العودة   منتديات همس المصريين > همـــــــس السياحة والتاريخ > القسم التاريخى > همس الشخصيات التاريخية والأدبية

همس الشخصيات التاريخية والأدبية هنا تلتقى كل شخصيات أثرت فى التاريخ سواء أدبية أو فنية أو تاريخية

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-24-2012, 04:21 PM   #1
|| المدير الثانى لهمس ||
 
الصورة الرمزية حسام السعيد
 
تاريخ التسجيل: Fri Dec 2011
المشاركات: 31,410
معدل تقييم المستوى: 20
حسام السعيد has a brilliant futureحسام السعيد has a brilliant futureحسام السعيد has a brilliant futureحسام السعيد has a brilliant futureحسام السعيد has a brilliant futureحسام السعيد has a brilliant futureحسام السعيد has a brilliant futureحسام السعيد has a brilliant futureحسام السعيد has a brilliant futureحسام السعيد has a brilliant futureحسام السعيد has a brilliant future

اوسمتي

افتراضي عبد العزيز بن باز

عبد العزيز بن باز


عبد العزيز بن عبد الله بن عبد الرحمن بن محمد بن عبد الله بن باز . .

ولد في ذي الحجة سنة 1330هـ بمدينة الرياض ، كان بصيرا ثم أصابه مرض في عينيه عام 1346هـ
وضعف بصره ثم فقده عام 1350هـ ، حفظ القرآن الكريم قبل سن البلوغ ثم جد في طلب العلم
على العلماء في الرياض ولما برز في العلوم الشرعية واللغة عين في القضاء عام 1350هـ . .
لازم البحث والتدريس ليل نهار ولم تشغله المناصب عن ذلك مما جعله يزداد بصيرة ورسوخا في كثير من العلوم . .
توفي رحمه الله قبيل فجر الخميس 27/1/1420هـ . .

أسمه ونسبه :
هو الإمام الصالح الورع الزاهد أحد الثلة المتقدمين بالعلم الشرعي، ومرجع المسلمين في مشارق

الأرض ومغاربها، في الفتوى والعلم، وبقية السلف الصالح في لزوم الحق والهدي المستقيم

واتباع السنة الغراء: عبد العزيز بن عبد الله بن عبد الرحمن بن محمد بن عبد الله آل باز،

وآل باز - أسرة عريقة في العلم والتجارة والزراعة معروفة بالفضل والأخلاق قال الشيخ:

سليمان بن حمدان - رحمه الله - في كتابه حول تراجم الحنابلة : أن أصلهم من المدينة النبوية

وأن أحد أجدادهم انتقل منها إلى الدرعية، ثم انتقلوا منها إلى حوطة بني تميم . .





نشأته :



نشأ سماحة الشيخ عبد العزيز في بيئة عطرة بأنفاس العلم والهدى والصلاح

بعيدة كل البعد عن مظاهر الدنيا ومفاتنها، وحضاراتها المزيفة، إذ الرياض كانت في ذلك الوقت بلدة

علم وهدى فيها كبار العلماء، وأئمة الدين، من أئمة هذه الدعوة المباركة

التي قامت على كتاب الله وسنة رسوله - صلى الله عليه وسلم - . .

وأعني بها دعوة الإمام المجدد محمد بن عبد الوهاب - رحمه الله - وفي بيئة غلب عليها الأمن

والاستقرار وراحة البال، بعد أن استعاد الملك عبد العزيز - رحمه الله - الرياض ووطد فيها الحكم

العادل المبني على الشرعة الإسلامية السمحة بعد أن كانت الرياض تعيش في فوضى لا نهاية لها

واضطراب بين حكامها ومحكوميها . .

أوصآفه الخلقية


إن الشيخ - حفظه الله - يمتاز باعتدال في بنيته، مع المهابة، وهو ليس بالطويل البائن

ولا القصير جدا، بل هو عوان بين ذلك، مستدير الوجه، حنطي اللون، أقنى الأنف

ومن دون ذلك فم متوسط الحجم، ولحية قليلة على العارضين، كثة تحت الذقن

كانت سوداء يغلبها بعض البياض فلما كثر بياضها صبغها بالحناء، وهو ذو بسمة رائعة

تراها على أسارير وجهه إن ابتسم؛ وهو عريض الصدر، بعيد ما بين المنكبين

ويمتاز بالتوسط في جسمه فهو ليس بضخم الكفين ولا القدمين . .

وأوصافه فيها شبه من أوصاف العلماء السابقين - رحمهم الله - . .




هيئته ولباسه


يعتبر الشيخ - حفظه الله - حسن الهيئة ، جميل المظهر ، ولا يتكلف في ذلك أبدا

ويحرص جدا على لباس البياض في ثيابه، ويحب ارتداء الثياب الواسعة

وثيابه تصل إلى أنصاف ساقيه، ويزين ثيابه بمشلح وعباءة عودية اللون

وهو سلفي في المظهر والشارة . .




عظيم توآضعه :



التواضع هو انكسار القلب لله، وخفض جناح الذل والرحمة للخلق

ومنشأ التواضع من معرفة الإنسان قدر عظمة ربه ومعرفة قدر نفسه . .

فالشيخ - حفظه الله - قد عرف قدر نفسه، وتواضع لربه أشد التواضع، فهو يعامل الناس

معاملة حسنة بلطف ورحمة ورفق ولين جانب، لا يزهو على مخلوق، ولا يتكبر على أحد . .

ولا ينهر سائلا، ولا يبالي بمظاهر العظمة الكاذبة، ولا يترفع عن مجالسة الفقراء والمساكين

والمشي معهم، ومخاطبتهم باللين، ولا يأنف أبدا من الاستماع لنصيحة من هو دونه

وقد طبق في ذلك كله قول الله:

[ وَعِبَادُ الرَّحْمَنِ الَّذِينَ يَمْشُونَ عَلَى الْأَرْضِ هَوْنًا وَإِذَا خَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ قَالُوا سَلامًا ]

وقول النبي صلى الله عليه وسلم:

[ إن الله أوحى إليّ أن تواضعوا حتى لا يفخر أحد على أحدٍ ولا يبغي أحد على أحد ]

أخرجه مسلم ( 2865 ) .



ومما يندرج تحت هذا الخلق خلقا: السكينة والوقار، وهما من أبرز صفات الشيخ - حفظه الله -

وهما أول ما يواجه به الناس سواء القرباء أو البعداء . .




دعآبة سمآحة الشيخ ومزآحه :



دعابة سماحة الشيخ ومزاحه كان سماحة الشيخ رحمه الله حريصاً على ملاطفة جلاسه

وإدخال السرور عليهم وكان يداعبهم، ويمازحهم مزاحاً لا إسراف فيه ولا إسفاف

لا يكْفَهِرُّ إذا انحاز الوقار به ولا تطيش نواحيه إذا مَزحا . .



ومما يحضرني في هذا الباب مايلي:

1_ أنه رحمه الله إذا أراد الوضوء من المغسلة ناول من بجانبه غترته أو مشلحه

ثم قال ممازحاً مداعباً: هذه يا فلان على سبيل الأمانة، لا تطمع بها . .

2_ ومن ذلك أنه إذا قام من المكتبة متعباً من القراءة والمعاملات، ثم تناول العشاء_

قال: سنعود إلى المكتبة مرة أخرى؛ لأننا ملأنا البنزين، وتزودنا بالوقود،

أو يقول بعبارته: (عَبَّينا) بنزين، ويعني بذلك أنه نشط بعد تناول الطعام . .




3_ وكان رحمه الله مرهف الشعور؛ وبمجرد إحساسه أن أحداً ممن معه متضايق من أمر ما

فإنه يلاطفه بما يشرح صدره، وينسيه همه؛ فربما قال لمن معه: ماذا عندك،

ماذا ترغب وربما قال له: ممازحاً: ما تريد الزواج، وإذا أُحْضِر الطعام

قال لبعض جلاسه: تغدوا معنا، أو تعشوا؛ الذي لا يخاف_يعني من أهله_يتفضل معنا. .



