العودة   منتديات همس المصريين > همـــــــس السياحة والتاريخ > القسم التاريخى > همس الشخصيات التاريخية والأدبية

همس الشخصيات التاريخية والأدبية هنا تلتقى كل شخصيات أثرت فى التاريخ سواء أدبية أو فنية أو تاريخية

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-07-2012, 07:49 AM   #1
|| المدير الأول لهمس ||
 
الصورة الرمزية محمدعبد العال
 
تاريخ التسجيل: Thu Dec 2011
المشاركات: 43,746
معدل تقييم المستوى: 62
محمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond repute

اوسمتي

افتراضي من أعلام الغربية :الشهيد محمد محمد زرد

من أعلام الغربية :
الشهيد محمد محمد زرد

،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
الشهيد محمد محمد زرد ضابط مصري قاد وحدته للاستيلاء علي النقطة 149 أثناء حرب أكتوبر، وأسر 20 إسرائيليا، وتحامل علي نفسه حتي رفع علم مصر رغم اصابته برصاصتين في بطنه خلال المعركة التي استخدم فيها السلاح الأبيض.

بيانات الشهيد

  • الاسم: محمد محمد محمد زرد.
  • تاريخ الميلاد: 31 أكتوبر 1943 م.
  • محل الميلاد: قرية تفهنا العزب / مركز زفتى - محافظة الغربية.
  • تاريخ التخرج من الكلية الحربية: 21 فبراير 1966 م.
  • الرتبة والوحدة خلال حرب أكتوبر: رئيس عمليات (ثان) لاحدى وحدات كتائب المشاة بالجيش الثالث الميدانى برتبة رائد.
  • تاريخ الاستشهاد: 9 أكتوبر 1973 م.
  • أهم إنجازاته: إسقاط النقطة الإسرائيلية الحصينة 149.
  • الأنواط والأوسمة:
  1. نوط الشجاعة العسكرية من الطبقة الأولى في يوليو 1970 م.
  2. نوط التدريب من الدرجة الأولى في أبريل 1971 م.
  3. العديد من شهادات التقدير من وزير الحربية، وقائد الجيش الثالث، وقائد التشكيل.
  4. وسام نجمة سيناء من الطبقة الأولى في فبراير 1974 م.
  5. وسام الشجاعة الليبي في فبراير 1974 م.
حياته العسكرية

بمجرد تخرج زرد من الكلية الحربية عام 1966 م كان ضمن القوات المصرية العاملة باليمن الشقيق لمساندة الثورة اليمنية التي اتخذت من ثورة يوليو 1952 بمصر مثلا يحتذى وقدوة تتبع، ولكنه مالبث أن عاد مع استقرار الأوضاع هناك بعد أن قضى هناك قرابة العام. ومع أحداث نكسة يونيو 1967 التي كانت بمثابة الجرح الغائر للعسكرية المصرية، وغطتا الآلام النفسية لهذه النكسة على الآلام البدنية التي كان يشعر بها زرد من الاصابة التي عاد بها في عظام فخذه من اليمن تلك الاصابة التي كانت سببًا في استصدار قرار من قيادة القوات المسلحة بابعاده من الوحدات العسكرية المقاتلة، وإسناد مهمة أخرى اليه وهى التدريس بمدرسة المشاة. وهناك أدى عمله على الوجه الأكمل في الوقت الذي ناشد فيه القيادة بالسماح له بالعودة إلى التشكيلات المقاتلة للمشاركة في الاستعداد لمعركة الثأر والكرامة المرتقبة. وأخيرًا حقق الله أمنيته لاسيما بعد أن عادت ساقه إلى حالتها الطبيعية، وألحق البطل باحدى وحدات المشاة في نطاق الجيش الثالث الميداني في الجبهة على حافة قناة السويس مباشرة امام النقطة الاسرائلية 149.
قتاله في يوم الكرامة

في يوم السادس من أكتوبر من عام 1973 م كلفت القيادة المصرية السرية الأولى من كتيبة الشهيد محمد زرد بتنفيذ عملية اقتطب الدبابات حول النقطة. وعندماالضربة الجوية التي افتتحت مجريات المعركة, ومع التمهيد النيراني للمدفعية المصرية المركزة بدأ التنفيذ بدفع مجموعات اقتناص الدبابات التي كانت أسبق من العدو في احتلالا مص
استشهاده

