العودة   منتديات همس المصريين > :: همس القسم الإسلامى :: > همس الحبيب المصطفى وأصحابه الأبرار > رجال حول الرسول , همس صحابة رسول الله

رجال حول الرسول , همس صحابة رسول الله الصحابة الأبرار , صحابة رسول الله , الصحابى الجليل , الصحابى ,

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-05-2012, 09:27 PM   #1
 
الصورة الرمزية غادة رشيد
 
تاريخ التسجيل: Mon Jan 2012
المشاركات: 2,790
معدل تقييم المستوى: 18
غادة رشيد عضو نشيطغادة رشيد عضو نشيطغادة رشيد عضو نشيط

اوسمتي

افتراضي قصة زيد بن أرقم مع عبد الله بن أبي بن سلول المنافق

قصة زيد بن أرقم مع عبد الله بن أبي بن سلول المنافق

عن زيد بن أرقم قال: كنت في غزاة فسمعت عبد الله بن أُبَيٍّ يقول: لا تنفقوا على من عند رسول الله حتى ينفضوا من حوله، ولئن رجعنا إلى المدينة ليخرجن الأعز منها الأذل. فذكرت ذلك لعمي، أو لعمر، فذكره للنبي - صلى الله عليه وسلم- فدعاني، فحدثته، فأرسل رسول الله - صلى الله عليه وسلم- إلى عبد الله بن أُبَيٍّ وأصحابه، فحلفوا ما قالوا فكذبني رسول الله - صلى الله عليه وسلم- وصدَّقه، فأصابني هَمٌّ لم يُصِبْنِي مثله قط، فجلست في البيت، فقال لي عمي: ما أردت إلى أن كذبك رسول الله - صلى الله عليه وسلم- ومقتك ؟ فأنزل الله تعالى { إذا جاءك المنافقون } . فبعث إلي النبي - صلى الله عليه وسلم- فقرأ فقال: ( إن الله قد صدقك يا زيد ) (1).
شرح المفردات (2):
( ينفضوا ) يتفرقوا عنه.
( الأعز ) الأكثر عزة ومنعة وعنوا به أنفسهم.
( الأذل ) الأقل عزة ومنعة وعنوا به رسول الله - صلى الله عليه وسلم- وأصحابه .
( لعمي ) قيل: هو عبد الله بن رواحة - رضي الله عنه- لأنه كان زوج أمه، وعمه الحقيقي ثابت بن قيس - رضي الله عنه- .
( ما أردت إلى أن كذبك ) ما حملك على قولك حتى جرى لك ما جرى.
( مقتك ) أبغضك .
من فوائد الحديث:
1- قال النووي: فيه أنه ينبغي لمن سمع أمراً يتعلق بالإمام أو نحوه من كبار ولاة الأمور ويخاف ضرره على المسلمين أن يبلغه إياه؛ ليحترز منه ، وقال ابن حجر: ولا يعد نميمة مذمومة إلا إن قصد بذلك الإفساد المطلق، وأما إذا كانت فيه مصلحة ترجح على المفسدة فلا (3)، كما هو الحال في هذه الحادثة.
2- ترك مؤاخذة كبراء القوم بالهفوات، لئلا ينفر أتباعهم، والاقتصار على معاتباتهم، وقبول أعذارهم، وتصديق أيمانهم، وإن كانت القرائن ترشد إلى خلاف ذلك، لما في ذلك من التأنيس والتأليف.
3- عظم خلق النبي - صلى الله عليه وسلم-، وكمال صبره على الأذى، وقوة تحمله في ذات الله - عز وجل- ورجاء ثوابه.
4- فيه منقبة لزيد بن أرقم - رضي الله عنه-، حيث نزل القرآن الكريم بتصديقه.
5- خبث المنافقين، وسوء طويتهم، وكيدهم للإسلام والمسلمين.

(1) - صحيح البخاري، برقم: (4617), وصحيح مسلم، ح: (2772).
(2) - النووي: شرح صحيح مسلم (17/120).
(3) - النووي: شرح صحيح مسلم (17/120).


المواضيع المتشابهه:


rwm .d] fk Hvrl lu uf] hggi Hfd sg,g hglkhtr gvrl hggi

__________________

غادة رشيد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-22-2015, 01:19 PM   #2
◘ مشرفة عامة ◘
 
الصورة الرمزية الوردة الزرقاء
 
تاريخ التسجيل: Mon Jun 2014
الدولة: الاردن - اربد
المشاركات: 24,029
معدل تقييم المستوى: 36
الوردة الزرقاء عضو متميزالوردة الزرقاء عضو متميزالوردة الزرقاء عضو متميزالوردة الزرقاء عضو متميز

اوسمتي

افتراضي رد: قصة زيد بن أرقم مع عبد الله بن أبي بن سلول المنافق

سلمت يداك وبارك الله فيك

__________________
اللهم اني اعوذ بك من السلب بعد العطاء
الوردة الزرقاء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
لرقم, الله, المنافق, سلول


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc. TranZ By Almuhajir
adv helm by : llssll
الساعة الآن 07:21 PM