العودة   منتديات همس المصريين > :: همس القسم الإسلامى :: > همس الشخصيات الإسلامية وعلماء الدين

همس الشخصيات الإسلامية وعلماء الدين شخصيات إسلامية من زماننا حفرت إسمها بدينها وتقواها لله " علماء الدين

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-04-2012, 06:25 AM   #1
♣ صاحبة همس المصريين ♣
 
الصورة الرمزية د/ إلهام
 
تاريخ التسجيل: Wed Jun 2011
المشاركات: 34,756
معدل تقييم المستوى: 20
د/ إلهام has a reputation beyond reputeد/ إلهام has a reputation beyond reputeد/ إلهام has a reputation beyond reputeد/ إلهام has a reputation beyond reputeد/ إلهام has a reputation beyond reputeد/ إلهام has a reputation beyond reputeد/ إلهام has a reputation beyond reputeد/ إلهام has a reputation beyond reputeد/ إلهام has a reputation beyond reputeد/ إلهام has a reputation beyond reputeد/ إلهام has a reputation beyond repute

اوسمتي

جديد الإمام الطوسى شهاب الدين ، أبو الفتح ، محمد بن محمود بن محمد الخراساني الطوسي

الشهابُ الطوسي الشيخ الإمام ، العالم العلامة ، شيخ الشافعية شهاب الدين ، أبو الفتح ، محمد بن محمود بن محمد الخراساني الطوسي صاحب الفقيه محمد بن يحيى .

ولد سنة اثنتين وعشرين وخمس مائة .

وحدث عن أبي الوقت السجزي ، وغيره .

وقدم بغداد ، وعظم قدره ، وصاهر قاضي القضاة أبا البركات بن الثقفي ، ثم حج ، وأتى مصر سنة تسع وسبعين ، ونزل بالخانقاه وتردد إليه الفقهاء .

وروى عنه : الإمام بهاء الدين بن الجميزي ، وشهاب الدين القوصي .

ثم دَرَّس بمنازل العز ، وتخرج به أئمة ، وكان جامعا للفنون ، غير محتفل بأبناء الدنيا . وعظ بجامع مصر مدة .

قال الإمام أبو شامة قيل : إنه قدم بغداد ، فكان يركب بالسنجق والسيوف المسلَّلة والغاشية والطوق في عنق البغلة ، فمنع من ذلك ، فسافر إلى مصر ، ووعظ ، وأظهر مقالة الأشعري ، فثارت الحنابلة ، وكان يجري بينه وبين زين الدين ابن نجية كبيرهم العجائب والسب .

قال : وبلغني أنه سأل : أيما أفضل دم الحسين ، أو دم الحلاج ؟ فاستعظم ذلك ، قالوا : فدم الحلاج كتب على الأرض : الله ، الله ، ولا كذلك دم الحسين ؟ ! قال : المهم يحتاح إلى تزكية !

قلت : لم يصح هذا عن دم الحلاج ، وليسا سواء : فالحسين -رضي الله عنه- شهيد قتل بسيف أهل الشر ، والحلاج فقتل على الزندقة بسيف أهل الشرع .

وقال الموفق عبد اللطيف : كان طوالا ، مهيبا ، مقداما ، ساد الجواب في المحافل ، أقبل عليه تقي الدين عمر ، وبنى له مدرسة ، وكان يلقي الدرس من كتاب ، وكان يرتاعه كل أحد ، وهو يرتاع من الخبوشاني ، ويتضاءل له ، وكان يحمق بظرافة ، ويتيه على الملوك بلباقة ، ويخاطب الفقهاء بصرامة ، عرض له جدري بعد الثمانين عم جسده ، وجاء يوم عيد ، والسلطان بالميدان ، فأقبل الطوسي وبين يديه مناد ينادي : هذا ملك العلماء ، والغاشية على الأصابع ، فإذا رآها المجان ، قرءوا : هَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ الْغَاشِيَةِ فتفرق الأمراء غيظا منه .

وجرى له مع العادل ومع ابن شكر قضايا عجيبة ، لما تعرضوا لأوقاف المدارس ، فذب عن الناس ، وثبت .

قال ابن النجار : مات بمصر في ذي القعدة سنة ست وتسعين وخمس مائة وحمله أولاد السلطان على رقابهم -رحمه الله .

المواضيع المتشابهه:


hgYlhl hg',sn aihf hg]dk K Hf, hgtjp lpl] fk lpl,] hgovhshkd hg',sd lpl,] hg]dk hgovhshkd

د/ إلهام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
محمد, محمود, الدين, الخراساني, الفتح, الإمام, الطوسي, شهاب


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc. TranZ By Almuhajir
adv helm by : llssll
الساعة الآن 11:44 AM