العودة   منتديات همس المصريين > همس عالم الطفل > همس براعم الإيمان

همس براعم الإيمان المسلم الصغير , براعم الإيمان , الطفل المسلم , البراعم المسلمة

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-15-2012, 02:53 PM   #1
 
الصورة الرمزية محمد ماهر
 
تاريخ التسجيل: Mon Dec 2011
المشاركات: 4,562
معدل تقييم المستوى: 20
محمد ماهر will become famous soon enough

اوسمتي

فراشة الطريقة السليمة للتعامل مع طفلك

الطريقة السليمة للتعامل مع طفلك

إن الشريعة الإسلامية تُلزِمُ الوالدينِ بأنواع من أساليب التعامل،
وهذه الأساليب مُوَزَّعَةً على مراحل ثلاث من حياة الأبناء، وينبغي للوالدين معرفة حاجات الأبناء في كل مرحلة، وهذه المراحل هي باختصار كما يَلِي:

المرحلة الأولى

وفي هذه المرحلة ينبغي على الوالدين التعامل مع الطفل على أساس حاجته التي تَتَمَيَّزُ بما يلي:

أولاً: اللَّعِب.

ثانيًا: السِّيَادَة.

ولِعبُ الطفلِ يعني عدمَ إلزامِهِ بالعمل فيما يتعلم من والديه، وسيادَتُهُ تعني قبولَ أوامره دون الائتمار بما يطلبه الوالدان، أما إهماله فهو النهي عن عقوبته.

فهذه المرحلة تكون نفسية الطفل بيد والديه كالأرض الخصبة بيد الفلاح تَتَلَقَّفُ كلَّ ما يَبذُرُ فيها من خيرٍ أو شرٍّ .

المرحلة الثانية


وهي تشمل السبع سنين الثانية من العمر، وفي هذه المرحلة يَجدُرُ بالوالدين التعامل مع الطفل على أساس:

أولاً: تدريب الطفل على تَلبيةِ أوامرِ والديه.

ثانيًا: المُبادَرَةُ إلى تأديب الطفل وتهذيبه.

وتعني طاعة والديه فيما تَعَلَّم منهم في المرحلة الأولى، وتأديبُه يعني التزامَه بالنظام وتحمله للمسؤولية، وهذه المرحلة بالنسبة للوالدين تشبه عند الفلاح وقت نُمُوِّ الزرعِ وظهورِ الثَّمرِ الذي بَذَرَهُ فيما سبق.

المرحلة الثالثة

وتكون في الرابعةِ عشر من العمر فما بعد، وتختلف هذه المرحلة عن الثانية في أن الأبناء أصبحُوا في المستوى الذي يُؤَهِّلُهُم لاتخاذ المكانة المرموقة في الأسرة، فالولد ( ذكرٍ أو أنثى ) في هذه المرحلة:


أولاً: وزيرٌ لوالديه.

ثانيًا: مستشارٌ لهما.

ففي هذه المرحلة يكون الولد كالنبات الذي حان وقتُ قطفِ ثِمَارِهِ؛ فهو وزيرٌ لوالديه كالثمر للفلاح، ووزير المـلك الذي يحـمل ثِقلَهُ ويُعِيـنَه برأيه.

ثم إن إلزامَ الوالدين للولد في هذه المرحلة وضَمَّهُمَا إليه كما جاء في النصوص الشريفة تعني كونه مُستَشَارًا لهما، وهذا هو الأمر الذي يُؤَدِّي إلى قُربِهِ ودُنُوِّهِ من والديه.

وأما إذا كان الولد في هذه المرحلة غير مُؤَهَّل لهذا المنصب في الوزارة والاستشارة، فهذا يَرجِعُ إلى سوء اختيارهِ لطريقة مَمشَاهُ في الحياة.

وعلى هذا لا ينفع اتخاذ سبيل الشِدَّة معه، أو الإلحاح على تهذيبه وتعديل سلوكه، وهو ما تشير إليه الرواية ( فَخَلِّ سَبيلَهُ ) أو ( فإنه لا خيرَ فيه ).

==========
جعفر عبد الله الكثيرى (بتصرف)

المواضيع المتشابهه:


hg'vdrm hgsgdlm ggjuhlg lu 'tg; hg.ldgm hg'vdrm

__________________

سوف أطير الى موطن آخر
غير بلدى التى تعج بالظلم
محمد ماهر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للتعامل, الزميلة, الطريقة, طفلك


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc. TranZ By Almuhajir
adv helm by : llssll
الساعة الآن 07:24 PM