ألح زرد على قيادته في السماح له بهجوم انتحارى ضد النقطة الحصينة، ومع تكرار طلبه وافقت القيادة متمنية له التوفيق. كانت المسافة بين خندق زرد ورجاله وبين النقطة الحصينة لا تتعدى المائة متر ولكنها منطقة مكشوفة وشديدة الخطورة، وبنى زرد خطته على التقدم بمفرده إلى منتصف المسافة زاحفًا ثم ينهض ويركض بأقصى سرعة إلى دشمة العدو. وبالفعل بدأ زرد في الزحف لأعلى بأقصى مايملك من قوة وهو لا يملك إلا عدد قليل من القنابل اليدوية، وسلاحه الشخصي مسدس من عيار 9 مم. وعند منتصف المسافة تقريبًا نهض زرد، وبيديه قنبلتان كان قد نزع فتيلهما، وركض في اتجاه دشمة العدو، وألقى قنبلته الأولى في المزغل الأول. ثم اتجه بسرعة إلى المزغل الآخر ليلقى فيه بقنبلته الثانية ليسكت هذا الرشاش اللعين ويهوى البطل بجسده على فتحة المزغل وهو يضغط بكف يده على أحشاءه ليعيدها إلى مكانها بعد أن أصابت دفعة رشاش كاملة بطنه، وأحدثت بها فجوة بجدار بطنه، وبعد أن صمت الرشاش الإسرائيلى يلتفت البطل إلى جنوده بصعوبة بالغة وينادى عليهم:
اعبروا فوقي..اصعدو لأعلالاستشهاد: وفى يوم السادس من اكتوبر من عام 1973 م كلفت القيادة المصرية السرية الاولى من كتيبة الشهيد محمد زرد بتنفيذ عملية اقتحام وتدمير النقطة الحصينة 149 والتى سبق لها التدريب على تنفيذها مرات عديدة قبل السادس من اكتوبر .. وتحدد للتنفيذ الساعة الثانية والثلث من يوم 6 اكتوبر ومع بدء الضربة الجوية التى افتتحت مجريات المعركة , ومع التمهيد النيرانى للمدفعية المصرية المركزة بدأ التنفيذ بدفع

مجموعات اقتناص الدبابات التى كانت اسبق من العدو فى احتلال مصاطب الدبابات حول النقطة .. وعندما وصلت احتياطيات العدو القريبة من المدرعات كان ابطال مصر من رجال اقتناص الدبابات المترجلين فى صبر ورباطة جأش فى انتظارهم بصواريخهم الموجهة فتم تدمير ثلاث دبابات مما ادى الى فرار باقى الدبابات وانسحابها شرقا .. لحظة الاستشهاد : الح زرد على على قيادته فى السماح له بهجوم انتحارى ضدد النقطة الحصينة ومع تكرار طلبه وافقت القيادة متمنية له التوفيق ... كانت المسافة بين خندق زرد ورجالة وبين النقطة الحصينة لا تتعدى المائة متر ولكنها منطقة مكشوفة وشديدة الخطورة ...وبنى زرد خطته على التقدم بمفرده الى منتصف المسافة زاحفا ثم ينهض ويركض باقصى سرعة الى دشمة العدو .... وبالفعل بدا زرد فى الزحف لاعلى باقصى مايملك من قوة وهو لا يملك الاعدد قليل من القنابل اليدوية وسلاحه الشخصى مسدس من عيار 9 مم ... وعند منتصف المسافة تقريبا نهض زرد وبيديه قنبلتان كان قد نزع فتيلهما وركض فى اتجاه دشمة العدووالقى قنبلته الاولى فى المزغل الاول .. ثم اتجه بسرعة الى المزغل الاخر ليلقى فيه بقنبلته الثانية ليسكت هذا الرشاش اللعين ويهوى البطل بجسدة على فتحة


المزغل وهو يضغط بكف يده على احشاءه ليعيدها الى مكانها بعد انا اصابت دفعة رشاش كاملة بطنه واحدثت بها فجوة بجدار بطنه وبعد ان صمت الرشاش الاسرائيلى يلتفت البطل الى جنودة بصعوبة بالغة وينادى عليهم

  • اعبرو فوقى اصعدو لاعلى
  • اكملو عملكم طهرو النقطة
واخيرا امر االمقاتل سمير رجاله بنقل قائده الجريح وبالفعل تم نقلة على وجه السرعة غرب القناة حيث تعهدته ايدى اطباء مستشفى السويس فى محاولة لانقاذ حياته . وفى مستشفى السويس فعل الاطباء كل ما فى وسعهم لانقاذ البطل ولكن الله سبحانه وتعالى كان قد اعد له منزلة عالية تليق بفدائيته وتضحيته ففاضت روحه الى بارئها ...

وتكتمت القيادة نبأ وفاته نظرا لشهرتة الواسعة فى ذلك القطاع ..ودفن البطل بمدافن الشهداء فى مدينة السويس .. تلك المدينة التى احبها من كل قلبه فاحبها اهلها من كل قلوبهم.....


المواضيع المتشابهه:


lk Hughl hgyvfdm :hgaid] lpl] .v] lpl]

محمدعبد العال غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-07-2012, 03:49 PM   #2
|| المدير الثانى لهمس ||
 
الصورة الرمزية حسام السعيد
 
تاريخ التسجيل: Fri Dec 2011
المشاركات: 31,410
معدل تقييم المستوى: 20
حسام السعيد has a brilliant futureحسام السعيد has a brilliant futureحسام السعيد has a brilliant futureحسام السعيد has a brilliant futureحسام السعيد has a brilliant futureحسام السعيد has a brilliant futureحسام السعيد has a brilliant futureحسام السعيد has a brilliant futureحسام السعيد has a brilliant futureحسام السعيد has a brilliant futureحسام السعيد has a brilliant future

اوسمتي

افتراضي رد: من أعلام الغربية :الشهيد محمد محمد زرد

الله يجازيك بالخير محمد عبد العال

مجهود اكثر من رائع اخى

بارك الله فيك

شكرى وتقديرى لك

__________________
حسام السعيد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
:الشهيد, محمد, أعمال, العربية


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc. TranZ By Almuhajir
adv helm by : llssll
الساعة الآن 12:06 PM