منتديات همس المصريين

منتديات همس المصريين (http://www.hmsmsry.com/vb/index.php)
-   محاضرات وصوتيات الشيخ محمد حسان (http://www.hmsmsry.com/vb/f285)
-   -   خطبة "نحن أولى بعيسي منهم" لفضيلة الشيخ محمد حسان (http://www.hmsmsry.com/vb/t28030/)

د/ إلهام 10-03-2012 09:40 PM

خطبة "نحن أولى بعيسي منهم" لفضيلة الشيخ محمد حسان
 
خطبة "نحن أولى بعيسي منهم" لفضيلة الشيخ محمد حسان

نحن أولى بعيسي منهم

هذا هو عنوان لقاءنا مع حضراتكم في هذا اليوم المبارك ، وكعادتنا فسوف ينتظم حديثنا مع حضراتكم تحت هذا العنوان في العناصر التالية :

أولا : الأنبياء أخوة

ثانيا : إن الدين عند الله الإسلام

ثالثا : عيسي عليه السلام عبد الله ورسوله

وأخيرا : السبيل الوحيد إلى جنة الله جل وعلا .

فأعرني قلبك وسمعك فإن هذا الموضوع من الأهمية بمكان



أولا : الأنبياء أخوة



معشر المسلمين : يشهد العالم النصراني ، بل والعالم الإسلامي الهزيل المهزوم يشهدان في هذه الأيام احتفالات ضخمة بميلاد المسيح علي نبينا وعليه أفضل الصلاة وأذكى السلام ، في الوقت الذي سب فيه النصارى رب العزة جل وعلا مسبة عظيمة ، وقالوا قولاً شنيعاً منكراً



تَكَادُ السَّمَاوَاتُ يَتَفَطَّرْنَ مِنْهُ وَتَنْشَقُّ الْأَرْضُ وَتَخِرُّ الْجِبَالُ هَدّاً أَنْ دَعَوْا لِلرَّحْمَنِ وَلَداً وَمَا يَنْبَغِي لِلرَّحْمَنِ أَنْ يَتَّخِذَ وَلَداً إِنْ كُلُّ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ إِلَّا آتِي الرَّحْمَنِ عَبْداً لَقَدْ أَحْصَاهُمْ وَعَدَّهُمْ عَدّاً وَكُلُّهُمْ آتِيهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَرْداً (مريم:90،95)

إن من يزعمون أن عيسي ابن الله ، وأن الله هو المسيح بن مريم ، وأن الله ثالث ثلاثة هم أبعد الناس عن عيسي ، وأكفر الناس بعيسي ، وأن أولي الناس بعيسي هم الموحدون وعلى رأس الموحدين قدوة المحققين وإمام الموحدين وسيد النبيين والمرسلين محمد الذي قال في الحديث الصحيح الذي رواه البخاري ومسلم من حديث أبى هريرة واللفظ لمسلم قال (( أنا أولي الناس بعيسي بن مريم في الأولى والآخرة )) قالوا : كيف يا رسول الله ؟ فقال الحبيب :



(( الأنبياء أخوة من عَلاَّت (1) ( بفتح العين ) أمهاتهم شَتَي ودينهم واحد )) (2)

فالأنبياء يا أخوتاه ، أخوة دينهم واحد ، ولذا من كفر بواحد من الأنبياء والمرسلين فإنما كفر بجميع إخوانه من النبيين والمرسلين ..

انظر إلى الإنصاف .. انظر إلى العدل الذي عليه الدين ..

أقول من كفر بنبي الله عيسي فقد كفر بأخيه الحبيب المصطفي محمد ، ومن كفر بالحبيب محمد وآمن بعيسي قبل أن يكفر بالحبيب محمد … تدبر معي أيها الحبيب القرآن الكريم ، قال جل وعلا :

كَذَّبَتْ قَوْمُ نُوحٍ الْمُرْسَلِينَ ) ( سورة الشعراء:105)

ما كذَّب قوم نوح إلا نوحا عليه السلام ، ومنا أرسل الله لقوم نوح إلا نوحا عليه السلام

قال جل وعلا : كَذَّبَتْ قَوْمُ نُوحٍ الْمُرْسَلِينَ لأن تكذيب نوح وحده تكذيب لجميع المرسلين .

