عرض مشاركة واحدة
قديم 05-17-2014, 09:22 PM   #1
محمود الحسينى
 
الصورة الرمزية محمود الحسينى
 
تاريخ التسجيل: Sat Jun 2013
المشاركات: 1,634
معدل تقييم المستوى: 13
محمود الحسينى will become famous soon enough
فتوى حكم الإمتناع عن فراش الزوج لكثرة علاقاته المحرمة مع النساء ؟

يا شيخ أنا متزوجة من رجل يفعل المعاصى مع النساء على الهاتف والأنترنت ويفعل كل ما يحرمه الله معهم
لهذا الفعل لقد منعت نفسى عنه حتى يرجع عما هو فيه ويشعر بمعصيته
فهل بهذا التصرف منى أكون آثمه لما فعلت ؟ ارجو منك توضيح الحكم ؟

الجواب :
الحمد لله
لا يجوز للرجل أن يقيم علاقة محرمة مع النساء عن طريق الهاتف أو الانترنت أو غيره ، وفاعل ذلك آثم عاص متجاوز لحدود الله ، وإن كانت له زوجة كان ذلك أقبح وأعظم ؛ لأنه ترك ما أحل الله له وابتغى المتعة المحرمة ، وهذه العلاقات سبب لمرض القلب ، وضيق الصدر ، وكآبة النفس ، وزوال النعم ، وحلول النقم .
والواجب عليك نصح زوجك وتذكيره بالله تعالى وتخويفه من عقابه ، وقد سبق بيان بعض الوسائل المعينة على هذا ، وينظر سؤال رقم : (7669) .
فإن استجاب الزوج وتاب وأقلع فالحمد لله ، وإن أصر على فسقه وفجوره كان لك طلب الطلاق .
فإن رضيت بالبقاء معه ورجوت أن ينفعه الله بنصيحتك ، ويقلع عن ذنبه فليس لك الامتناع عن فراشه إذا دعاك ، وحسبه أن يعلم أنك كارهة لفعله ، مشفقة عليه ، ناصحة له ، صابرة عليه ، ولك أن تهدديه بطلب الطلاق إن لم يتب .
لكن يلزم أداء الحق الذي له ما دامت الزوجية قائمة ، وقد روى البخاري (3237) ، ومسلم (1736) عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( إِذَا دَعَا الرَّجُلُ امْرَأَتَهُ إِلَى فِرَاشِهِ فَأَبَتْ فَبَاتَ غَضْبَانَ عَلَيْهَا لَعَنَتْهَا الْمَلَائِكَةُ حَتَّى تُصْبِحَ ) .
وهذا عام لا يستثنى منه ما ذكرت من انحراف الزوج ، ثم إن الامتناع عن فراشه قد يزيده انحرافا وإعراضا .
وينظر للفائدة : سؤال رقم : (118326) .
نسأل الله أن يهدي زوجك وأن يصلح حاله ويقر عينك بذلك .
والله أعلم .

المواضيع المتشابهه:



p;l hgYljkhu uk tvha hg.,[ g;evm ughrhji hglpvlm lu hgkshx ? hglpvlm hg.,[ hgYljkhu hgkshx ughrhji

محمود الحسينى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس