العودة   منتديات همس المصريين > همـــــــس السياحة والتاريخ > القسم التاريخى > همس الشخصيات التاريخية والأدبية

همس الشخصيات التاريخية والأدبية هنا تلتقى كل شخصيات أثرت فى التاريخ سواء أدبية أو فنية أو تاريخية

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-17-2012, 12:48 PM   #1
|| المدير الأول لهمس ||
 
الصورة الرمزية محمدعبد العال
 
تاريخ التسجيل: Thu Dec 2011
المشاركات: 43,746
معدل تقييم المستوى: 62
محمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond repute

اوسمتي

افتراضي من أعلام بني سويف : على جمعة

من أعلام بني سويف :
على جمعة
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
على جمعة محمد عبد الوهاب (مواليد، 3 مارس 1952 بمحافظة بني سويف المصرية)، يشغل منذ 28 سبتمبر 2003 منصب مفتي الديار المصرية. ويُعدّ بحسب دراسة أشرف عليها باحثون ومختصون دوليون من بين أكثر خمسين شخصية مسلمة تأثيرًا في العالم.[1] تم منحه يوم 19 يوليو 2011 "درجة الدكتوراه الفخرية في الآداب الإنسانية" من قِبل جامعة ليفربول باعتباره «أحد أهم الشخصيات العالمية في نشر التسامح والتفاهم بين الأديان على مستوى العالم».[2] المؤهلات

نال الدكتوراه في أصول الفقه من كلية الشريعة والقانون بجامعة الأزهر عام 1988م مع مرتبة الشرف الأولى.
وقد حصل قبل ذلك على الماجستير في أصول الفقه من كلية الشريعة والقانون بجامعة الأزهر عام 1985م بتقدير ممتاز.
تحصّل كذلك على الإجازة العالية (ليسانس) من كلية الدراسات الإسلامية والعربية بجامعة الأزهر عام 1979م.
وكان قد حصل على بكالوريوس التجارة من جامعة عين شمس عام 1973م[3]. الإجازات العلمية الدينية

حاصل على أعلى الأسانيد في العلوم الشرعية، وإجازات من علماء في العلوم الشرعية، في الفقه والحديث والأصول وعلوم العربية[4].[5] التحق فضيلة الإمام بجامعة الأزهر الشريف، وبدأ تلقي العلم على كبار المشايخ ممن سنذكرهم في مشايخه، وحفظ كثيرًا من المتون المقررة في الأزهر الشريف، فحفظ «تحفة الأطفال» في التجويد، و«ألفية ابن مالك» في النحو، و«الرحبية» في المواريث، و«متن أبي شجاع» في الفقه الشافعي، و«المنظومة البيقونية» في علم الحديث، وغيرها كثير من الضوابط والفوائد التي أثرت تأثيرا واضحا في علمه واستحضاره.وتخرَّج في جامعة الأزهر في سنة 1979م، ثم أكمل مرحلة الدراسات العليا في تخصص أصول الفقه في كلية الشريعة والقانون، حتى نال درجة التخصص (الماجستير) في سنة 1985م بدرجة ممتاز، ثم حصل على درجة العالمية (الدكتوراه) بمرتبة الشرف الأولى سنة 1988م. وقد قال فضيلة الأستاذ الدكتور عبد الحميد ميهوب أستاذ الشريعة بكلية الحقوق، وأحد المناقشين في رسالة (الدكتوراه) لفضيلة الشيخ علي جمعة، إنه قد خلص في حياته بثلاث رسائل استوفت المنهج العلمي، منها رسالة الأستاذ الدكتور علي جمعة. والثانية للدكتور أسامة كحيل، والثالثة للدكتور علي بن سعد بن صالح الضويحي.
مشايخه:
1- الشيخ عبد الله بن الصديق الغماري، المغربي، من أهل طنجة، وهو محدث، كان يحفظ أكثر من خمسين ألف حديث بأسانيدها، قرأ عليه فضيلة الإمام العلامة صحيحَ البخاري كله، وموطأ مالك، وكتاب «اللُّمَع في أصول الفقه» للإمام أبي إسحاق الشيرازي عمدة الشافعية، وقرأ عليه أوائل الحديث، وأجازه بالرواية، وبالإفتاء، ونصح تلامذته بالجلوس إلى فضيلة الإمام العلامة والأخذ عنه، والتلقي منه، وأشار إلى أنه من نجباء طلبته في مصر. ذكر ذلك في كتابه «سبيل التوفيق في ترجمة ابن الصديق»، وكان تعالى يرشد الشباب إلى الالتزام بالشيخ العلامة كمرشد ومربي، وكان يعتز به كثيرًا.
2- الشيخ عبد الفتاح أبو غدة، علم الأعلام، الغني عن البيان، الذي ملأ الأرض تحقيقا وتدقيقا، وعلما وخيرا، صاحب العلم الوفي، والخلق الجلي، محيي مآثر الصالحين الأولين من العلماء الفقهاء، قرأ عليه العلامة الإمام «الأدب المفرد» للإمام البخاري، وأجازه برواية العلم، ولما حقق العلامة الإمام كتاب «أصول الفقه» للشيخ محمد أبو النور زهير، ووضع في صدره إجازة الرواية لهذا الكتاب الذي أعطاها له الشيخ زهير، قال له الشيخ عبد الفتاح: قبلنا الإجازة منك. وهذا عند العلماء شرف كبير يتشرف به الإمام أن يروي عنه شيخه، وأستاذه، وهو معروف عند علماء الحديث بالتدبيج، وكان الشيخ يفخر بها، ويعدها أعظم من شهادة العالمية التي نالها بجدارة، وذلك من فرط أدبه وحبه لمشايخه، وأساتذته ومزيد تعظيمه لهم في نفسه.
3- الشيخ محمد أبو النور زهير، وكيل جامعة الأزهر، وأستاذ أصول الفقه بكلية الشريعة، وعضو لجنة الفتوى، وهو من كبار العلماء في الأرض، قرأ عليه الإمام العلامة كتابه «أصول الفقه» كله في أربع مجلدات ببيته، وأجازه بالتدريس، والإفتاء، كما أنه قبل ذلك كان قد قرأ بعضه في أثناء دراسته بالأزهر بالإجازة العالية، أو بالدراسات العليا. ولقد تأثر كثيرا بعلمه وفضله، ومعرفته بالمنطق والمعقول، أما أصول الفقه فكان الإمام العلامة يصف شيخه بأنه لو جمع عرقه لكان من أصول الفقه؛ مدحا فيه وفي علمه، واختلاط ذلك العلم بلحمه ودمه. ولقد تغيب فضيلة الإمام العلامة مرة عن الدرس، ويحكي زملاؤه أن الشيخ تعكر لذلك جدًا، وأخذ يردد قول أبي فراس الحمداني:
سيذكُرُني قومي إذا جَدَّ جدهم (وفي الليلةِ الظَّلْمَاء يُفْتَقَدُ الْبَدْر) فيستشهد بعجُز البيت يقصد به الإمام العلامة.
4- الشيخ جاد الرب رمضان جمعة، عميد كلية الشريعة والقانون بالقاهرة، والذي كان يطلق عليه تعالى «الشافعي الصغير»، وذلك لشدة تبحره واطلاعه على كتب الشافعية، بصورة لم ير تلامذته مثلها في العصر، درس عليه الإمام العلامة «فقه الشافعية» في أثناء مرحلة الإجازة العالية، ودرس عليه أيضا «الأشباه والنظائر» للإمام السيوطي في قواعد الفقه، وكان الإمام العلامة يحفظ هذا الكتاب عن ظهر قلب في أثناء تلقيه للدرس، ودرَّسه في حوزته الأزهرية، وبيَّن من خلاله النظرة الكلية في ما وراء فروع الفقه الكثيرة، وكيف كان يفكر السلف الصالح، وكيف نفكر مثلهم، وفضيلة الإمام العلامة يفخر أيما فخر بكلمة قالها الشيخ جاد الرب له أمام مجموعة من زملائه: «قلمك خير من قلمي». وكان الشيخ جاد الرب ضنينًا بالمدح، مُقلاً منه جدًا، دقيقًا غاية في الدقة في ألفاظه، وفي تصحيحه للأوراق. والإمام العلامة على عادته يفرح بهذه الشهادات ويعدها أعظم وقعًا من الشهادات الرسمية؛ لأنها تصدر من قلب محب.
5- الشيخ الحسيني يوسف الشيخ، أستاذ الشريعة وأصول الفقه بكلية الشريعة والقانون بالقاهرة بجامعة الأزهر، وهو من بيت علم وتقوى، فأبوه وإخوته وابنه من علماء الشريعة، قرأ عليه الإمام العلامة الفقه الشافعي في أثناء الإجازة العالية، وفي مرحلة الدراسات العليا قرأ عليه «التمهيد» في تخريج الفروع على الأصول للإمام الإسنوي، وكان أيضا يحفظه حفظا، وقد درَّسه الإمام العلامة في حوزته في الأزهر الشريف، فكان آية من آيات الله في ربط التراث بالمعاصرة من خلال هذا الكتاب، ودرب به عقول طلبته على كيفية الفهم الدقيق، والتخريج المستقيم.