وما كذب قوم لوط إلا لوطاً عليه السلام وبالرغم من ذلك قال الله عز وجل :كَذَّبَتْ قَوْمُ لُوطٍ الْمُرْسَلِينَ ( سورة الشعراء:160)

وما كذبت قومُ عادٍ إلا هودا عليه السلام وبالرغم من ذلك قال الله عز وجل : كَذَّبَتْ عَادٌ الْمُرْسَلِينَ ( سورة الشعراء:123)

وما كذب قوم ثمود إلا صالحا عليه السلام وبالرغم من ذلك قال الله عز وجلكَذَّبَتْ ثَمُودُ الْمُرْسَلِينَ ( سورة الشعراء:141)

فمن كذب نبيا فقد كذَّب جميع إخوانه من النبيين والمرسلين .

بل لقد علَّم الله الموحدين هذه الحقيقة فأقروا بها فأذعنوا لها وآمنوا ، وسجل الله عز وجل فى قرآنه هذا الإقرار في آخر سورة البقرة فقال جل في علاه :



آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْهِ مِنْ رَبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْ رُسُلِهِ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ (البقرة:285)

فالأنبياء موكب واحد على طريق التاريخ البشري الطويل ، موكب مهيب جليل كريم يحمل رسالة واحدة .. ويحمل منهجا واحدا .. ويحمل دينا واحدا .. فليس عند الله جل وعلا ديانة تسمى باليهودية أو بالنصرانية أو بالمسيحية أو بالموساوية أو الإبراهيمية ولكن الدين عند الله جل وعلا من ملة آدم إلى الحبيب المصطفي هو الإسلام .



قال الله تعالى :إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الْأِسْلامُ (آل عمران: 19)

وهذا هو العنصر الثاني من عناصر هذا اللقاء



(( إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الْأِسْلامُ ))



الإسلامُ دين آدم .. ودين نوح .. دين إبراهيم .. ودين عيسي .. تدبر معي أيها الحبيب هذا العنصر الهام لتسجد لربك شكراً أن اختارك موحداً وأرسل إليك محمداً نبياً .



ومما زادني فخراً وتيها وكدت باخمصي أطأ الثريا

دخولي تحت قولك يا عبادي وأن أرسلت أحمد لي نبيا



ما جاء نوح إلا بالإسلام وقد قال الله جل وعلا ذلك في سورة يونس حكاية عن نوح :

وَأُمِرْتُ أَنْ أَكُونَ مِنَ الْمُسْلِمِينَ (يونس: 72)

وما جاء إبراهيم إلا بالإسلام قال الله عز وجل في سورة البقرة حكاية عن إبراهيم

وَإِذْ يَرْفَعُ إِبْرَاهِيمُ الْقَوَاعِدَ مِنَ الْبَيْتِ وَإِسْمَاعِيلُ رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا إِنَّكَ أَنْتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ رَبَّنَا وَاجْعَلْنَا مُسْلِمَيْنِ لَكَ وَمِنْ ذُرِّيَّتِنَا أُمَّةً مُسْلِمَةً لَكَ وَأَرِنَا مَنَاسِكَنَا وَتُبْ عَلَيْنَا إِنَّكَ أَنْتَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ ( سورة البقرة : 127،128 )



وبعدها قال الله جل وعلا :وَمَنْ يَرْغَبُ عَنْ مِلَّةِ إِبْرَاهِيمَ إِلَّا مَنْ سَفِهَ نَفْسَهُ وَلَقَدِ اصْطَفَيْنَاهُ فِي الدُّنْيَا وَإِنَّهُ فِي الْآخِرَةِ لَمِنَ الصَّالِحِينَ إِذْ قَالَ لَهُ رَبُّهُ أَسْلِمْ قَالَ أَسْلَمْتُ لِرَبِّ الْعَالَمِينَ وَوَصَّى بِهَا إِبْرَاهِيمُ بَنِيهِ وَيَعْقُوبُ يَا بَنِيَّ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَى لَكُمُ الدِّينَ فَلا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ (البقرة:130: 132)

