العودة   منتديات همس المصريين > :: همس القسم الإسلامى :: > همس الحبيب المصطفى وأصحابه الأبرار > رجال حول الرسول , همس صحابة رسول الله

رجال حول الرسول , همس صحابة رسول الله الصحابة الأبرار , صحابة رسول الله , الصحابى الجليل , الصحابى ,

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-30-2012, 11:57 PM   #1
|| المدير الأول لهمس ||
 
الصورة الرمزية محمدعبد العال
 
تاريخ التسجيل: Thu Dec 2011
المشاركات: 43,746
معدل تقييم المستوى: 62
محمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond repute

اوسمتي

افتراضي جيوش المسلمين تهزم المرتدين

جيوش المسلمين تهزم المرتدين
،،،،،،،،،،،،،،،،،،

ثم لما اقترب من جيوش المرتدة -وقد حشدوا وجمعوا خلقاً عظيماً- نزل ونزلوا، وباتوا مجاورين في المنازل، فبينما المسلمون في الليل إذ سمع العلاء أصواتاً عالية في جيش المرتدين، فقال: من رجل يكشف لنا خبر هؤلاء؟ فقام عبدالله بن حذف فدخل فيهم فوجدهم سُكارى لايعقلون من الشراب، فرجع إليه فأخبره، فركب العلاء من فورهم والجيش معه فكسوا أولئك فقتلوهم قتلاً عظيماً، وقل من هرب منهم واستولى على جميع أموالهم وحواصلهم وأثقالهم، فكانت غنيمة، عظيمة جسيمة، وكان الحُطَم بن ضُبيعَة أخو بني قيس بن ثعلبة من سادات القوم نائماً، فقام دهشا"ً حين اقتحم المسلمون عليهم، فركب جواده فانقطع ركابه فجعل يقول: من يصلح لي ركابي؟ فجاء رجل من المسلمين في الليل فقال: أنا أصلحها لك، ارفع رجلك، فلما رفعها ضربه بالسيف فقطعها مع قدمه، فقال: أجهز عليّ، فقال: لا أفعل، فوقع صريعاً وكلما مرّ به أحد يسأله أن يقتله فيأبى، حتى مر به قيس بن عاصم فقال له: أنا الحُطم فاقتلنى فقتله، فلما وجد رجله مقطوعة ندم على قتله وقال: واسوأتاه، لو أعلم مابه لم أحركه، ثم ركب المسلمون في آثار المنهزمين، يقتلونهم بكل مرصد وطريق وذهب من فرّ منه أو أكثر الى دارين([1])، ركبوا إليها السفن، ثم شرع العلاء الحضرمي في قسمة الغنيمة ونَفَل الأنفال ولما فرغ من ذلك قال للمسلمين: اذهبوا بنا الى دارين لنغزو من بها من الأعداء، فأجابوا الى ذلك سريعاً، فسار بهم حتى أتى ساحل البحر ليركبوا في السفن، فرأى أن الشُّقة بعيدة لا يصلون إليهم في السفن حتى يذهب أعداء الله فاقتحم البحر بفرسه وهو يقول: ياارحم الراحمين ياحكيم ياكريم، ياأحد ياصمد، ياحي ياقيوم، ياذا الجلال والاكرام لا إله إلا أنت ياربنا([2]). وأمر الجيش أن يقولوا ذلك ويقتحموا، ففعلوا ذلك فأجاز بهم الخليج بإذن الله على مثل رملة دمثة فوقها ماء لايغمر أخفاف الإبل، ولا يصل الى رُكب الخيل، ومسيرته للسفن يوم وليلة، فقطعه الى الجانب الآخر فعاد الى موضعه الأول، وذلك كله في يوم، ولم يترك من العدو مخبراً وانساق الذراري والأنعام والأموال، ولم يفقد المسلمون في البحر شيئاً عُليقة فرس لرجل من المسلمين، ومع هذا رجع العلاء فجاءه بها، ثم قسم غنائم المسلمين فيهم، فاصاب الفارس ستة آلاف والرجل ألفين، مع كثرة الجيشين وكتب الى الصديق فأعلمه بذلك، فبعث الصديق يشكره على ماصنع، وقد قال رجل من المسلمين في مرورهم في البحر وهو عفيف بن المنذر:
ألم تر أن الله ذللَّ بحره
وأنزل بالكفار إحدى الجلائل([3])
دعونا الى شقِّ البحار فجاءنا
بأعجب من فلق البحار الأوائل([4])
وكان مع المسلمين في هذه المواقف والمشاهد التي رأوها من أمر العلاء، وما أجرى الله على يديه من الكرامات، رجل من أهل هجر راهب فأسلم حينئذ، فقيل له: مادعاك الى الاسلام؟ فقال: خشيت إن لم أفعل أن يمسخني الله، لما شاهدت من الآيات: قال: وقد سمعت في الهواء وقت السِّحَر دعاء، قالو: وماهو؟ قال: اللهم أنت الرحمن الرحيم، لا إله غيرك والبديع ليس قبلك شيء والدائم غير الغافل، والذي لايموت، وخالق مايرى ومالايرى، وكل يوم أنت في شأن، وعلمت اللهم كل شيء علماً، قال: فعلمت أن القوم لم يعانوا بالملائكة إلا وهم على أمر الله، فحسن إسلامه وكان الصحابه يسمعون منه([5]).
وبعد هزيمة المرتدين رجع العلاء بن الحضرمي الى البحرين، وضرب الاسلام بجرانه، وعزّ الاسلام وأهله، وذل الشرك وأهله([6])، ولولا تدخل بعض العناصر الأجنبية لصالح المرتدين، ماتجرأ المرتدون على الموقف في وجه المسلمين مدة طويلة، إذ أن الفرس قد أمدو المرتدين بتسعة آلاف من المقاتلين، وكان عدد المرتدين من العرب ثلاثة آلاف، وعدد المسلمين أربعة آلاف([7]) وكان للمثنى بن حارثة دور كبير في إخماد فتنة البحرين والوقوف بقواته بجانب العلاء بن الحضرمي، وقد سار بجنوده من البحرين شمالاً ووضع يده على القطيف وهجر حتى بلغ مصب دجلة وقضى في سيره هذا على قوات الفرس وعمالهم ممن عانوا المرتدين بالبحرين وأنه انضم الى العلاء بن الحضرمي في مقاتلة المرتدين على رأس من بقي على الاسلام من أهل هذه النواحي وانه تابع مسيره مع الساحل شمالاً حتى نزل في قبائل العرب الذين يقيمون بدلتا النهرين فتحدث إليهم وتعاهد معهم وعندما سأل الخليفة الصديق t عن المثنى قال له قيس بن عاصم المنقري: هذا رجل غير خامل الذكر ولا مجهول النسب ولا ذليل العماد هذا المثنى بن حارثة الشيباني([8]).
وقد أصدر الصديق t أمره الى المثنى بن حارثة ان يتابع دعوته للعرب في العراق الى الحق وقد اعتبر ان ماقام به المثنى من قبل ماهو إلا الخطوة الأولى في تحرير العراق وأما الخطوة الحاسمة فهي توجيه خالد بن الوليد ليتولى قيادة الجيوش الاسلامية هناك([9]).
لقد كان أبوبكر الصديق t يغتنم الفرص ويستنفذ الطاقات ويستحث الهمم ليصل من الأعمال المقدَّمة الى أعلى النتائج، وكان يسخر الطاقات الكامنة في الرجال ويوجهها لسحق الطغيان الذي عشش في رؤوس زعماء الكفر والطغيان([10]).

([1]) دارين: بكسر الراء هي فرضة بالبحرين.

([2]) البداية والنهاية (6/121).

([3]) الجلائل: العظائم.

([4]) البداية والنهاية (6/334).

([5]) نفس المصدر (6/334).

([6]) التاريخ الاسلامي (9/105).

([7]) فتوح ابن أعثم، ص47 نقلاً عن الثابتون على الاسلام، ص64.

([8]) فتوح البلدان للبلاذري، ص242 نقلاً عن ابوبكر الصديق، خالد جاسم، ص44.

([9]) ابوبكر الصديق ، ص44، خالد الجنابي، نزار الحديثي.

([10]) التاريخ الاسلامي (9/98).

المواضيع المتشابهه:


[d,a hglsgldk ji.l hglvj]dk hglsgldk ji.l

محمدعبد العال غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
المرتدين, المسلمين, تهزم, يجوز


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc. TranZ By Almuhajir
adv helm by : llssll
الساعة الآن 02:58 PM