العودة   منتديات همس المصريين > همـــــــس السياحة والتاريخ > القسم التاريخى

القسم التاريخى مواضيع تاريخية , التاريخ , الحضارة والتاريخ , تاريخ مصر , تاريخنا المصرى , تاريخ فات وآت

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-26-2012, 12:44 PM   #1
|| المدير الأول لهمس ||
 
الصورة الرمزية محمدعبد العال
 
تاريخ التسجيل: Thu Dec 2011
المشاركات: 43,746
معدل تقييم المستوى: 62
محمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond repute

اوسمتي

افتراضي من تاريخ الإمارات العربية : جزيرة طنب الكبرى

طنب الكبرى واحدة من ستة جزر تشكل أرخبيل مضيق هرمز جنوب الخليج العربي، تتبع ل إمارة رأس الخيمة في دولة الإمارات العربية المتحدة ، احتلتها إيران في عام 1971 م ، وتقع اليوم ضمن محافظة هرمزغان الإيرانية، وتطالب بها دولة الإمارات العربية المتحدة.
وتبلغ مساحتها ما يقارب 9 كم2 ويسكنها 700 نسمة. [5]
تقع « جزيرة طنب الكبرى » على مدخل مضيق هرمز، (باب السلام) ، وتبعد عن امارة رأس الخيمة 75 كيلومتراً وعن السحل الشرقي لـالخليج العربي مسافة 50 كيلومتراً وساحتها 91 كيلومتر مربعاً. بيلغ طول الجزيرة نحو 12 كيلومتراً وعرضها 7 كيلومترات.[6]
تمتاز « جزيرة طنب الكبرى » بسطحها المنبسط، و يقوم في طرفها الشرقي الجنوبي المقابل لمدخل الخليج مرتفع جبلي أقيمت على قمته فنارة لارشاد السفن وذلك في عام 1912 بموافقة حاكم رأس الخيمة آنذاك الشيخ سالم بن سلطان القاسمي بناء على طلب من الحكومة البريطانية باعتباره صاحب السلطة والسيادة على الجزيرة، وكانت اقامة هذا الفنار في الجزيرة من الأهمية بمكان نظراً لموقع الجزيرة على خط سير السفن الداخلة إلى الخليج وكذلك الخارجة منه وهي الخطوط الملاحية للسفن التجارية ولناقلات البترول المحملة من مواقع الانتاج في مختلف مناطق الخليج العربي.[6]
لقد عرض الحكومة الفارسية بواسطة بريطانيا لشراء جزيرتي طنب، أكد حاكم راس الخيمة الشيخ سلطان بن سالم القاسمى بحضور حاكم الشارقة في 10/5/1930 م ، رفضهما القاطع بيع جزيرة طنب الى البلاط الفارسي ، مهما كان الثمن المعروض.[7]
وعدم موافقتهما على قيام أي شيخ بالبيع أو التخلي عن أي جزء من أراضيهم.

الجزيرة كانت تتبع لرأس الخيمة قبل قيام دولة الإمارات العربية المتحدة، واحتلت عن طريق إيران في 1971 تحت غطاء خطة بريطانية مثيرة للجدل لأعادة توزيع واستقلال لمستعمراتها في الخليج العربي. [8]
تطالب الإمارات العربية المتحدة دولة إيران بالانسحاب من جزيرة طنب الكبرى مستندة بأدلة تاريخية لأصل الجزيرة العربي. [9]
الجزيرة واحدة ضمن مجموعة من الجزر التي احتلتها إيران في العام 1971، وذلك منذ الانسحاب البريطاني من المنطقة، والجزيرتين الأخرىين إضافة إلى جزيرة أبو موسى هي طنب الكبرى وطنب الصغرى. [9]
وكان مجلس التعاون لدول الخليج العربية قد شبه الاحتلال الإيراني للجزر الإماراتية الثلاث "بالاحتلال الإسرائيلي للأراضي العربية"، وذلك بعد قيام طهران بفتح مكتبين لها في الجزيرة.[10]
تاريخ الإمارات العربية جزيرة الكبرى

محمد بن سالم القاسمي حاكم رأس الخيمة يرعى رفع علم رأس الخيمة في جزيرة طنب بحضور ضباط من البحرية الملكية البريطانية.



