التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

العودة   منتديات همس المصريين > :: همس القسم الإسلامى :: > همس الاسلامى العام > همس القرآن الكريم وتدبر أحكام التجويد

همس القرآن الكريم وتدبر أحكام التجويد تفسير القرآن , تفسير الآيات, تفسير الآية , التدبر و التفكر فى آية , قرآن كريم, تفسير آيات, أحكام التجويد والتلاوة , أحكام تجويد القرآن , أحكام تلاوة القرآن

شرح وتفسير الربع الثانى من سورة لقمان "وَمَن يُسْلِمْ وَجْهَهُ إِلَى الله.."

شرح وتفسير الربع الثانى من سورة لقمان "وَمَن يُسْلِمْ وَجْهَهُ إِلَى الله.." شرح وتفسير الربع الثانى من سورة لقمان "وَمَن

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-04-2012, 04:08 PM   #1
معلومات العضو
عمدة المصريين
رتبة سابقة
 
الصورة الرمزية عمدة المصريين
 

 

 
إحصائية العضو





 

عمدة المصريين غير متواجد حالياً

 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
عمدة المصريين is on a distinguished road

المنتدى : همس القرآن الكريم وتدبر أحكام التجويد
شرح شرح وتفسير الربع الثانى من سورة لقمان "وَمَن يُسْلِمْ وَجْهَهُ إِلَى الله.."

شرح وتفسير الربع الثانى من سورة لقمان "وَمَن يُسْلِمْ وَجْهَهُ إِلَى الله.."


قوله تعالي (وَمَن يُسْلِمْ وَجْهَهُ إِلَى اللَّهِ ..) [الربع الأول – من الحزب الثاني والأربعين]

إذا كان حديثنا عن الذين يجادلون فى الله بغير علم ولا هدى ولا كتاب منير قد انتهى : فإن الحديث هنا يبدأ بمقابلهم وهم الذين يسلمون وجوههم إلى الله وهم محسنون.
حيث يقول سبحانه :

{ وَمَن يُسْلِمْ وَجْهَهُ إِلَى اللَّهِ وَهُوَ مُحْسِنٌ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الوُثْقَى وَإِلَى اللَّهِ عَاقِبَةُ الأُمُورِ }
[الآية 22]


الآية الكريمة : تبين شروط صحة الأعمال من العبد، وقبولها عند الله سبحانه.
وهما .. شرطان :
الأول : الإخلاص ومن يسلم وجهه إلى الله ينقاد لأمره، ويقبل على طاعته، ويخلص له وحده.
الثانى : موافقة الشرع وهو محسن فى عمله، يتبع ما أمر به، ويجتنب ما نهى عنه.
من يتصف عمله بهذين الأمرين :فقد استمسك بالعروة الوثقى التى توصله إلى مرضاة الله، ونعيمه.
وإلى الله عاقبة الأمور فهى راجعة إليه، وسيجازى عليها.

* * *

ولما بين ربنا حال المسلم : عاد إلى بيان حال الكافر ..
فقال :

{ وَمَن كَفَرَ فَلاَ يَحْزُنكَ كُفْرُهُ إِلَيْنَا مَرْجِعُهُمْ فَنُنَبِّئُهُم بِمَا عَمِلُوا إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ * نُمَتِّعُهُمْ قَلِيلاً ثُمَّ نَضْطَرُّهُمْ إِلَى عَذَابٍ غَلِيظٍ }
[الآيتان 23 ، 24]


يعنى : ومن لم يسلم وجهه إلى الله، بل كفر وعاند .. فهذا الصنف من الناس لا يحزنك كفره ولا تتألم بسببه.
واعلم ما يلى :

أولاً : إلينا مرجعهم فى يوم الحساب فننبؤهم ونجازيهم بما عملوا.
ثانياً : إن الله عليم بذات الصدور ولا يخفى عليه سرهم وعلانيتهم، وهل سيؤمنون أو سيموتون على كفرهم..؟
ثالثاً : نمتعهم قليلاً فى الدنيا ثم نضطرهم فى يوم القيامة إلى عذاب غليظ.

* * *

ومن عجيب أمر هؤلاء ..!!
أنه ..