6- الشيخ عبد الجليل القرنشاوي المالكي، أستاذ الفقه بكلية الشريعة والقانون بالقاهرة، وكان فضيلة الإمام العلامة يقول عنه: علامة الدنيا، قرأ عليه «شرح العضد على ابن الحاجب» في أصول الفقه، وكان الشيخ عبد الجليل يحب الإمام العلامة جدًا، ويثني عليه، ويقول: «لو كان الأمر بيدي لأعطيته الأستاذية من مناقشته في أثناء الدرس»، ويفرح بها فضيلة الإمام العلامة كما هي عادته، كما ذكرنا.
7- الشيخ الإمام الأكبر شيخ الأزهر جاد الحق علي جاد الحق، استفاد منه الإمام العلامة ولازمه مدة، فعينه الشيخ جاد الحق عضوا في لجنة الفتوى، وكان أصغر عضو بها، وذلك بطلب رئيسها الشيخ عطية صقر، وطلب أعضائها: الشيخ عبد الرازق ناصر، والشيخ الحملي، وغيرهم، وعينه باحثا في مجمع البحوث الإسلامية لحضور جميع جلساته ولجانه، فأدرك من خلال ذلك خبرة واسعة أفادته في قابل أيامه. وأرسله الشيخ جاد الحق مبعوثا شخصيًا في أركان الأرض من مشرقها إلى مغربها لحضور اللقاءات والمؤتمرات، وما طُلب من الأزهر أن يكون حاضرًا فيه على مستوى العالم، فكان الإمام العلامة واحدًا من كبار قيادات الأزهر باختيار الإمام الأكبر له، وتمكينه من أداء هذه المهمة، وكثيرًا ما سمعنا فضيلة الإمام العلامة وهو يصف الإمام الأكبر ويقول: «كان رجلا والرجال قليل».
8- الشيخ عبد العزيز الزيات، شيخ قراء العصر، بل شيخ القراء في كل مصر، قرأ عليه الإمام العلامة طرفا من كتاب «مغني المحتاج شرح المنهاج» في فقه الإمام الشافعي، وكان يزوره بعد صلاة الفجر كل يوم في منزله العامر بدرب الأتراك بجوار الجامع الأزهر الشريف، ولم يقرأ الشيخ القرآن على هذا العَلَم الفرد، إنما قرأ الفقه الشافعي.
9- الشيخ محمد إسماعيل الهمداني، من أئمة القراء أصحاب التحريرات على الشاطبية والطيبة، بما يحاكي تحريرات الشيخ المتولي الكبير، قرأ عليه الإمام العلامة القرآن في ساحة المسجد الأزهر الشريف، وأخذ عنه طرفا من علم النحو، وكان الشيخ يصف فضيلة الإمام بـ «العلامة»، وكان يحبه حبا جما.
10- الشيخ أحمد محمد مرسي النقشبندي، وهو من التلامذة الأوائل المتقدمين للإمام محمد أمين البغدادي النقشبندي، الذي دخل مصر مربيا ومرشدا في سنة 1914م، ومات بها سنة 1940م، ودفن بعد ذلك بمسجد الظاهر جاشنكير (أي متذوق الطعام قبل السلطان) بالجمالية بالقاهرة، وضريحه معروف يزار. وقد لازم فضيلة الإمام العلامة الشيخ أحمد مرسي ملازمة تامة ولمدة سنتين متتاليتين كل يوم، وتأثر به، وبأخلاقه، ومشربه، وعلمه، ووصفه بأنه تجسيد للحب، والرحمة، والجمال والخلق القويم يمشي على رجليه، وعندما سئل الإمام العلامة من أحد طلبته: إن كل ما قرأناه في كتب السادة الصوفية وأخلاقهم نراه متمثلا فيكم، بل ونفهمه من خلالكم، ومن خلال تصرفاتكم ومواقفكم. فكان يقول وهو يبتسم: الشيخ أحمد مرسي. أي أن الشيخ أحمد مرسي تعالى هو الذي طبع عليه هذا الذي ترونه، ولا أحدثك عن مدى حبه لذلك الشيخ، واعتباره هو النموذج الذي يمكن أن نقلده، وهو الحجة التي سوف يحاسبنا الله عليها لو كان هذا الشخص بيننا في عصرنا الحاضر، وعلى الرغم من ذلك، فقد توكل على الله حق توكله، وكانت الدنيا تأتي إلى يده، وتذهب، ولا تدخل قلبه أبدا كما يصفه الإمام العلامة.
11- ومشايخ الشيخ ممن تلقى عنهم العلم والإجازة بالتربية كثيرون ذكر منهم في سيرته الذاتية: (الشيخ/ محمد الحافظ التيجاني، شيخ الطريقة التيجانية، ورئيس تحرير مجلة الطريق إلى الله، والشيخ/ إبراهيم أبو الخشب، شاعر ثورة 1919م، والأديب المعروف، وأستاذ الأدب بالأزهر، الشيخ/ محمد محمود فرغلي، عميد كلية الشريعة والقانون، الشيخ/ السيد صالح عوض، عميد كلية الشريعة والقانون، الشيخ/ علي أحمد مرعي، عميد كلية الشريعة والقانون، الشيخ/ إسماعيل الزين اليمني الشافعي، المكي إقامةً، الشيخ/ محمد علوي المالكي، العلامة المعروف، الشيخ/ عوض الزَّبِيدي، المكي إقامةً، الشيخ/ صالح الجعفرى، علم الأعلام المعروف، الشيخ/ أحمد حمادة الشافعي النقشبندي، من تلامذة الشيخ/ محمد أمين البغدادي، الشيخ / محمد زكي الدين إبراهيم الحنفي مذهبا، الشاذلي طريقة، رائد العشيرة المحمدية بالقاهرة، وغيرهم كثير).
12- كما تلقى العلوم الأخرى على عدد من الأساتذة المتخصصين في تخصصات أخرى نذكر منها: (الاقتصاد الإسلامي على يد الدكتور عيسى إبراهيم عبده، وأسس علم الاقتصاد الغربي على يد الدكتور يحيى عويس والدكتور علي لطفي، والنقود والبنوك الدكتور عبد المنعم راضي، وعلم القانون الوضعي على يد الدكتور سامي مدكور والدكتور حمدي عبد الرحمن والدكتور حسين النوري وغيرهم، وعلم الإدارة على يد الدكتور ماهر عليش والدكتور علي عبد الوهاب والدكتور سيد الهواري وغيرهم، وعلم المحاسبة على يد الدكتور محمد الجزيري والدكتور إبراهيم العشماوي وغيرهم، وعلم الرياضيات العليا على يد الدكتور فتحي محمد علي وغيرهم). المناصب التي شغلها