4_ ومن هذا القبيل_أيضاً_أنه إذا سلم عليه أحد سأله عن اسمه، فإذا كان في الاسم غرابة

أو معنى غريب أو حسن_داعب سماحتُه صاحب ذلك الاسم،

فمن ذلك أن فضيلة الشيخ متعب الطيار إذا سلم على سماحة الشيخ قال له سماحته: من ؟

فيقول متعب الطيار، فيقول: متعب من ؟ فيقول: متعب أعداء الله، فيقول سماحته: نعم، نعم . .

هيبته


مما تميز به سماحته - حفظه الله - الهيبة، وقد حدثني غير واحد من كبار العلماء الفضلاء وطلبة العلم

أن للشيخ هيبة فيها عزة العلماء مع عظيم مكانتهم وكبير منزلتهم

وهذه الهيبة قذفها الله في قلوب الناس، وهي تنم عن محبة وإجلال وتقدير له

لا من خوف وهلع وجبن معه، بل إن الشيخ - حفظه الله ورعاه -

قد فرض احترامه على الناس، بجميل شمائله وكريم أخلاقه

مما جعلهم يهابونه حياء منه، ويقدرونه في أنفسهم أشد التقدير. .



ومما زاد هيبته أنه ابتعد عن ساقط القول، ومرذول اللفظ

وما يخدش الحياء أشد الابتعاد، فلا تكاد تجد في مجلسه شيئا من الضحك إلا نادرا ولماما

بل تجد مجالسه عامرة بذكر الله، والتفكر والتأمل في الدار الآخرة. .

ومع هذه المكانة العظيمة، والمنزلة السامية، والهيبة، فإنه آية في التواضع،

وحسن المعاشرة، وعلو الهمة، وصدق العزيمة، مع عزة في النفس، وإباء في الطبع

بعيدا كل البعد عن الصلف والتكلف المذموم كأنه واضع بين نصب عينيه

قوله تعالى: وَمَا أَنَا مِنَ الْمُتَكَلِّفِينَ . .



العزيز



مؤلفآته رحمه الله كثيره . . لكن بإختصآر



لقد أثرى الشيخ - حفظه الله - المكتبة الإسلامية بمؤلفات عديدة، قيمة في بابها

واضحة العبارات رصينة في أسلوبها، تطرق فيها إلى جوانب من العلوم الشرعية

والقضايا الاجتماعية والواقعية، وذلك من أجل إبراء الذمة، ونصح الأمة، وبيان الحق لها

وتحذيرها من الباطل والضلال وأسبابهما، وكتب سماحته ومؤلفاته زاخرة بالعلم الشرعي

من الأدلة الواضحة من كتاب الله، وسنة النبي صلى الله عليه وسلم، وأقوال الأئمة

المرضيين من السلف الصالحين، ومن سار على نهجهم من أئمة الدين

فنجد من سماحته - رعاه الله - أنه قد كتب في العقيدة الإسلامية بأنواعها وأقسامها

المختلفة، ونبه إلى البدع والمنكرات، وألف في الفقه وأصوله وقواعده

وفي العبادات والمعاملات والبيوع المحرمة، وكتب في الحديث وأصوله ومصطلحاته

وفي الأذكار وفوائدها . .


المواضيع المتشابهه:


uf] hgu.d. fk fh.

__________________
حسام السعيد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-24-2012, 05:37 PM   #2
|| المدير الأول لهمس ||
 
الصورة الرمزية محمدعبد العال
 
تاريخ التسجيل: Thu Dec 2011
المشاركات: 43,746
معدل تقييم المستوى: 62
محمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond repute

اوسمتي

افتراضي رد: عبد العزيز بن باز

جزاك الله بكل خير أخي حسام
و جعله في ميزان حسناتك

محمدعبد العال غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-24-2012, 09:01 PM   #3
☻ مشرف عام ثان ☻
 
الصورة الرمزية الملك
 
تاريخ التسجيل: Mon Mar 2012
المشاركات: 40,501
معدل تقييم المستوى: 54
الملك عضو نشيطالملك عضو نشيط

اوسمتي

افتراضي رد: عبد العزيز بن باز

رحم الله الشيخ على ما قدمه للأمة الإسلامبة 00 وأفادك الله بما قدمت لنا من معلومات 00 مع شكرى وتفديرى

__________________
الملك غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
العزيز


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc. TranZ By Almuhajir
adv helm by : llssll
الساعة الآن 04:14 AM