مياه عذبة في الجزيرة

تاريخ الإمارات العربية جزيرة الكبرى

صورة من الجو لجزيرة طنب الكبرى الإماراتية ـ أخذت من الطائرة أثناء عبورها فوق الجزيرة ، تابعة لإمارة رأس الخيمة


تتوافر في جزيرة طنب الكبرى مياه عذبة تستخدم للشرب والزراعة حيث تنتشر أشجار النخيل وبعض الأشجار المثمرة الأخرى في مزارع الجزيرة وحدائق منازلها.[11]
منشآت حكومية في الجزيرة

وقد سبق لحكومة رأس الخيمة أن وفرت للسكان العديد من المؤسسات الخدمية كالمدرسة الابتدائية للبنين والبنات والعيادة الصحية و مركز للشرطة.• [12]
السكان

ينحدر سكان « جزيرة طنب الكبرى » من قبائل: « جرير » و « تميم » العربية الأصيلة ، و يمتهنون صيد الأسماك والاتجار بها في أسواق رأس الخيمة و دبي ، وقلة منهم اهتم بالزراعة و رعاية الماشية. يبلغ عدد سكان الجزيرة حوالى 700 نسمة. [13]
استشهاد قائد مركز شرطة جزيرة طنب الكبرى

ذكر ملف مركز شرطة الجزيرة انه في الساعة الخامسه والنصف من صباح يوم الثلاثاء 30 نوفمبر 1971 كان افراد الشرطة السته يترأسهم الشرطي الاول سالم سهيل خميس يقفون على اهبة الاستعداد لاداء تدريبات الصباح المعتاده اثناء ذلك لاحظ الشرطي المكلف بالحراسة وجود مدمرات حربية تدور حول الجزيرة.[14][15]
تاريخ الإمارات العربية جزيرة الكبرى

الشهيد الشرطي أول :سالم سهيل خميس آمر مركز شرطة طنب الكبرى


كما لاحظ تحليق ثلاث طائرات حربية إيرانية تحوم حول الجزيرة ثم القت منشورات فوق المساكن مكتوبة بالغة الفارسية، ثم توجهت في ذلك الوقت زوارق طوربيدية برمائية من طراز هوفر كرافت نحو الشاطئ من كل جانب وصعدت إلى البر على ارض الجزيرة من كل جهه وفي نفس الوقت حامت الطائرات الحربية من نوع فانتوم فوقنا اضافه إلى طائرات الهيلوكوبتر حامله جنود من المظليين وافرادا من قوات الكوماندوز الشاهنشاهية.
تاريخ الإمارات العربية جزيرة الكبرى

مركز شرطة طنب الكبرى وسارية علم رأس الخيمة


تاريخ الإمارات العربية جزيرة الكبرى

جزيرة طنب الكبرى رأس الخيمة


خلال ذلك هبطت طائرة هيلوكيوبتر عسكرية شرقي موقع المركز وعلى مقربة من سارية العلم التي يعلوها علم رأس الخيمة ونزل منها رجل مدني غير مسلح واقترب منا طالبا بالاشارة المسؤول فينا فتقدم الشرطي الاول سالم نحوه يرافقه أحد افرادنا وفجأه نزل من الطائرة عدد من الضباط والجنود المسلحين الإيرانيين بلباس الميدان شاهرين اسلحتهم الرشاشة وكل منهم يحمل إلى وسطه مجموعة من القنابل اليدوية وعندما احس مسؤول المركز أن نزول الرجل المدني وتقدمه نحونا ما هو الا فخ نصب لنا عندها تراجع واسرع إلى داخل المركز حيث اتخذنا على الفور مواقعنا الدفاعية، وهنا تحرك اثنان من افرادنا لتنفيذ خطة لكسر الحصار الذي فرضته القوة الإيرانية المهاجمة من حولنا واخذا مراكز قتالية هجومية خارج مبنى المركز لرد المعتدين فقد تسلل الاثنان دون ان يشهرا سلاحهما إلى خارج المبنى وكان الجنود الإيرانيون على بعد حوالي 50 قدما من مبنى مركز الشرطة وفجاه اطلق الإيرانيون الرصاص عليهما فاردوهما جريحين وعندما شاهدنا رفيقينا يسقطان على الارض جريحين بدأنا بدورنا نطلق الرصاص على القوة المهاجمة فسقط عدد منهم على الارض برصاصنا واتخذ الباقون مواضع احتماء تقيهم من طلقات بنادقنا وتبين فيما بعد اننا قتلنا قائدهم الذي كان يتوسطهم وضابط اخر إلى جواره اضافة إلى جندي مقاتل كان بقربه ومعهم عدد من الجرحى يزيد عددهم على العشرين
وبمجرد ان بدانا اطلاق النار دفاعا عن انفسنا شاهدنا الغزاه يختفون وقد انسحبوا مهرولين بعيد عن انظارانا واتخذو لهم مواقع خلف المدرسة الابتدائية التي تقع مقابل مركز الشرطة وهم يطلقون النار باتجاهنا بشكل جنوني استمر تبادل اطلاق النار على المركز وعلى العلم محاولين اسقاطه وعندها خرج الشرطي الاول سالم سهيل خميس زاحفا نحو العلم وحاول الشرطي علي محسن تغطية سالم وتعقب الإيرانيين المتراجعين فخرج وهو يطلق النار بكثافة ولكن رصاص المعتدين تركز عليهما مما ادى إلى استــشهاد سالم سهيل خميس واصابة علي الذي خر جريحا على عتبة الباب الرئيسي لمركز الشرطة وهدا اطلاق النار من جانبنا وبقي اطلاق النار من غرفة الاسلكي حيث كان شرطي الاسلكي يجري اتصالا مع قيادة الشرطة برأس الخيمة ويطلق النار من رشاشه على المهاجمين والمعتدين.[18][19]
قبر الشهيد سالم سهيل شاهداً على المحتلين