مفتي جمهورية مصر العربية منذ 28 سبتمبر 2003 وحتى الآن.
عضو فيمجمع البحوث الإسلامية التابع للأزهر الشريف منذ عام 2004 وحتى الآن.
أستاذ أصول الفقه بكلية الدراسات الإسلامية والعربية للبنين بالقاهرة- جامعة الأزهر
عضو مؤتمر الفقه الإسلامي بالهند. الأنشطة العلمية

ناقش وأشرف على أكثر من سبعين رسالة علمية في جامعات شتى.
اشترك في وضع مناهج كلية الشريعة بسلطنة عمان حتى افتتاح الكلية المذكورة وشارك في الافتتاح كعضو مؤسس.
اشترك في وضع مناهج جامعة العلوم الإسلامية والاجتماعية siss بواشنطن.
مثّل الجامعة الإسلامية العالمية بماليزيا وشارك في محاضراتها الثقافية وفي تقويم الأساتذة المساعدين والمدرسين في لجان ترقياتهم.
عين مشرفا مشاركا بجامعة أكسفورد لمنطقة الشرق الأوسط في الدراسات الإسلامية والعربية.
شارك كخبير بمجمع اللغة العربية في إعداد موسوعة مصطلحات الأصول الصادرة عن المجمع. وهو خبير به حتى الآن.
عين مشرفا مشاركا بجامعة هارفارد بمصر بقسم الدراسات الشرقية. شارك في فحص النتاج العلمي للترقية إلى درجة أستاذ وأستاذ مشارك لكثير من جامعات العالم.
عضو المجلس الاستشاري الأعلى لمؤسسة طابة بأبو ظبي.
قام بإحياء دروس العلم فى الجامع الأزهر على الطريقة القديمة ( المشيخية ) فشرح كتب الفقه والأصول والحديث والتفسير واللغة
المشرف العام على الجامع الأزهر الشريف وعلى دروسه العلمية
قام بتربية وتخريج عدد من العلماء الذين لهم دور فى نشر علوم الشريعة مثل : الشيخ الشهيد عماد عفت - الشيخ أسامة السيد الأزهرى - الشيخ عمرو الوردانى - الشيخ سيد شلتوت - الشيخ جمال فاروق - الشيخ يسرى رشدى)
حضر عددا من المؤتمرات العلمية (أكثر من مائة مؤتمر علمي)، وقدم بها أبحاثاً في أكثر من ثلاثين دولة في العالم. المؤلفات[6]