وجاء يعقوب بالإسلام قال الله تعالي في سورة البقرة حكاية عن يعقوب :أَمْ كُنْتُمْ شُهَدَاءَ إِذْ حَضَرَ يَعْقُوبَ الْمَوْتُ إِذْ قَالَ لِبَنِيهِ مَا تَعْبُدُونَ مِنْ بَعْدِي قَالُوا نَعْبُدُ إِلَهَكَ وَإِلَهَ آبَائِكَ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ إِلَهاً وَاحِداً وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ (البقرة:133)

وما جاء لوط إلا بالإسلام قال الله في سورة الذاريات حكاية عن لوط: قَالَ فَمَا خَطْبُكُمْ أَيُّهَا الْمُرْسَلُونَ قَالُوا إِنَّا أُرْسِلْنَا إِلَى قَوْمٍ مُجْرِمِينَ لِنُرْسِلَ عَلَيْهِمْ حِجَارَةً مِنْ طِينٍ مُسَوَّمَةً عِنْدَ رَبِّكَ لِلْمُسْرِفِينَ فَأَخْرَجْنَا مَنْ كَانَ فِيهَا مِنَ الْمُؤْمِنِينَ فَمَا وَجَدْنَا فِيهَا غَيْرَ بَيْتٍ مِنَ الْمُسْلِمِينَ (الذريات:31-36)

وما جاء يوسف إلا بالإسلام قال الله تعالى في سورة يوسف حكاية عنه : رَبِّ قَدْ آتَيْتَنِي مِنَ الْمُلْكِ وَعَلَّمْتَنِي مِنْ تَأْوِيلِ الْأَحَادِيثِ فَاطِرَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ أَنْتَ وَلِيِّي فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ تَوَفَّنِي مُسْلِماً وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ (يوسف:101)

وما جاء سليمان إلا بالإسلام قال الله تعالي في سورة النمل حكاية عن ملكة سبأ : قَالَتْ يَا أَيُّهَا الْمَلَأُ إِنِّي أُلْقِيَ إِلَيَّ كِتَابٌ كَرِيمٌ إِنَّهُ مِنْ سُلَيْمَانَ وَإِنَّهُ بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ أَلَّا تَعْلُوا عَلَيَّ وَأْتُونِي مُسْلِمِينَ (النمل:29-31)

بل ما دخلت بلقيس يوم أن شرح الله صدرها إلا في الإسلام : قَالَتْ رَبِّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي وَأَسْلَمْتُ مَعَ سُلَيْمَانَ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (النمل: 44)

بل وما جاء موسى إلا بالإسلام ، قال الله تعالي حكاية عنه في سورة يونس : وَقَالَ مُوسَى يَا قَوْمِ إِنْ كُنْتُمْ آمَنْتُمْ بِاللَّهِ فَعَلَيْهِ تَوَكَّلُوا إِنْ كُنْتُمْ مُسْلِمِينَ (يونس:84)

بل وما دخل السحرة يوم أن شرح الله صدورهم إلا في الإسلام وتضرعوا ساعتها إلى الله بهذا الدعاء تحت التهديد الفرعوني فقالوا :

رَبَّنَا أَفْرِغْ عَلَيْنَا صَبْراً وَتَوَفَّنَا مُسْلِمِينَ

بل وما جاء عيسي عليه السلام إلا بالإسلام

فَلَمَّا أَحَسَّ عِيسَى مِنْهُمُ الْكُفْرَ قَالَ مَنْ أَنْصَارِي إِلَى اللَّهِ قَالَ الْحَوَارِيُّونَ نَحْنُ أَنْصَارُ اللَّهِ آمَنَّا بِاللَّهِ وَاشْهَدْ بِأَنَّا مُسْلِمُونَ (آل عمران:52)

