التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

العودة   منتديات همس المصريين > :: همس القسم الإسلامى :: > همس الاسلامى العام > همس القرآن الكريم وتدبر أحكام التجويد

همس القرآن الكريم وتدبر أحكام التجويد تفسير القرآن , تفسير الآيات, تفسير الآية , التدبر و التفكر فى آية , قرآن كريم, تفسير آيات, أحكام التجويد والتلاوة , أحكام تجويد القرآن , أحكام تلاوة القرآن

شرح وتفسير سورة الغاشية "هَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ الغَاشِيَةِ .."

شرح وتفسير سورة الغاشية "هَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ الغَاشِيَةِ .." شرح وتفسير سورة الغاشية "هَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ الغَاشِيَةِ .." الغاشية [الربع

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-13-2012, 09:05 AM   #1
معلومات العضو
عمدة المصريين
رتبة سابقة
 
الصورة الرمزية عمدة المصريين
 

 

 
إحصائية العضو





 

عمدة المصريين غير متواجد حالياً

 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
عمدة المصريين is on a distinguished road

المنتدى : همس القرآن الكريم وتدبر أحكام التجويد
شرح شرح وتفسير سورة الغاشية "هَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ الغَاشِيَةِ .."

شرح وتفسير سورة الغاشية "هَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ الغَاشِيَةِ .."

الغاشية [الربع – من الحزب الستين]
بسم اله الرحمن الرحيم

وهي: سورة مكية.
وكان النبي صلى الله عليه وسلم يقرأ بـ سبح اسم ربك الأعلى وهذه السورة .. في صلاة العيد، ويوم الجمعة.
وهي: تبدأ بهذا السؤال من الله عز وجل:


{ هَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ الغَاشِيَةِ }
[الآية : 1]




والمعنى: قد أتاك حديث الغاشية وهي يوم القيامة، التي تغشي الناس جميعاً وتعمهم بأهوالها.
فماذا أعددت لها .. ؟


* * *



على أيه حال:
هذه أحوال الكافرين فيها ..


{ وَجُوهٌ يَوْمَئِذٍ خَاشِعَةٌ * عَامِلَةٌ نَّاصِبَةٌ * تَصْلَى نَاراً حَامِيَةً * تُسْقَى مِنْ عَيْنٍ آنِيَةٍ * لَيْسَ لَهُمْ طَعَامٌ إِلاَّ مِن ضَرِيعٍ * لاَ يُسْمِنُ وَلاَ يُغْنِي مِن جُوعٍ }
[الآيات : 2-7]




نعم ..
لهم وجوه يومئذ إذا غشيت الناس الغاشية: خاشعة ذليلة من الخزي والهوان.
عاملة في الدنيا بالمعاصي ناصبه في الآخرة، ومتعبة من العذاب والهلاك.
حيث تصلى تدخل ناراً حارة شديدة الحرارة حامية
فإذا ما عطشت: تسقى من عين ماء آنية انتهى حرها واشتد غليانها.
هؤلاء ليس لهم طعام في هذه النار إلا طعام من ضريع وهو الزّقُّوم، الذي هو سم قاتل.
وهذا الطعام: عديم الفائدة؛ حيث إنه لا يسمن ولا يغني من جوع


* * *



وأما المؤمنون ..
فهذه بعض أحوالهم.


{ وَجُوهٌ يَوْمَئِذٍ نَّاعِمَةٌ * لِسَعْيِهَا رَاضِيَةٌ * فِي جَنَّةٍ عَالِيَةٍ * لاَ تَسْمَعُ فِيهَا لاغِيَةً * فِيهَا عَيْنٌ جَارِيَةٌ * فِيهَا سُرُرٌ مَّرْفُوعَةٌ * وَأَكْوَابٌ مَّوْضُوعَةٌ * وَنَمَارِقُ مَصْفُوفَةٌ * وَزَرَابِيُّ مَبْثُوثَةٌ }
[الآيات : 8-16]