ا لمصطلح الأصولي والتطبيق على تعريف القياس.
الحكم الشرعي عند الأصوليين.
أثر ذهاب المحـل في الحكم.
المدخل لدراسة المذاهب الفقهية الإسلامية.
علاقة أصول الفقه بالفلسفة.
مدى حجية الرؤيا.
النسخ عند الأصوليين.
الإجماع عند الأصوليين.
آليات الاجتهاد.
الإمام البخاري.
الإمام الشافعي ومدرسته الفقهية.
الأوامر والنواهي.
القياس عند الأصوليين.
تعارض الأقيسة.
قول الصحابي.
المكاييل والموازين.
الطريق إلى التراث.
الكلم الطيب.. فتـاوى عصرية.
الكلم الطيب.. فتـاوى عصرية (2).
الدين والحياة.. فتاوى معاصرة.
الجهاد في الإسلام.
شرح تعريف القياس.
البيان لما يشغل الأذهـان.. 100 فتـوى.
سمات العصر.. رؤية مهتم.
محمد رسول الله للعالمين.
الفتوى ودار الإفتاء المصرية.
فتـاوى الإمام محمد عبده (اعتنى بجمعه واختياره وقدم لـه).
حقائق الإسلام في مواجهة شبهات المشككين (بالاشتراك).
قضيـة تجديد أصول الفقه.
صناعة الإفتاء من مجموعة سلسلة التنوير الإسلامي.
التجربة المصرية من مجموعة سلسلة التنوير الإسلامي.
مكانة المرأة في الفقه الإسلامي من مجموعة سلسلة التنوير الإسلامي.
المرأة بين إنصاف الإسلام وشبهات الآخر.(وفيه انتصار الشيخ لمذهب الشافعى أيضا بوجوب تغطية المرأه لوجهها أي النقاب الذي حاربه الشيخ نفسه فيما بعد)
قضايا المرأة في الفقه الإسلامي.(وفيه الانتصار لقول الشافعى في وجوب تغطية وجه المرأه ووجوب ختان الاناث)
المرأة في الحضارة الإسلامية.
تيسير النهج في شرح مناسك الحج.
النبي صلي الله عليه وسلم.
الطريق إلى الله.
الوحي – القرآن الكريم.
البيئة والحفاظ عليها من منظور إسلامي.
سبيل المبتدئين شرح منازل السائرين. الإشراف على موسوعات

