العودة   منتديات همس المصريين > همــــــــس الأدبـــــــــى > همس المقال والرسائل الأدبية

همس المقال والرسائل الأدبية يختص بفن المقال والرسائل الأدبية من إبداعات الأعضاء

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-25-2012, 10:41 PM   #1
عضو سابق
 
تاريخ التسجيل: Sat Jul 2012
المشاركات: 20
معدل تقييم المستوى: 0
أزف الرحيل is on a distinguished road
افتراضي دمعـةٌ حائـــرة !!!

دمعـةٌ حائـــرة !!!


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،


دمعـةٌ حائـــرة !


ذات يومٍ رأيتُ دمعتى تنسالُ على خدى ، وكأنها فيضانٌ كاد أن يُغرقنى ، فتألمتُ وتعجبتُ لِمَ كُلُّ هذا . فأسرعتُ إليها متسائلةً : ما بكِ يادمعتى ..؟! لقد كِدتُ أن أغرقَ فى بحركِ ..
فـ دار بيننا هــذا الحـــوار :


النفس : يا دمعتى مالى أراكِ تنهمرين على خدى كأنكِ نهرٌ جارٍ ..؟!


الدمعة : صدقتِ فى وصفكِ لى ، لكنه ليس بنهر ، بل انه أنهار وفيضان .


النفس : ولِمَ كل هذا يا دمعتى الغالية ..؟!


الدمعة : إنه فيضانُ أسلتُه على خديكِ رغماً عنى ، فسامحينى .


النفس : سامحتكِ ، ولكنى وددتُ أن أعرفَ سبب هذا الفيضان .. صارحينى يا دمعتى عَلِّي أُخففُ عنكِ وأستطيعُ إنقاذكِ ووقفَ هذا الفيضان ، والله أسأل أن يعيننى على ذلك .
الدمعة : آآآآآآه ! أسبابٌ عدة تسببت فى هذا الفيضان .


النفس : تحدثى يا دمعتى ، فكُلِّى آذانٌ صاغية لكِ .


الدمعة : من أسباب سيلان هذا الفيضان :


الشعورُ بالتقصير فى جنب الله .


أليس هذا سببًا كافيًا يجعلنى أنهمرُ على خديكِ هكذا .


النفس : بلى يا دمعتى ، إنه سببٌ كافٍ يجعلكِ تسيلين أنهاراً وبحاراً .


أكملى يادمعتى فأنا في شوقٍ لمعرفة بقية الأسباب .


الدمعة : الظلم .


النفس : ظلمُ ماذا ؟


الدمعة : ظلمُ النفس ، إنى أتسببُ فى ظلم نفسى بكثرة المعاصى .


النفس : ظلمُ النفس من أصعب أنواع الظلم ، استعينى عليه بالتوبةِ الصادقة النصوح لله عز وجل .


الدمعة : ترين سيلانى حينما أظلم ولا أستطيع رد الظلم عن نفسى ، ولا حتى عن غيرى .. هذا الأمر يزيد من جريان الفيضان .


النفس : فوِّضى أمركِ لله فى كُلِّ مَن ظلمكِ وسامحيه .


الدمعة : فوَّضتُ أمورى كُلَّها لله ، فليس لى غيره أفوِّضُ أمرى إليه .


الدمعة : ومن مسببات هذا الفيضان أيضاً الوِحـدة .


النفس : عن أى وِحـدة تتحدثين يا دمعتى .


الدمعة : شعوركِ بالوِحـدة بالرغم من وجودكِ وسط عالم مزدحم ،
لكنك لا تجدين مِن بينهم مَن يشعرُ بكِ ويفهمكِ ويُخففُ عنكِ آلامكِ .


النفس : آآآآآآآآآآه آآآآآآآآآآه يا دمعتى ! تُعانين كل هذا ولا أحد يشعرُ بمعاناتك ..!


الدمعة : تغرقين فى بحرى حينما أبحث عن أحدٍ يجانبى يُساعدنى فى مداواة جراحى ، وأشاوره فى أمورى ، ويقدم لى النصح فلا أجد .