لقد استشهد الشرطي الأول سالم سهيل خميس مسئول المركز ، فكان أول الشهداء الذين رووا بدمائهم الزكية تربة الوطن ، وقبره شاهداً على ظلم الغزات المعتدين، وقد كرّمت وزارة الداخلية أسرة الشهيد سالم سهيل خميس الذي استشهد في العام 1971، خلال دفاعه البطولي عن جزيرة طنب، إحدى الجزر الإماراتية الثلاث المحتلة من قبل الإيرانيين.[20][21]
شاهد عيان يتحدث

وقد جاء في تقريره عن العدوان بقوله : لقد كنت اطلق الرصاص من النافذه المجاوره لي نحو المحتلين الايرانين وكان ملفظ رشاشي بارزا من الشباك وفجأه حدث تركيز من طلقات الاعداء على الرشاش الذي تحطم بين يدي فسحبته إلى الداخل محاولا اصلاحه دون جدوى وبقيت حوالي نصف ساعة وانا جالس في الحجرة تحت القصف الشديد لقد كنت هدفا لنيران اسلحتهم المختلفه فكانت الطلقات من المدافع الرشاشه للطائرات تنهال على الغرفه التي احتمي بداخلها واخذت تلك الطلقات تخترق السقف وتنزرع في الارض من حولي وكذلك كانت طلقات رشاشات الجنود تعصف بالحجرة من كل جانب كما اخترقت عدة طلقات من المدفعية الثقيلة للمدمرات الجدار من جهة البحر ثم نفذت من الجدار القابل له وعلمت فيما بعد انهم حاولوا نسف الغرفة بالمتفجرات الا ان الفتيل لم يشتعل معهم ثم اتى لي أحد رجال القرية الكبار وسلمني لهم وهم بدورهم اخذوني إلى السفينة وقامو بتعذيبي ثم اقلوني إلى إيران وسجنت هناك ثم اعادوا فك اسري ورجعت وعلمت فيما بعد ان الافراد الاربعة اصدقائي من شرطة الجزيرة قد تم اسرهم في الجزيرة حيث نقلوا إلى مستشفى السجن في مدينة لنجة ليعالجوا من جرا حهم ثم نقلوا بعدها إلى مدينة بندر عباس لأستكمال العلاج وللتحقيق العسكري معهم والذي كان مشابها لما جرى معي في طهران وكان لقاؤنا جميعا على متن طائرة الصليب الاحمر الدولية.

المواضيع المتشابهه:


lk jhvdo hgYlhvhj hguvfdm : [.dvm 'kf hg;fvn hgYlhvhj hg;fvn jhvdo

محمدعبد العال غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
العربية, الإمارات, الكبرى, تاريخ, جزيرة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc. TranZ By Almuhajir
adv helm by : llssll
الساعة الآن 05:02 PM