الموسوعة الإسلامية العامة، صدرت عن المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية.
الموسوعة القرآنية المتخصصة، صدرت عن المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية.
موسوعة علوم الحديث، صدرت عن المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية.
موسوعة أعلام الفكر الإسلامي، صدرت عن المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية.
موسوعة الحضارة الإسلامية، صدرت عن المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية.
موسوعة فتاوى ابن تيمية، في المعاملات الإسلامية.
معجم مصطلحات اصول الفقه الصادر عن مجمع اللغة العربية القاهرة تحقيق كتب

نقل تعليقات الشيخ الالبانى نقلا سليما بغير تصحيف لكتاب رياض الصالحين للإمام النووي، دار الكتاب اللبناني.
جوهرة التوحيد للبيجوري الأشعري هل تقصد إبراهيم الباجوري وهو مذهب الازهر الحالى، دار السلام.
شرح ألفية السيرة للأجهوري، المجلس الأعلى للشئون الإسلامية.
الفروق للقرافي، دار السلام.
المقارنات التشريعية، لمخلوف المنياوي (مجلدان طبعة دار السلام)
المقارنات التشريعية لعبد الله حسين التيدي (4 مجلدات دار السلام)
التجريد في مقارنة الفقه الحنفي والشافعي للقدوري. الأبحاث والمقالات ==

مفتيى الديار المصريه
الوقف فقها وواقعا.
الرقابة الشرعية مشكلاتها وطرق تطويرها (بحث مقدم للمؤتمر الرابع لعلماء الهند)
الزكاة (بحث مقدم لمؤتمر علماء الهند الخامس).
حقوق الإنسان من خلال حقوق الأكوان في الإسلام (بحث لمؤسسة نايف).
النموذج المعرفي الإسلامي (بحث مقدم لندوة المنهجية بالأردن ومقالات وبرامج).
الإمام محمد عبده مفتياً.
التسامح الإسلامي.
الإسلام بين أعدائه وأدعيائه.
الإسلام يتفق ولا يصطدم ومبادئ السلام والعدل الدوليين.
النفس ومراتبها.
اقتراح عقد تمويل من خلال تكييف العملة الورقية كالفلوس في الفقه الإسلامي.
ضوابط التجديد الفقهي.
له الكثير من المقالات الصحافية بالصحافة المصرية والعربية والعالمية.
له العديد من البرامج الإذاعية والتلفزيونية والمصرية والعربية والعالمية.
له العديد من المحاضرات العلمية في أكثر من 30 دولة.
له خطب جمعة مطبوعة في مجلد ومترجمة إلى الإنجليزية. المشاركة في تحرير مجلات علمية