الله أكبر .. حتى عيسى دينه الإسلام ؟ نعم

فما من نبي بعثه الله إلا وله حواريون وأنصار قَالَ مَنْ أَنْصَارِي إِلَى اللَّهِ قَالَ الْحَوَارِيُّونَ نَحْنُ أَنْصَارُ اللَّهِ آمَنَّا بِاللَّهِ وَاشْهَدْ بِأَنَّا مُسْلِمُونَ

وجاء لبنة تمامهم ومسك ختامهم وسيدهم وإمامهم محمد بالإسلام وخاطبه ربه جل وعلا بقوله :الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْأِسْلامَ دِيناً فَمَنِ اضْطُرَّ فِي مَخْمَصَةٍ غَيْرَ مُتَجَانِفٍ لإِثْمٍ فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ (المائدة: 3)

بل إن الإسلام هو دين مؤمني الجن .. فمن آمن من الجن فدينه الإسلام وَأَنَّا مِنَّا الْمُسْلِمُونَ وَمِنَّا الْقَاسِطُونَ فَمَنْ أَسْلَمَ فَأُولَئِكَ تَحَرَّوْا رَشَداً وَأَمَّا الْقَاسِطُونَ فَكَانُوا لِجَهَنَّمَ حَطَباً (الجـن:14،15)

ارفع رأسك أيها الموحد .. يا من منَّ الله عليك بالإسلام

معاشر المسلمين :

لا يعرف فضل هذه النعمة إلا من ذهب إلى بلاد الكفر ورأي من منَّ الله عليهم بكل ما يشتهيه أي إنسان من متع الحياة .. ورأي من عرف كل شيء في الكون .. فَجَّر الذرة وصنَّع الصاروخ .. وصنَّع الطائرة .. ومركبة الفضاء وحَوّل العالم كله إلى قرية صغيرة عن طريق التقنية المذهلة في عالم الاتصالات والمواصلات عرف كل هذا في الكون ولم يعرف خالقه جل وعلا ..

الله أكبر …

عرف كل شيء إلا الخالق .. وإن سألت الآن رجلا بسيطا من آبائنا البسطاء : من ربك ؟ قال : الله .

ما دينك ؟ قال : الإسلام .

من نبيك ؟ قال : محمد عليه الصلاة والسلام وأؤمن به وبجميع إخوانه من النبيين والمرسلين . فإذا سألته : هل تؤمن بعيسي ؟ قال : نعم .. هل اتهمت مريم ؟ قال : لا حاشا لله .

ما من نبي علي ظهر الأرض إلا وبُعث بهذا الإسلام أي الاستسلام والإذعان والانقياد لله عز وجل ..

استمع لهذا الخطاب الرباني لرسولنا الكريم :

وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رَسُولٍ إِلَّا نُوحِي إِلَيْهِ أَنَّهُ لا إِلَهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدُونِ

(الأنبياء:25)

أيها الأحبة : اعرفوا فضل الله عز وجل عليكم ، فلقد ورد في الصحيحين من حديث أبي هريرة أن النبي قال : (( كل مولود يولد علي الفطرة فأبواه يهودانه أو ينصرانه أو يمجسانه )) (1)

فهذا ينشأ في بيت يهودي ، فينشأ يهودياً ، وذاك في بيت نصراني فينشأ نصرانياً يقول المسيح ابن الله ، .. وهذا ينشأ في بيت مجوسي فيعبد النار من دون الله .. !!

أما أنا .. وأما أنت فقد نشأنا في بيوت التوحيد فَوَحدّنا الله جل وعلا دون رغبة منا ولا اختيار فالفضل ابتداءاً وانتهاءاً لمن ؟

يَمُنُّونَ عَلَيْكَ أَنْ أَسْلَمُوا قُلْ لا تَمُنُّوا عَلَيَّ إِسْلامَكُمْ بَلِ اللَّهُ يَمُنُّ عَلَيْكُمْ أَنْ هَدَاكُمْ لِلْإِيمَانِ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ (الحجرات:17)

فاللهم كما اخترتنا موحدين فثبتنا علي التوحيد ، وتوفنا علي التوحيد ، واحشرنا في زمرة الموحدين تحت لواء قدوة الموحدين وسيد المرسلين .. برحمتك يا أرحم الراحمين .