النفس : آآآآآآآآآآهٍ ! أكملى يا دمعتى اليتيمة ...


الدمعة : أنسالُ على خديكِ عندما أبحثُ عمَّن يُعيننى على أمور دينى ودنياي فلا أجد أحدًا .


النفس : يا الله ! وصل الأمرُ بكِ إلى هذا الحد يا دمعتى ..؟!


الدمعة : أنسالُ أنهاراً وبحاراً عند فقدانى لأناسٍ غالين على قلبى ، سواء فِراق الموت أو السفر أو غيرهما .


النفس : أشعرُ بكِ وأفهمُ ما تقصدينه .

الفراق صعبٌ بكل أنواعه .


الدمعة : مسببات هذا الفيضان كثيرة ، ولكنى أكتفى بما ذكرته لكِ .


النفس : اسمعينى يا دمعتى وأصغى إلىَّ جيداً .


الدمعة : تحدثى فإنى سامعةٌ لكِ .


النفس : إنك غاليةٌ وعزيزةٌ علىَّ ، سريعة الحضور إلىَّ عند طلبى لكِ ، تشعرين بألمى ، فتتساقطى على خدى مُحاوِلةَ التخفيفَ عنِّى ، ولذلك أحفظُ لكِ جميلَكِ وأرشدكِ لِمَا يُعينكِ على وقف هذا الفيضان .


الدمعة : وأنا في شوقٍ لسماع نصائحكِ .


النفس : تضرعى لربك بالدعاء ، وأكثرى من الإستغفار ، والصلاة على النبى صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم ،
فإن فيهما الفرج والخير الكثير .


الدمعة : بفضل الله أنا مواظبةٌ على كل هذا ، واللهَ أسألُ أن يتقبل منا ومنكم .


النفس : اللهم آمين .


الدمعة : لكنى أبحثُ عن صُحبةٍ صالحةٍ ، وأُخوَّةٍ صادقةٍ تُعيننى على طاعة الله ، وتُوَجِّه إلىَّ النُّصحَ ، وإذا أخطأتُ تُصَوِّبنى ، وأجدها عند احتياجى لها .


الدمعة : يا نفس أشكركِ على إصغائكِ لى ، وعلى نصائحك الغالية .

فأنتِ أثبتِ لى أنكِ نعمتُ الصديقة .


النفس : ولِمَ هذا الشكر يا دمعتى ؟! هذا من واجباتى نحوكِ ، ورداً لجميلكِ .
لا أقبل منكِ هذا الشكر .. لا شكر على واجب يا دمعتى الغالية .. اسحبى كلمةً لا أود سماعها مرةً آخرى .


الدمعة : سامحينى يانفس ، لقد سحبتها ولن أعاود تكرارها .
النفس : نادى علىَّ وقتما تشاءين ، فأسحضرُ إليكِ بإذن الله .
الدمعة : بارك الله فيكِ يا نعمةَ الصحبة الصالحة .. لا حرمنى الله منكِ .


وما زالت دمعتى حائرةً تبحثُ عمَّن يُجففها ، ويُساعدها على وقف هذا الفيضان .


تُـرَى يا دمعتى هل ستجدين مَن يُساعدكِ أم ستظلين هكذا تسيلين أنهاراً وتغرقيننى فيها ؟!!!


وما زال البحثُ جارٍ عمَّن يُنقِـذ دمعتى .........

فيض قلمى /

أزف الرحيل





]luJmR phzJJJvm !!!

أزف الرحيل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-25-2012, 10:51 PM   #2
|| المدير الأول لهمس ||
 
الصورة الرمزية محمدعبد العال
 
تاريخ التسجيل: Thu Dec 2011
المشاركات: 43,746
معدل تقييم المستوى: 62
محمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond repute

اوسمتي

افتراضي رد: دمعـةٌ حائـــرة !!!

حوار جميل يستحق القراءة و التدبر
جزاك الله كل خير
و بارك فيك

محمدعبد العال غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
دمعـةٌ, حائـــرة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc. TranZ By Almuhajir
adv helm by : llssll
الساعة الآن 08:28 AM