مجلة الاقتصاد الإسلامي بمركز صالح كامل (سكرتيرا للتحرير).
مجلة رابطة الجامعات العربية (الشريعة) الصادرة عن جامعة الأزهر.
مجلة المسلم المعاصر.
مجلة التجديد.
مجلة إسلامية المعرفة.
مجلة كلية الدراسات الإسلامية والعربية. المشاركة في تحرير مشروعات علمية

من المؤسسين لمشروع المكنز الإسلامي وتم إدخال كتب الستة بالكمبيوتر، وعمل برامج الاسترجاع، وطباعة الكتب السبعة بجمعية المكنز الإسلامي (في 19 مجلداً).
مشروع الافتصاد الإسلامي (38 جزء) طبع بالمعهد العالمي للفكر الإسلامي بالقاهرة.
مشروع العلاقات الدولية(12 جزء) نفس الناشر.
إعداد معايير تقويم أداء البنوك الإسلامية، نفس الناشر.
مشروع التراث الاقتصادي الإسلامي (125 مجلد) مركز الدراسات الفقهية
إعداد مكنز الاقتصاد الإسلامي.
إعداد مدخل الافتصاد الإسلامي بمركز صالح عبد الله كـامل.
الاشتراك في إعداد دراسة (3 مجلدات) لفتاوى شركة الراجحي المصرفية. آراؤه

الإخوان المسلمون
طالب مفتي الجمهورية الدكتور علي جمعة جماعة الإخوان المسلمين على هامش مشاركته في ندوة «تحديات الإسلام المعتدل: المؤسسة الدينية المصرية ضد التطرف»، التي عقدها معهد السلام الأمريكي بجامعة جون هوبكينز بواشنطن، بالتحول إما إلى جمعية خيرية تعنى بالنشاط الاجتماعي، أو إلى حزب سياسي لا يقوم على أساس ديني، مؤكدا أن «معظم المصريين يرون أن الإخوان يصرون على استغلال واستعمال الدين للوصول للبرلمان والنقابات». وأضاف أن الإخوان لديهم مشكلة داخلية، و«أغلب المصريين لا يحبذون تأسيس أحزاب على أساس دينى»[بحاجة لمصدر].
وتابع المفتى قائلا إن «الإسلام هو أساس الدولة، ولا يجوز لجماعة أو حزب الانفراد به»، مذكرا الحضور بمقولة للإمام الغزالى تساءل فيها منذ نصف قرن: «هل هم جماعة الإسلام أم جماعة من المسلمين؟»، وخلص الغزالي إلى أنهم جماعة من المسلمين. وأشار المفتي إلى أن الإخوان يرون أنفسهم جماعة المسلمين، ومن ليس معهم يصبح غير مسلم[بحاجة لمصدر].
تقاتل المسلمين
يرى الشيخ علي جمعة أن تَقَاتُل المسلمين حرام قطعًا، ونصّ على رأيه هذا عندما أفتى بعدم جواز حرب المسلمين الأمريكان تحت لواء الولايات المتحدة الأمريكية لأفغانستان ،وأن هذه المسألة لا تقاس على حرب المسلمين للفئة الباغية، ويرى بأنه لا يصح لا في العقل ولا في النقل أن تصبح الرابطة بين المسلمين راجعة إلى الوطنية والحدود الإقليمية[7]
فتواه في البنوك المصرية في 2 ديسمبر 2009 أكد د.علي جمعة مفتي الجمهورية أن معاملات البنوك المصرية شرعية 100% ويحق لمن يملك وديعة في البنك أن يأخذ ربحها ولا حرج في الاقتراض بفائدة حيث زال محل الربا وهو الذهب والفضة وأصبح التعامل الورقي هو أصل المعاملات التي وصفها الجهاز المصرفي بأنها عقود تمويل. وذلك في ندوة حضرها في شركة مصر للبترول.

المواضيع المتشابهه:


lk Hughl fkd s,dt : ugn [lum Hulhg [lum s,dt

محمدعبد العال غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أعمال, جمعة, سويف


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc. TranZ By Almuhajir
adv helm by : llssll
الساعة الآن 01:26 PM