أقول قولي هذا وأستغفر الله لي ولكم .



الخطبة الثانية :



إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادى له وأشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمداً عبده ورسوله .

وبعد ..

أحبتي في الله :

(( عيسي عليه السلام عبد الله ورسوله )) هذا هو العنصر الثالث في هذا اللقاء الطيب المبارك .

قال الله تعالي ( مَا الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ وَأُمُّهُ صِدِّيقَةٌ كَانَا يَأْكُلانِ الطَّعَامَ انْظُرْ كَيْفَ نُبَيِّنُ لَهُمُ الْآياتِ ثُمَّ انْظُرْ أَنَّى يُؤْفَكُونَ )

(المائدة:75)

إن عيسي عليه السلام عبد الله ورسوله وكلمته ألقاها إلى مريم وروح منه . وذكر الله حكايته في كثير من سور القرآن فقال الله عز وجل : إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِنْدَ اللَّهِ كَمَثَلِ آدَمَ خَلَقَهُ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ قَالَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ (آل عمران:59)

بالله عليكم أنا أسألكم :أيهما أبلغ في الإعجاز من خلق بدون أم وأب أم خلق من أم بدون أب ؟

وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ مَرْيَمَ إِذِ انْتَبَذَتْ مِنْ أَهْلِهَا مَكَاناً شَرْقِيّاً فَاتَّخَذَتْ مِنْ دُونِهِمْ حِجَاباً فَأَرْسَلْنَا إِلَيْهَا رُوحَنَا فَتَمَثَّلَ لَهَا بَشَراً سَوِيّاً قَالَتْ إِنِّي أَعُوذُ بِالرَّحْمَنِ مِنْكَ إِنْ كُنْتَ تَقِيّاً قَالَ إِنَّمَا أَنَا رَسُولُ رَبِّكِ لِأَهَبَ لَكِ غُلاماً زَكِيّاً قَالَتْ أَنَّى يَكُونُ لِي غُلامٌ وَلَمْ يَمْسَسْنِي بَشَرٌ وَلَمْ أَكُ بَغِيّاً قَالَ كَذَلِكِ قَالَ رَبُّكِ هُوَ عَلَيَّ هَيِّنٌ وَلِنَجْعَلَهُ آيَةً لِلنَّاسِ وَرَحْمَةً مِنَّا وَكَانَ أَمْراً مَقْضِيّاً فَحَمَلَتْهُ فَانْتَبَذَتْ بِهِ مَكَاناً قَصِيّاً (مريم:16-22)

حملت مريم عليها السلام بقدرة الملك ليبين الله عز وجل لخلقه طلاقة القدرة وأنه لا يعجزه شيء في الأرض ولا في السماء فلقد خلق الله الخلق علي أربعة أصناف :

خلق آدم من غير أب ومن غير أم … وخلق الله حواء من آدم من أب دون أم .

وخلق عيسى من أم دون أب … وخلق الله سائر الخلق من أب وأم ليعلم الخلق أن الله علي كل شيء قدير .

حملت مريم عليها السلام بقدرة الملك .. وهى البتول العذراء التي وهبتها أمها لخدمة بيت الله عز وجل

إِذْ قَالَتِ امْرَأَتُ عِمْرَانَ رَبِّ إِنِّي نَذَرْتُ لَكَ مَا فِي بَطْنِي مُحَرَّراً فَتَقَبَّلْ مِنِّي إِنَّكَ أَنْتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ (آل عمران:35)

ولما استجاب الله عز وجل ووضعت مريم قَالَتْ رَبِّ إِنِّي وَضَعْتُهَا أُنْثَى وَاللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا وَضَعَتْ وَلَيْسَ الذَّكَرُ كَالْأُنْثَى (آل عمران: 36)

أي في خدمة البيت ولما وهبتها إلى الله وتقبلها الله منها بقول حسن وأنبتها نباتا حسنا وكفلها زكريا ، ولك أن تعلم أن الذي تكفل بمريم ورباها علي عينه نبي من أنبياء الله زكريا عليه السلام ..