نعم..
لهم وجوه يومئذ إذا غشيت الناس الغاشية ناعمة أي: منعمة لـ ثواب سعيها في الدنيا بالطاعة راضية سعيدة في الآخرة.
وهي ـ أي أصحاب هذه الوجوه ـ مقيمة في جنة هذه الجنة: موصوفة بهذه الصفات.
أولاً: عالية حسَّا ومعناً.
ثانياً لا تسمع هذه الوجوه فيها لاغية أي كلمة لغو.
ثالثاً: فيها أي هذه الجنة عين أي: عيون بالماء جارية.
رابعاً فيها أي هذه الجنة سرر أي: أسرة مرفوعة الذات والقدر والمحل.
خامساً: و فيها أكواب موضوعة على حواف هذه العيون الجارية، معدة لشربهم.
سادساً و فيها نمارق أي: وسائد مصفوفة بشكل يسعدهم الجلوس والإتكاء عليها.
سابعاً: و فيها زرابي بسط: جمع بساط مبثوثة منثورة في أماكنها بشكل يسعد العين ويريح النفس.


* * *


أيها الكرام ..
هذه هي الغاشية .. !!
وتلكم أحوال الناس فيها من مؤمنين وكافرين .. !!
خبروني بربكم ..
ألا يستدعي الأمر إعادة النظر مرات ومرات في ملكوت الله؛ بما يساعد على الإيمان به سبحانه، وزيادة الاعتبار بآياته.
لذلك: يقول سبحانه ..


{ أَفَلاَ يَنظُرُونَ إِلَى الإِبِلِ كَيْفَ خُلِقَتْ * وَإِلَى السَّمَاءِ كَيْفَ رُفِعَتْ * وَإِلَى الجِبَالِ كَيْفَ نُصِبَتْ * وَإِلَى الأَرْضِ كَيْفَ سُطِحَتْ }
[الآيات : 17-20]



أفلا ينظرون أي: هلا ينظر الناس
إلى الإبل ويعرفون كيف خلقت ..؟
حيث إنها: خلق عجيب، وتركيبها غريب، فهي في غاية القوة والشدة، ومع ذلك تلين للحمل الثقيل، وتنقاد للقائد الضعيف، ويؤكل لحمها، وينتفع بوبرها، ويشرب لبنها.
وبهذا: يعتبرون؛ فيؤمنون، أو يزدادون إيماناً .. ؟
وإلى السماء كذلك ينظرون، ويعرفون كيف رفعت..؟
حيث إنها: رفعت رفعاً بعيد المدى، وكثرت نجومها كثرة هائلة، وتعددت كواكبها.
وبهذا: يعتبرون؛ فيؤمنون، أو يزدادون إيماناً .. ؟
وإلى الجبال أيضاً: ينظرون، ويعرفون كيف نصبت .. ؟
حيث إنها: راسخة، لا تحيد وتضطرب بأهلها.
وبهذا: يعتبرون؛ فيؤمنون، أو يزدادون إيماناً .. ؟
و رابعاً إلى الأرض: ينظرون، ويعرفون كيف سطحت .. ؟
حيث إنها: بسطت ومدت، ومهدت، للحياة عليها.
وبهذا: يعتبرون؛ فيؤمنون ، أو يزدادون إيماناً .. ؟


* * *


أخيراً ..
هل ينظرون .. ؟
وهل يعتبرون .. ؟
إذا حدث هذا، أو لم يحدث..


{ فَذَكِّرْ إِنَّمَا أَنْتَ مُذَكِّرٌ * لَسْتَ عَلَيْهِم بِمُسَيْطِرٍ * إِلاَّ مَن تَوَلَّى وَكَفَرَ * فَيُعَذِّبُهُ اللَّهُ العَذَابَ الأَكْبَرَ * إِنَّ إِلَيْنَا إِيَابَهُمْ * ثُمَّ إِنَّ عَلَيْنَا حِسَابَهُمْ}
[الآيات : 21-26]



أي فذكر الناس يا محمد، ولا عليك من عدم إيمانهم إنما أنت مذكر ومبلغ فقط.
كما أنك لست عليهم بمسيطر حتى تلزمهم بالإيمان وتكرههم عليه.
إلا أي: لكن من تولى وأعرض عن الإيمان والعمل الصالح وكفر بقلبه ولسانه: فيعذبه الله العذاب الأكبر في جهنم.
حيث إن إلينا بالموت، أو يوم القيامة إيابهم رجوعهم.
ثم إن علينا بعد رجوعهم إلينا حسابهم فلا يفلتون من عقابنا وعذابنا..!!



