العودة   منتديات همس المصريين > :: همس القسم الإسلامى :: > همس الحديث النبوى الشريف , همس الأحاديث النبوية الشريفة

همس الحديث النبوى الشريف , همس الأحاديث النبوية الشريفة جميع الأحاديث الثابتة عن رسولنا الكريم

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-03-2012, 05:44 PM   #1
|| المدير الأول لهمس ||
 
الصورة الرمزية محمدعبد العال
 
تاريخ التسجيل: Thu Dec 2011
المشاركات: 43,746
معدل تقييم المستوى: 62
محمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond repute

اوسمتي

افتراضي فضيلة الموت في المدينة المنورة

عن ابن عمر - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ: ( من استطاع أن يموت بالمدينة فليمت بها، فإني أشفع لمن يموت بها )(الترمذي)، ومن ثم كان عمر ـ رضي الله عنه - يدعو فيقول: ( اللهم ارزقني شهادة في سبيلك، واجعل موتي في بلد رسولك ـ صلى الله عليه وسلم ـ )(البخاري). وقد استجاب الله له - رضي الله عنه -، فاستشهد في محراب رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ وهو يؤم المسلمين في صلاة الفجر .
هذه هي مدينة رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ وتلك بعض فضائلها، فلا عجب إذاً أن تكون لها مكانة في النفوس ليست لغيرها، فمن وفقه الله لسُكْنى هذه المدينة المباركة، عليه أن يستشعر أنه ظفر بنعمة عظيمة، فيشكر الله عليها، ويحمده على هذا الفضل والإحسان، ويعلم أن لسكنى هذه المدينة آدابا كثيرة، منها :

الاستقامة على أمر الله، والالتزام بطاعة رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ، والإكثار من العبادات وفعل الخيرات، والحذر من الوقوع في البدع والمنكرات، ففيهما خطر كبير، فإن من يعص الله في الحرم ذنبه أعظم وأشد ممن يعصيه في غير الحرم .


وأن يكون المسلم في هذه المدينة المباركة قدوة حسنة في الخير، لأنه يقيم في بلد شع منه النور والهداية، فيجد من يفد إلى هذه المدينة في ساكنيها القدوة الحسنة، والاتصاف بالصفات الكريمة والأخلاق العظيمة، فيعود إلى بلده متأثرا مستفيدا بما شاهده من الخير والمحافظة على طاعة الله وطاعة رسوله - صلى الله عليه وسلم - .
ومن آداب السكن في المدينة المنورة: أن يتذكر المسلم وهو فيها أنه في أرض طيبة، هي مهبط الوحي، وملتقى الإيمان، ومقام الرسول الكريم - صلى الله عليه وسلم - وصحابته من المهاجرين والأنصار، عاشوا على هذه الأرض، وتحركوا فيها على خير واستقامة، والتزام بالحق والهدى، فيحذر أن يتخلق بغير أخلاقهم، ويهتدي بغير هديهم، فيعرض نفسه لسخط الله ـ عز وجل ـ، ويعود على نفسه بالمضرة والعاقبة الوخيمة في الدنيا والآخرة .
ومن آداب السكن بالمدينة الصبر على ما يحصل فيها من ضيق عيش أو بلاء، حتى يفوز بشفاعة النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ، وعليه أن يحذر من إيذاء أهلها، فإن إيذاء المسلمين في كل مكان حرام، ولكنه في المدينة أشد وأعظم، فعن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: ( من أراد أهل هذه البلدة بسوء ـ يعني المدينة ـ أذابه الله كما يذوب الملح في الماء )(مسلم).
ثم على من أكرمه الله بالسكن في المدينة أن لا يغتر بذلك، فإن مجرد السُكْنى إذا لم يكن معها عمل صالح واستقامة على طاعة الله ورسوله - صلى الله عليه وسلم -، وبُعْد عن الذنوب والمعاصي لا يفيده شيئا، وهذا كالنسب، فمجرد كون الإنسان نسيبا بدون عمل صالح، فإن ذلك لا ينفعه، لقوله - صلى الله عليه وسلم -: (.. ومن بطأ به عمله لم يسرع به نسبه )(مسلم) ..
لقد شرع الله لنا أن نحب ما كان رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ يحبه، وأن نعظم ما كان يعظمه، ولما ثبت حب النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ للمدينة أصبحت محببة لجميع المسلمين, وما زالت وستظل قوافل الشوق والحب تشد رحالها إلى هذا البلد المبارك، الذي هو مأوى الرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ، ومهد الدعوة, ومنارة الهدى .


المواضيع المتشابهه:


tqdgm hgl,j td hgl]dkm hglk,vm hgl,j hglk,vm

محمدعبد العال غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
المدينة, الموت, المنورة, فضيلة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc. TranZ By Almuhajir
adv helm by : llssll
الساعة الآن 04:34 PM