{ وَلَئِن سَأَلْتَهُم مَّنْ خَلَقَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضَ لَيَقُولُنَّ اللَّهُ قُلِ الحَمْدُ لِلَّهِ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لاَ يَعْلَمُونَ * لِلَّهِ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ إِنَّ اللَّهَ هُوَ الغَنِيُّ الحَمِيدُ }
[الآيتان 25 , 26]


أى : ولئن سألت هؤلاء الكافرين .. عن من خلق السموات والأرض؟ ليقولن لك : إنه الله.
إذن قل أولاً الحمد لله على ظهور الحجة عليهم والدليل على ألسنتهم على توحيده سبحانه وتعالى.
بل انتبه إلى أن أكثرهم لا يعلمون وضوح هذه الحجة عليهم والإلزام لهم.
حقاً .. لله ما فى السموات وما فى الأرض خلقاً وملكاً وتصرفاً.
اعترفوا بذلك، أو لم يعترفوا..!!
حيث إن الله هو الغنى الحميد المستحق للحمد، حتى ولو لم يحمده أحد.

* * *

وقل ثانياً : لا تظنوا أن ما فى السموات والأرض من ملكوت الله هذا 00 له نهاية 00

{ وَلَوْ أَنَّمَا فِي الأَرْضِ مِن شَجَرَةٍ أَقْلامٌ وَالْبَحْرُ يَمُدُّهُ مِنْ بَعْدِهِ سَبْعَةُ أَبْحُرٍ مَّا نَفِدَتْ كَلِمَاتُ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ }
[الآية 27]


أى : أن ملك الله لا يحصره الحصر، ولا نهاية له.
ولو أنما فى الأرض من شجرة أقلام ولوصنع كل الشجر على وجه الأرض أقلاماً للكتابة، وكانت مياه البحار حبراً والبحر يمده من بعده سبعة أبحربهذا الحبر .
وذلك : لكتابة معلومات الله الدالة على كائناته غير المتناهية .
لو حدث ذلك ما نفذت كلمات الله كما فى قوله تعالى قل لو كان البحر مداداً لكلمات ربى لنفذ البحر قبل أن تنفذ كلمات ربى ولو جئنا بمثله مدداً [الكهف : 109].
إن الله عزيز لا يعجزه شئ حكيم فى كل شئ، سبحانه وتعالى.

* * *

ثم قل لهم ثالثاً :

{ مَا خَلْقُكُمْ وَلاَ بَعْثُكُمْ إِلاَّ كَنَفْسٍ وَاحِدَةٍ إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ بَصِيرٌ }
[الآية 28]


يعنى : ما خلقكم جميعاً، وكل البشر ولا بعثكم يوم القيامة جميعاً، وكل البشر، فى قدرة الله تعالى إلا كنفس واحدة لأنه لا يصعب عليه شئ، إذْ يقول سبحانه فقط للشئ : كن فيكون.
وعلى ذلك : فآمنوا، وأسلموا أمركم لله، وانقادوا لشرعه، واتبعوا رسوله، ولا تعاندوا.
إن الله سميع لأقوالكم بصير بأفعالكم.

* * *

أيها الكرام ..
لعلكم تذكرون قرأنا فيما سبق قوله تعالى ألم تروا أن الله سخر لكم ما فى السموات وما فى الأرض وأسبغ عليكم نعمه ظاهرة وباطنة من نفس سورة لقمان ..؟!
ولأن ذلك تسخير لما فى السموات وما فى الأرض، وهو نعمة ..
وكان بيان ذلك على سبيل الإجمال ..!
فقد بدأ المولى عز وجل : يفصل هنا فى بيان هذا التسخير.
حيث يقول :

{ أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يُولِجُ اللَّيْلَ فِي النَّهَارِ وَيُولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ يَجْرِي إِلَى أَجَلٍ مُّسَمًّى وَأَنَّ اللَّهَ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ * ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ هُوَ الحَقُّ وَأَنَّ مَا يَدْعُونَ مِن دُونِهِ البَاطِلُ وَأَنَّ اللَّهَ هُوَ العَلِيُّ الكَبِيرُ }
[الآيتان 29 , 30]


وهذا بعض مما سخر الله للإنسان من ملكوات السموات.
حيث يولج يدخل بقدرته اليل فى النهار ويولج النهار فى الليل حسب نظام فى غاية الدقة والانضباط ؛ بما ينفعكم فى أمور حياتكم.
كما أنه سبحانه سخر الشمس والقمر تسخيراً مفيداً نافعاً .
وكل منهما يجرى بقدرة الله، فى مسار محدد، لا يتعداه إلى أجل مسمى وهو يوم القيامة.
وأن الله الذى سخر كل هذا :بما تعملون أيها البشر خبير لا يخفى عليه من أمركم شئ.
ذلك التسخير للأجرام، والإبداع فى الألوان : بـ سبب أن الله هو الحق الثابت الواحد القادر.
و هو دليل على أمرين :

الأول : أن ما يدعون ويعبدون من دون الله هو الباطل.
الثانى : أن الله عز وجل , الذى يفعل كل ذلك هو وحده العلى الكبير.

