منتديات همس المصريين

منتديات همس المصريين (http://www.hmsmsry.com/vb/index.php)
-   شخصيات أسلمت بعد جهلها (http://www.hmsmsry.com/vb/f313)
-   -   ممارسة الشعائر اليومية أغراني بدخول الإسلام (http://www.hmsmsry.com/vb/t62609/)

محمدعبد العال 02-05-2014 05:01 PM

ممارسة الشعائر اليومية أغراني بدخول الإسلام
 
ممارسة الشعائر اليومية أغراني بدخول الإسلام
ممارسة الشعائر اليومية أغراني بدخول الإسلام
ممارسة الشعائر اليومية أغراني بدخول الإسلام
مرحبا بكما ونود من الأخت الطاهرة أن تعرفنا بداية اهتمامها بالإسلام كدين بين أديان كثيرة في بريطانيا.
الحمد لله أخذت أفكر في الإسلام منذ عامين وقد أصبحت مسلمة -والحمد لله منذ عام-.
كيف جاء التفكير في الإسلام ؟
إنني متزوجة من مسلم ، وقد أحضر لي بعض الكتب عن الإسلام، ومع مرور الوقت بدأت أشعر بالحب نحو بعض الشعائر التي يقوم بها زوجي، وأشعر أنني أريد أن أصنع مثل هذه الشعائر، ومنذ عام شرح الله صدري للإسلام ، والحمد لله أخذت أمارس شعائر الإسلام، وأقوم بكل الواجبات المطلوبة مني.
ما هي الأسس الفكرية التي جعلتك تقتنعين بالإسلام دين الحق؟
من الصعب أن أرجع ذلك إلى قضية واحدة، أو إلى نقطة واحدة، وإنما في خلال تلك المدة كانت الأمور تتطور في داخلي.
والمجتمع الذي يحيط بي ونظام الحياة الذي ألاحظه ، كان ذلك أيضًا ضمن الأسباب التي دفعتني في النهاية إلى أن أعتنق الإسلام.
وإنني قبل أن أعتنق الإسلام ، كنت أعتقد بوجود الله، ولكن مجرد العقيدة بوجود الله بدون أن يتبع ذلك نظام حياة وممارسة يومية لا يغني شيئًا، وإن ملاحظتي وتفكيري فيما حولي، كان ذلك من الأسباب التي أسرعت بأني أعلنت اعتناقي للإسلام .
لقد قارنتي أوضاع موجودة، وبين فكر جديد قرأتي عنه وهو الإسلام، فهل لنا أن نتوقف عند هذه المقارنة، حتى اهتديت إلى الإسلام؟
الحمد لله ، القناعة الأساسية عندنا أن كل شخص ولد مسلمًا، وكل شخص ولد باتجاهه خير، وينزع إلى الأخلاقيات، ولكن من المؤسف فإن هذا المجتمع الغربي فيه مخالفات ومغالطات من ناحية العائلات المحطمة وغير ذلك، وكل ما يجري في المجتمع فإنه شيء مفزع ومخيف عندما تتأمله .
ولكني عندما تعرفت على القرآن الكريم، وتعرفت على الإسلام وجدت أن هناك حلا موجودًا وهو بسيط و واضح، وكان هذا هو السبب الرئيسي في أنني قررت اعتناق الإسلام .
وسبب آخر مكمل لذلك: وهو أنني في ظل الإسلام، وفي ظل عقيدة الإسلام أصبح عندي شيئان: الأول: القناعة الكاملة بأن الله رقيب على كل ما نفعله ونقوم به.
الثاني: أن الله- سبحانه وتعالى- سيواجهنا بأعمالنا وسوف يكون هناك لحظة، لحظة مواجهة وحساب، والشيئان معا يدفعان الإنسان أن يلاحظ تصرفاته، وأن يحسب خطواته، وأن يقدر كل ما يقوم به.
الأخت خديجة لين : لعلك تعودين بالذاكرة إلى الظروف التي هداك الله بها إلى الإسلام.
لقد تزوجت بإنسان مسلم وهو غير ملتزم بالإسلام، لا قبل زواجنا ولا في مراحل زواجنا الأولى.
ولكني في مرة لاحظت تجربة لم أمر بها من قبل، حيث صعدت إلى الطابق الأعلى فوجدت زوجي ساجداً على الأرض ويتحدث بما لم أفهم آنذاك ، وبعد أن انتهى سألته:
ماذا كنت تصنع؟ قال كنت أصلي لله –الخالق القادر- ، ثم قال وهذا هو الهدف من حياتنا، أو يجب أن يكون الهدف من حياتنا أن نتعرف على ربنا -سبحانه- وأن نسعى في مرضاته.
هكذا سمعت، ولكني كنت متعودة أن أصلي لله متى أحسست حاجتي إليه، والآن أفهم أنه لا بد أن نصلي، لأن هذا هو أسمى هدف في الحياة والغرض الأساس
ي من الحياة أن نعبد الله ، والحمد لله وجدتني قانعة بذلك تمامًا.
بعد حضور المحاضرة التي عقدها المركز الإسلامي؛ ما أهمية المحاضرة وماذا تستفيدين منها؟