كُلَّمَا دَخَلَ عَلَيْهَا زَكَرِيَّا الْمِحْرَابَ وَجَدَ عِنْدَهَا رِزْقاً قَالَ يَا مَرْيَمُ أَنَّى لَكِ هَذَا قَالَتْ هُوَ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَرْزُقُ مَنْ يَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ (آل عمران: 37)

هذه هي البيئة التي ترعرعت فيها تلك الزهرة العطرة الطاهرة مريم التي كرمها الله وشرفها الحبيب المصطفي

والله الذي لا إله غيره ما كرم مريم وعيسي منهج علي ظهر الأرض بمثل ما كرمها منهج الحبيب المصطفي .

ففي الصحيحين من حديث أبي موسى الأشعرى أن الحبيب النبي قال :

(( كمل من الرجال كثير ولم يكمل من النساء إلا مريم بنت عمران ، وآسية امرأة فرعون ، وخديجة بنت خويلد ، وفاطمة بنت محمد ، وفضل عائشة علي النساء كفضل الثريد علي سائر الطعام )) (1)

فلما حملت مريم نبي الله عيسي بقدرة الملك الذي يقول للشيء كن فيكون ، والذي عليه جمهور المحققين من المفسرين أن مريم عليها السلام حملت نبي الله عيسي علي نبينا وعليه الصلاة والسلام تسعة أشهر كاملة ، وإن كنا نعتقد أن الله عز وجل قادر علي أن يخلق عيسي في بطن مريم في لحظة واحدة ، وأن تضعه في لحظة واحدة ، بل في أقل من ذلك لا يعجزه شيء في الأرض ولا في السماء ، ولكن الله تبارك وتعالي جعل مريم تحمل بعيسي حملاً عادياً فلما نظر يوسف النجار إلي بطن مريم فوجد بوادر الحمل تظهر عليها قال لها : يا مريم هل يكون زرع بغير بذر ؟!

وهل يكون نبات بغير مطر ؟! وهل يكون ولد بغير أب ؟!

انظر إلى التلميح الذكي لأنه يعلم أنها الطاهرة العابدة

فقالت مريم : نعم يا يوسف . قال كيف ذلك يا مريم ؟

قالت : يا يوسف أنسيت أن الله خلق آدم يوم خلقه من غير أم ومن غير أب ، وخلق الزرع يوم خلقه من غير حب ولا بذر ، وخلق النبات يوم خلقه من غير ماء أو مطر .



أَوْ كَالَّذِي مَرَّ عَلَى قَرْيَةٍ وَهِيَ خَاوِيَةٌ عَلَى عُرُوشِهَا قَالَ أَنَّى يُحْيِي هَذِهِ اللَّهُ بَعْدَ مَوْتِهَا فَأَمَاتَهُ اللَّهُ مِائَةَ عَامٍ ثُمَّ بَعَثَهُ قَالَ كَمْ لَبِثْتَ قَالَ لَبِثْتُ يَوْماً أَوْ بَعْضَ يَوْمٍ قَالَ بَلْ لَبِثْتَ مِائَةَ عَامٍ فَانْظُرْ إِلَى طَعَامِكَ وَشَرَابِكَ لَمْ يَتَسَنَّهْ وَانْظُرْ إِلَى حِمَارِكَ وَلِنَجْعَلَكَ آيَةً لِلنَّاسِ وَانْظُرْ إِلَى الْعِظَامِ كَيْفَ نُنْشِزُهَا ثُمَّ نَكْسُوهَا لَحْماً فَلَمَّا تَبَيَّنَ لَهُ قَالَ أَعْلَمُ أَنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ أَرِنِي كَيْفَ تُحْيِي الْمَوْتَى قَالَ أَوَلَمْ تُؤْمِنْ قَالَ بَلَى وَلَكِنْ لِيَطْمَئِنَّ قَلْبِي قَالَ فَخُذْ أَرْبَعَةً مِنَ الطَّيْرِ فَصُرْهُنَّ إِلَيْكَ ثُمَّ اجْعَلْ عَلَى كُلِّ جَبَلٍ مِنْهُنَّ جُزْءاً ثُمَّ ادْعُهُنَّ يَأْتِينَكَ سَعْياً وَاعْلَمْ أَنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ (البقرة:259،260)