* * *

ويقول أيضاً ..

{ أَلَمْ تَرَ أَنَّ الفُلْكَ تَجْرِي فِي البَحْرِ بِنِعْمةِ اللَّهِ لِيُرِيَكُم مِّنْ آيَاتِهِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَاتٍ لِّكُلِّ صَبَّارٍ شَكُورٍ * وَإِذَا غَشِيَهُم مَّوْجٌ كَالظُّلَلِ دَعَوُا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ فَلَمَّا نَجَّاهُمْ إِلَى البَرِّ فَمِنْهُم مُّقْتَصِدٌ وَمَا يَجْحَدُ بِآيَاتِنَا إِلاَّ كُلُّ خَتَّارٍ كَفُورٍ }
[الآيتان 31 ، 32]


وهذا بعض مما سخر الله – كذلك – للإنسان، ولكن فى الأرض.
حيث جعل الله الفلك أى : السفن تجرى فى البحر بنعمة الله على الإنسان ليريكم أيها الناس ..آية من آياته الدالة على توحيده وقدرته.
حقاً .. إن فى ذلك لآيات ودلائل لكل صبار على البلاء شكور على النعماء.
و العجيب .. !!
أن هؤلاء :
إذا غشيهم موج كالظلل من الماء فى البحر، أو من المصائب والنوازل والكوارث فى الحياة دعوا الله لينقذهم مما هم فيه، ويكونون ساعة هذا الدعاء والسؤال والاستغاثة مخلصين له الدين لا يرون غيره مخلصاً ولا منقذاً.
فلما استجاب دعاءهم، ونجاهم إلى البر أى : بر الأمان .. من الغرق فى الماء، أو من الغرق فى الهموم والمصائب فمنهم مقتصد أى : مقتصد فى إيمانه، بخيل به، باق على كفره، جاحد نعمة الله عليه.
وليس هذا بغريب عليه : فقد جحد بالقرآن قبلاً.
وما يجحد بآياتنا وينكر لنعمتنا إلا كل ختار غدار كفور.

* * *

هذا ..
ولما وضحت السورة , الدلائل على وحدانية الله وقدرته : وعظت بتقوى الله وخشيته.
يقول تعالى :

{ يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ وَاخْشَوْا يَوْماً لاَّ يَجْزِي وَالِدٌ عَن وَلَدِهِ وَلاَ مَوْلُودٌ هُوَ جَازٍ عَن وَالِدِهِ شَيْئاً إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ فَلاَ تَغُرَّنَّكُمُ الحَيَاةُ الدُّنْيَا وَلاَ يَغُرَّنَّكُم بِاللَّهِ الغَرُورُ }
[الآية 33]


نعم ..
يا أيها الناس جميعاً :
اتقوا ربكم بالخوف منه، والعمل بكتابه، والإلتزام بشرعه، واتباع رسوله.
واخشوا يوماً وهو يوم القيامة .
حيث لا يجزى فيه ويدفع والد عن ولده شيئاً .
كذلك ولا مولود هو جاز عن والده شيئاً .
وإن وعد الله بالبعث والحساب والجزاء :حق لا يتخلف.
وما دام الأمر كذلك :
فلا تغرنكم الحياة الدنيا بزينتها وزخرفها عن الآخرة والاستعداد لها.
ولا يغرنكم بالله فى كرمه وعفوه الغرور وهو الشيطان أو الدنيا.