بالأمس ألقى الأخ يوسف إسلام درسًا عن نظام الحياة في الإسلام، والحقيقة هذه كانت المرة الأولى لي أن أنضم إلى كثير من الأخوات؛ لأني عادة أحاول أن أتعلم بنفسي في البيت، ولم يكن متاحًا لي هذا الجو، لذلك- والحمد لله- فالمحاضرة تكون فرصة كبيرة بالنسبة لي لتعلم أمور ديني، وزيادة الإيمان.
الأخت الطاهرة لعل إسلامك جعل لك علاقات مع الأخوات المسلمات، وأثر على علاقاتك بالجانب الآخر؛ نود أن نتعرف على هذا الموضوع؟
كان لي الكثير من الصديقات، وهؤلاء الصديقات ينظرن إلى الآن على أنني ارتكبت شيئًا غريباً، والحقيقة كان التزامي بالإسلام يجعل تلك الصديقات يشعرن في داخلهن بالذنب؛ لأنهن في داخل أنفسهن يدركن تماماً أن كثيرًا من تصرفاتهن غلط وخطأ، ويدركن تماماً من ملاحظتهن لي أنني على طريق سليم وقويم. وفي المراحل الأولى قبل أن يصبح الإنسان ملتزما تمام الالتزام يتعرض لبعض الضغوط من الصديقات والأصدقاء، لأنهم يحاولون أو يحاولن الاعتراض لماذا تفعلين هذا؟ أو تفعلين هذا؟ ولماذا تغطين شعرك هكذا؟ ولماذا تلتزمين بهذه الأشياء؟ والحمد لله تجاوزت هذه الفترة.
الأخت الطاهرة: هل عندك أولاك ؟
الحمد لله عندي ستة أولاد أكبرهم، في الثانية عشر، وفي طريقي للمولود السابع إن شاء الله.
ماذا عن حقوق المرأة في الإسلام ، خاصة وأنت تعيشين في الغرب؟
الناس يظنون في الغرب أن المرأة في الإسلام مواطن من الدرجة الثانية، أو أقل من الرجل، وليس لها دور غير رعاية الأولاد، والحقيقة أن الإسلام ينظر إلى الرجل والمرأة نظرة متساوية أمام الله -سبحانه وتعالى- ، ومن ناحية الواجب والثواب والعقاب {مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ} (النحل:97) وقال تعالى: {وَلَهُنَّ مِثْلُ الَّذِي عَلَيْهِنَّ بِالْمَعْرُوفِ} (البقرة:228) وعن النبي- صلى الله عليه وسلم- : " النساء شقائق الرجال" ولما لم يعقل أن يكون مجتمعًا برئيسين، ولكن رئيس وشورى ، كانت القوامة في الأسرة للرجل ، كما قال تعالى {الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ} (النساء:34) وفي نفس الوقت {أَمْرُهُمْ شُورَى بَيْنَهُمْ} (الشورى:38) كما صح في الأحاديث تشاور النبي- صلى الله عليه وسلم- مع نسائه.
أما الدور الذي تلعبه المرأة فهو في الإسلام الأكثر مناسبة لطبيعتها، سواء من ناحية ملابسها أو التصرفات التي تلتزم بها.
وفي الحقيقة فإن ما يسمى بالحرية في الغرب لم يعد جذاباً، كما كان يبدو من قبل.
والحمد لله المرأة تكون سعيدة جداً إذا قامت بدور تربية أولادها بنفسها، وتعيش كزوجة، وهذا هو أهم دور، والمرأة يجب أن تقوم به، وإذا نظرنا قليلاً في رحلة الإنسان فسنجد الدور الملائم لطبيعة الرجل، والدور الملائم لطبيعة المرأة دائماً، ولكن سرعة التغيرات التي طرأت على الغرب والتي تتم بشكل مذهل أفسدت على كثير من الناس طبيعتهم، وفي نظري أنها لا تتم في مصلحة المرأة فهي تعاني بذلك من مشكلات مهلكة.
هل تحفظان شيئاً من القرآن الكريم؟
الأخت خديجة: قرأت سورة النصر.
الأخت الطاهرة: قرأت سورة الفاتحة.
والحمد لله رب العالمين

منى رشدى 02-05-2014 06:15 PM

رد: ممارسة الشعائر اليومية أغراني بدخول الإسلام
 
بارك الله فيك محمد وجزاك خير اا
وجعل الله من الكوثر شرابكم
وفي الجنة مقامكم





منى رشدي

حسام السعيد 02-06-2014 02:31 AM

رد: ممارسة الشعائر اليومية أغراني بدخول الإسلام
 
قصة رائعة حقا
بارك الله فيك حبيبى
الله يجازيك بالخير يا غالى
شاكر لك الطرح القيم
والمعلومة الجيدة
موفق ,,


الساعة الآن 01:29 AM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc. TranZ By Almuhajir
adv helm by : llssll