قل للطبيب تخطفته يد الردي يا شافي الأمراض من أرداك ؟

قل للمريض نجا وعوفي بعد ما عجزت فنون الطب من عافاك ؟

قل للصحيح يموت من علة من بالمنايا يا صحيح دهاك ؟

بل سائل الأعمى خطي بين الزحام بلا اصطدام …… من يقود خطاك ؟

بل سائل البصير كان يحذر حفرة فهوى بها ، من الذي أهواك ؟

وسل الجنين يعيش معزولا بلا راع ومرعى ، من الذي يرعاك ؟

وسل الوليد بكى واجهش بالبكاء لدى الولادة ، من ذا الذي أبكاك ؟

وإذا تري الثعبان ينفث سمه فسله من ذا بالسموم حشاك ؟

واسأل بطون النحل كيف تقاطرت شهداً وقل للشهد من حلاك ؟

بل سائل اللبن المصفي كان بين فرث ودم من ذا الذي صفاك ؟

****************

الشمس والبدر من أنوار حكمته والبر والبحر فيض من عطاياه

الطير سبحه والوحش مجده والموج كبره ، والحوت ناجاه

والنمل تحت الصخور الصم قدسه والنمل يهتف له حمداً في خلاياه

والناس يعصونه جهراً فيسترهم والعبد ينسي وربي ليس ينساه



الله قادر علي كل شيء .. وهكذا شاء الله أن تحمل مريم بغير زوج وأن يولد عيسي عليه السلام بغير أب .. وتعالي الله عما يقول الظالمون قال الله تعالى : لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ (المائدة: 72)

وقال الله تعالي : لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ ثَالِثُ ثَلاثَةٍ (المائدة: 73)

أعُبَّادَ المسيح لنا سؤال نريد جوابه ممن وعاه

إذا مات الإله بصنع قوم أماتوه فهل هذا إله ؟

ويا عجبا لقبر ضم رباً وأعجب منه بطن قد حواه !

أقام هناك تسعا من شهور لدى الظلمات من حيض غذاه

وشق الفرج مولوداً صغيراً فاتحا للثدي فاه !!

ويأكل ثم يشرب ثم يأتي بلازم ذاك فهل هذا إله ؟!



أحبتي في الله :

نحن نعتقد اعتقادا جازماً أن عيسي لم يصلب ، ولم يقتل ، بل رفعه الله إليه وينزل من السماء في آخر الزمان عند المنارة البيضاء شرقي دمشق كما أخبر الصادق المصدوق وذلك قبل قيام الساعة ففي الحديث الذي رواه البخاري ومسلم من حديث أبي هريرة قال الحبيب :

(( والذي نفسي بيده ليوشكن أن ينزل فيكم عيسي بن مريم حكماً عادلاً فيكسر الصليب ويقتل الخنزير ويضع الجزية ويفيض المال حتى تكون السجدة خيرا من الدنيا وما فيها ))

وأخيرا أيها الأحبة

تدبروا هذا الحوار القرآني بين رب العزة تبارك وتعالي وعيسي علي نبينا وعليه الصلاة والسلام قال الله في سورة المائدة :

وَإِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ أَأَنْتَ قُلْتَ لِلنَّاسِ اتَّخِذُونِي وَأُمِّيَ إِلَهَيْنِ مِنْ دُونِ اللَّهِ قَالَ سُبْحَانَكَ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أَقُولَ مَا لَيْسَ لِي بِحَقٍّ إِنْ كُنْتُ قُلْتُهُ فَقَدْ عَلِمْتَهُ تَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِي وَلا أَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِكَ إِنَّكَ أَنْتَ عَلَّامُ الْغُيُوبِ مَا قُلْتُ لَهُمْ إِلَّا مَا أَمَرْتَنِي بِهِ أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ وَكُنْتُ عَلَيْهِمْ شَهِيداً مَا دُمْتُ فِيهِمْ فَلَمَّا تَوَفَّيْتَنِي كُنْتَ أَنْتَ الرَّقِيبَ عَلَيْهِمْ وَأَنْتَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ إِنْ تُعَذِّبْهُمْ فَإِنَّهُمْ عِبَادُكَ وَإِنْ تَغْفِرْ لَهُمْ فَإِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ

(المائدة:116،118)

وأخيرا السبيل الوحيد إلى جنة الله العزيز الحميد .

أيها الأحبة :

إن السبيل الوحيد إلي جنة الله عز وجل هو ما حدده المصطفي في الحديث الصحيح الذي رواه البخاري ومسلم من حديث عبادة بن الصامت رضي الله عنه أنه قال :

(( ما من أحد يشهد أن لا إله إلا الله ، وأن محمداً رسول الله ، وأن عيسي عبد الله ورسوله وكلمته ألقاها إلي مريم وروح منه ، وأن الجنة حق والنار حق أدخله الله الجنة من أي أبوابها الثمانية شاء )) (1)

وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي قال :

(( والذي نفسي بيده لا يسمع بي أحد من هذه الأمة يهودي أو نصراني ولم يؤمن بالذي أرسلت به إلا كان من أهل النار ))(2)

أقول قولي هذا وأستغفر الله العظيم لي ولكم .



الدعاء





(1) علات : إذا كان الأخوة لأب واحد ، وأمهات شتى ، كانوا أبناء علات ، وإذا كانوا لأم واحدة وآباء شتي فهم أبناء أخياف ، وإذا كانوا لأب واحد وأم واحدة ، فهم أعيان .

(2) رواه البخاري (6/354,353) في الأنبياء ، باب قو الله تعالى : ( واذكر في الكتاب مريم إذ انتبذت من أهلها مكانا شرقيا) ومسلم رقم (2365) في الفضائل ، باب فضل عيسي () ، وأبو داود رقم (4675) في السنة ، باب التخيير بين الأنبياء .

(1) رواه البخاري في الجنائز (3/176) ، باب إذا اسلم الصبي ، (197-199) فيه أيضا ، باب ما قيل في أولاد المشركين ، وأخرجه مسلم رقم (2658) في القدر ، باب معني كل مولود يولد علي الفطرة ، والموطأ رقم (52) الجنائز ، باب جامع الجنائز ، والترمذى رقم (2139) ، في القدر : باب كل مولود يولد علي الملة ، وأبو داود رقم (4714) في السنة ، باب ذراري المشركين .

(1) رواه البخاري (6/340) في الأنبياء . باب قول الله تعالي : ( وإذ قالت الملائكة يا مريم إن الله اصطفاك وطهرك …) ومسلم رقم (2431) في فضائل الصحابة ، باب فضائل خديجة أم المؤمنين رضي الله عنها ، والترمذى رقم (1835) في الأطعمة ، باب ما جاء في فضل الثريد .

(1) رواه البخاري رقم (3435) في الأنبياء باب قوله تعالي : ( يا أهل الكتاب لا تغلوا في دينكم … الآية )

(2) رواه مسلم رقم (240) في الإيمان ، باب وجوب الإيمان برسالة نبينا محمد

الوردة الزرقاء 06-17-2015 06:31 AM

رد: خطبة "نحن أولى بعيسي منهم" لفضيلة الشيخ محمد حسان
 
سلمت يداك


الساعة الآن 05:33 PM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc. TranZ By Almuhajir
adv helm by : llssll