* * *

وفى نهاية السورة : يبين الله تعالى أن مفاتيح الغيب بيده وحده سبحانه .
إذ يقول :

{ إِنَّ اللَّهَ عِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَيُنَزِّلُ الغَيْثَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الأَرْحَامِ وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ مَّاذَا تَكْسِبُ غَداً وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ }
[الآية 34]


يعنى: إن الله عنده وحده .. العلم والقدرة على هذه الأشياء:

الأول : علم الساعة أى : وقت القيامة .
فلا يعلمه إلا هو.
الثانى : وينزل الغيث أى : المطر ..
فلا يقدر على ذلك إلا هو.
الثالث : ويعلم ما فى الأرحام سعيد أو شقى، غنى أو فقير .. إلخ ..
فلا يعلم ذلك إلا هو.
الرابع : وما تدرى نفس ماذا تكسب غداً من الأرزاق أو الأعمال .. فلا يعلم ذلك إلا هو.
الخامس : وما تدرى نفس بأى أرض أو وقت تموت ..
ولكن الذى يدرى ويعلم ذلك وحده : هو الله سبحانه وتعالى.
وهذه هى : مفاتيح الغيب الخمسة ..
لا يعملها إلا الله.
حيث إن الله عليم خبير.


***بقلم فضيلة الدكتور عبد الحي الفرماوي
رئيس قسم التفسير وعلوم القرآن بجامعة الأزهر


المواضيع المتشابهه:


avp ,jtsdv hgvfu hgehkn lk s,vm grlhk ",QlQk dEsXgAlX ,Q[XiQiE YAgQn hggi>>" grlhk hggi>>" hgehkn hgvfu dEsXgAlX w,vm YAgQn ,jtsdv

 ضع تعليق باستخدام حساب الفيس بوك  

ping fast  my blog, website, or RSS feed for Free
عمدة المصريين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إنشاء موضوع جديد  إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
"وَمَن, لقمان, الله..", الثانى, الربع, يُسْلِمْ, صورة, إِلَى, وتفسير, وَجْهَهُ

مواضيع ذات صله همس القرآن الكريم وتدبر أحكام التجويد



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


منتديات همس المصريين

↑ Grab this Headline Animator

الساعة الآن 06:01 AM
 
اخر المواضيع

التدبر و التفكر فى آية وما أمرنا إلا واحدة كلمح بالبصر @ التدبر و التفكر فى آية إن المجرمين في ضلال وسعر @ التدبر و التفكر فى آية أكفاركم خير من أولئكم أم لكم براءة في الزبر @ التدبر و التفكر فى آية ولقد جاء آل فرعون النذر كذبوا بآياتنا كلها @ التدبر و التفكر فى آية كذبت قوم لوط بالنذر إنا أرسلنا عليهم حاصبا @ التدبر و التفكر فى آية إنا مرسلو الناقة فتنة لهم فارتقبهم واصطبر @ التدبر و التفكر فى آية كذبت ثمود بالنذر فقالوا أبشرا منا واحدا نتبعه @ التدبر و التفكر فى آية كذبت عاد فكيف كان عذابي ونذر @ التدبر و التفكر فى آية كذبت قبلهم قوم نوح فكذبوا عبدنا وقالوا مجنون @ التدبر و التفكر فى آية اقتربت الساعة وانشق القمر @ فهرس تفسير سورة القمر للقرطبى @ طريقة تحضير البط بالخضار بطريقة جديدة وشهية @ طريقة تحضير كعك العيد الفلسطيني @ طريقة تحضير جاتوه الباوند @ طريقة تحضير عمل القرشلة @ تفسير رؤيا الوعل فى المنام, الوعل فى الحلم @ الدورة المؤكده التقييم العقاري @ تفسير رؤيا وقود النار فى المنام, وقود النار فى الحلم @ الدورة المؤكده القيادة التنفيذية والتخطيط الاستراتيجي الابتكاري وادارة الاهداف @ الدورة المؤكده للتحليل الإحصائي للبيانات باستخدام برنامج spss @ طريقة تحضير بسكويت اليانسون الشهي @ طريقة تحضير كعكة اليانسون @ طريقة تحضير وصفة خبز اليانسون مع الزنجبيل @ طريقة تحضير كيكة السمسم @ تفسير رؤيا الوقف فى المنام, الوقف فى الحلم @ طريقة تحضير الكعك باليانسون @ طريقة تحضير بسكويت النشادر @ تفسير رؤيا الوحش فى المنام, الوحش فى الحلم @ دورة إعداد التقارير المالية 2015 @ دورة الادارة المالية المتقدمة (فضاء قطر ) @


 

SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.