قديم 07-10-2012, 09:29 PM   #1
|| المدير الأول لهمس ||
 
الصورة الرمزية محمدعبد العال
 
تاريخ التسجيل: Thu Dec 2011
المشاركات: 43,746
معدل تقييم المستوى: 62
محمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond repute

اوسمتي

افتراضي كيفية الحفاظ علي البيئة

المدن التي اتخذت نهج أكثر استباقية لتغير المناخ هي تلك الموجودة في المناطق الأكثر عرضة للمخاطر، وفقا لتقرير جديد من منظمة الحكومات المحلية من أجل الاستدامة (iclei )، ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا. تخطيط التغيير المناخي هو الأكثر انتشارا في أماكن الكوارث الطبيعية، وفي الأماكن التي شهدت زيادة واسعة حيث درجة الحرارة وتقلب هطول الأمطار وإنشاء تأثيرات ملحوظ جدا على البيئة. معظم هذه المدن تميل إلى أن تكون في أمريكا اللاتينية.

95 في المئة من المدن الكبرى في أمريكا اللاتينية تخطط بنشاط من أجل تغير المناخ، وفقا للتقرير.

"وجود ميزة أساسية لمدن أمريكا اللاتينية وهي أنها ترى الروابط القوية بين التكيف مع تغير
المناخ والتنمية الاقتصادية، والإسكان والهجرة، والصحة العامة،" وفقا التقرير.

المدن الكندية تستعد أيضا ، مع 92 في المئة من مدنها الكبرى تجري حاليا جهود تخطيط للتكيف. تجري استعدادات مماثلة في 80 في المئة من المدن الأفريقية، و 84 في المئة من المدن الأوروبية و 86٪ من المدن في أستراليا ونيوزيلندا. مدن آسيوية هي الأقل المعنية، حيث بلغت 67 في المئة بالتخطيط للتكيف مع تغير
المناخ. وفي أسفل القائمة هي الولايات المتحدة، حيث نحو 59 في المئة فقط من المدن الكبرى تستعد بنشاط لآثار تغير المناخ.

وشاركت 468 مدن عالمية في الاستطلاع. من هؤلاء، وأفادت 372 من المدن ، أو 79 في المئة، ان التغيرات البيئية الملحوظة تعزى إلى تغير
المناخ على مدى السنوات الخمس الماضية، مثل ارتفاع مستوى سطح البحر و زيادة أو نقصان هطول الأمطار وتقلب درجات الحرارة. ثلثي المدن في الاستطلاع بينت انها في عملية انشاء خطط عمل من أجل المناخ. حوالي خُمس المدن أكملت تخطيط تقييم تأثير المناخ، وخُمس آخر تجري تخطيط حاليا.

المدن هي القادة وهي الأكثر مقدرة على التكيف مع تغير
المناخ ومعظم المدن تفتقد قيادة وطنية واعية للتغير المناخي. ولوحظ في التقرير أن 7٪ فقط من المدن تعتقد أن حكوماتهم الوطنية تفهم تماما عن واقع التخطيط للتكيف على المستوى المحلي.

إن وضع خطط المناخ لا يعني بالضرورة العمل بها، حيث ذُكر مؤخرا حول أن العلاقة سببية بين العثور على تخفيضات انبعاثات الكربون، وخطط العمل في مناخ مدن ولاية كاليفورنيا. بحيث انخفضت الانبعاثات في العديد من هذه المدن، على الرغم من عدم العمل بالخطط ولكن بسبب تصرفات السكان الواعيون بيئيا.

السكان والمسؤولين المحليين القلقون من آثار تغير
المناخ، هم أيضا وراء خطط التكيف مع تغير المناخ في المدن في جميع أنحاء العالم. من مصلحتهم أن يكونوا مهتمين، لأنه كما لوحظ في في الدراسة، التحدي رقم واحد التي تواجه المدن التي تسعى لخطط التكيف مع تغير المناخ هي تأمين التمويل اللازم لوضع هذه الخطط موضع التنفيذ.


المواضيع المتشابهه:


;dtdm hgpth/ ugd hgfdzm hgfdkm hg]thu ;dtdm

محمدعبد العال غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
البينة, الدفاع, كيفية


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc. TranZ By Almuhajir
adv helm by : llssll
الساعة الآن 08:51 AM