* * *
بقلم فضيلة الدكتور عبد الحي الفرماوي
رئيس قسم التفسير وعلوم القرآن بجامعة الأزهر

المواضيع المتشابهه:


avp ,jtsdv s,vm hgyhadm "iQgX HQjQh;Q pQ]AdeE hgyQhaAdQmA >>" >>" HQjQh;Q hgyh.dm hgyQhaAdQmA pQ]AdeE w,vm

 ضع تعليق باستخدام حساب الفيس بوك  

ping fast  my blog, website, or RSS feed for Free
عمدة المصريين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إنشاء موضوع جديد  إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
"هَلْ, ..", أَتَاكَ, الغازية, الغَاشِيَةِ, حَدِيثُ, صورة, وتفسير

مواضيع ذات صله همس القرآن الكريم وتدبر أحكام التجويد



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


منتديات همس المصريين

↑ Grab this Headline Animator

الساعة الآن 12:55 AM
 
اخر المواضيع

تأسيس حزب البداية المصرى @ ائتلاف أحزاب مصر الوسطية @ ائتلاف اليسار اللبناني, تعريف ائتلاف اليسار اللبناني @ لقاء قرنة شهوان اللبنانى @ حزب الإنتماء اللبناني Lebanese Option Party @ جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية (جمول) @ ثورة الأرز فى لبنان, ما هى ثورة الأرز بلبنان @ ما هو تحالف 8 آذار بلبنان, شعار تحالف 8 آذار @ تحالف 14 آذار فى لبنان @ تعريف الحلف الثلاثي بلبنان @ مفهوم الحركة الوطنية اللبنانية @ الجبهة اللبنانية, ما هى الجبهة اللبنانية @ التدبر و التفكر فى آية هذا نذير من النذر الأولى أزفت الآزفة @ التدبر و التفكر فى آية وأن عليه النشأة الأخرى وأنه هو أغنى وأقنى @ التدبر و التفكر فى آية وأنه هو أضحك وأبكى وأنه هو أمات وأحيا @ التدبر و التفكر فى آية أم لم ينبأ بما في صحف موسى وإبراهيم @ التدبر و التفكر فى آية أفرأيت الذي تولى وأعطى قليلا وأكدى @ التدبر و التفكر فى آية ولله ما في السماوات وما في الأرض ليجزي الذين أساءوا @ التدبر و التفكر فى آية إن الذين لا يؤمنون بالآخرة ليسمون الملائكة تسمية الأنثى @ التدبر و التفكر فى آية إن هي إلا أسماء سميتموها أنتم وآباؤكم @ التدبر و التفكر فى آية أفرأيتم اللات والعزى ومناة الثالثة الأخرى @ التدبر و التفكر فى آية ما كذب الفؤاد ما رأى أفتمارونه على ما يرى @ التدبر و التفكر فى آية والنجم إذا هوى ما ضل صاحبكم وما غوى @ فهرس تفسير سورة النجم للقرطبى @ التدبر و التفكر فى آية وإن للذين ظلموا عذابا دون ذلك ولكن أكثرهم لا يعلمون @ التدبر و التفكر فى آية وإن يروا كسفا من السماء ساقطا يقولوا سحاب مركوم @ التدبر و التفكر فى آية أم خلقوا من غير شيء أم هم الخالقون @ التدبر و التفكر فى آية فذكر فما أنت بنعمة ربك بكاهن ولا مجنون @ التدبر و التفكر فى آية وأقبل بعضهم على بعض يتساءلون @ التدبر و التفكر فى آية والذين آمنوا واتبعتهم ذريتهم بإيمان ألحقنا بهم ذريتهم @


 

SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.