو الحب الإنساني الذي يجعل الإنسان يتعاطف مع الإنسان الآخر بالدرجة التي يشعر بالرابطة التي تربطه به في دائرة إنسانيته، بحيث يؤدي ذلك إلى رعايته وحفظه وحمايته وقضاء حاجاته وحفظ كرامته واحترام إنسانيته وما إلى ذلك،

الحب هو عاطفة إنسانية غير اختيارية تجذبك إلى الإنسان الآخر من خلال صفة جمالية أو فكرية أو عملية أو غيرها. فإن علينا أن نفرّق بين لعاطفة التي تتحرك في خط الإثارة وبين العاطفة التي تتحرك في خط الانفتاح على الإنسان الآخر من أجل علاقة طبيعية تقوم على أساس احترام الإنسان الآخر.
الحب العذري هو هو حب عف لأنه حرم المتعة الجسدية .

هكذا يظل الحب العذري مستحيل ان نجدة في هذا الزمن المرفرف بأجنحة في عالم الضياع .


ورغم أنه مستحيل فى عصر الشبكة العنكبوتية وعصر (التيك أواى) إلا أنه لم يزل موجودا ولم يلفظ أنفاسه الأخيرة بعد ..ولا انتم شايفين انه ليس له وجود فى هذا الزمان؟


منقول بتصرف


المواضيع المتشابهه:


hgpf hgu`vd hgwh]r

__________________
مدحت زيدان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس