قديم 10-11-2012, 05:44 AM   #1
♣ صاحبة همس المصريين ♣
 
الصورة الرمزية د/ إلهام
 
تاريخ التسجيل: Wed Jun 2011
المشاركات: 34,756
معدل تقييم المستوى: 20
د/ إلهام has a reputation beyond reputeد/ إلهام has a reputation beyond reputeد/ إلهام has a reputation beyond reputeد/ إلهام has a reputation beyond reputeد/ إلهام has a reputation beyond reputeد/ إلهام has a reputation beyond reputeد/ إلهام has a reputation beyond reputeد/ إلهام has a reputation beyond reputeد/ إلهام has a reputation beyond reputeد/ إلهام has a reputation beyond reputeد/ إلهام has a reputation beyond repute

اوسمتي

تحليل الإعجاز العلمى فى "قل لا أجد فى ما أوحى إلى محرما على طاعم .."

الإعجاز العلمى فى "قل لا أجد فى ما أوحى إلى محرما على طاعم .."

الإعجاز العلمي في قوله تعالي (قُلْ لَا أَجِدُ فِي مَا أُوحِيَ إِلَيَّ مُحَرَّمًا عَلَى طَاعِمٍ...) [ الآية : 145 ]

الكاتب: د./ زغلول النجار
هذه الايه الكريمه جاءت في اوائل العشر الاخير من سوره النحل‏,‏ وهي سوره مكيه‏,‏ وعدد اياتها‏(128)‏ بعد البسمله‏,‏ وقد سميت بهذا الاسم النحل لان الله‏(‏ تعالي‏)‏ قد نحل الشغالات من اناثها القدره علي جمع رحائق الازهار‏,‏ وما بها من غبار الطلع‏(‏ حبوب اللقاح‏)‏ من العديد من النباتات المزهره‏,‏ وهضمه‏,‏ وتحويله في بطونها الي ذلك الشراب المختلف الالوان الذي جعل الله‏(‏ سبحانه وتعالي‏)‏ فيه شفاء للناس والمعروف اجمالا باسم عسل النحل‏.‏

ويدور المحور الرئيسي لسوره النحل حول قضيتي العقيده الاسلاميه‏,‏ والدعوه الي مكارم الاخلاق‏,‏ وكلتاهما من ركائز الدين الاسلامي العظيم الذي انزله الله‏(‏ تعالي‏)‏ علي فتره من الانبياء والمرسلين ثم اكمله واتمه في بعثه النبي الخاتم والرسول الخاتم سيدنا محمد بن عبد الله‏(‏ صلي الله عليه وسلم‏).‏
وفي خلال تاسيسها لقواعد العقيده الاسلاميه استشهدت سوره النحل بالعديد من ايات الله في الكون بصياغه علميه رصينه تتسم بالكمال والشمول والايجاز‏.‏

من ركائز العقيده في سوره النحل


(1)‏ الايمان بالله‏(‏ تعالي‏)‏ ربا واحدا احدا‏,‏ فردا صمدا‏,‏ لم يلد‏,‏ ولم يولد‏,‏ ولم يكن له كفوا احد‏,‏ وتنزيهه‏(‏ سبحانه وتعالي‏)‏ عن الشريك‏,‏ وعن الشبيه‏,‏ وعن المنازع‏,‏ وعن كل من الصاحبه والولد‏,‏ فهذه كلها من صفات المخلوقين‏,‏ والله‏(‏ تعالي‏)‏ منزه عن جميع صفات خلقه‏,‏ وعن كل وصف لايليق بجلاله‏.‏

وهذا الاله الخالق هو خالق كل شيئ‏,‏ ورازق كل مخلوق‏,‏ فلا يخلق ولايرزق غيره‏,‏ وبالتالي فلايجوز ان يعبد سواه‏,‏ ولايجوز ان يدعي الا بما سمي به ذاته العليه من الاسماء الحسني‏,‏ ولايوصف الا بما وصف به ذاته الالهيه من الصفات العليا‏,‏ ومن هنا فلايجوز للمخلوقين ان يضربوا لله الامثال لانهم لايعلمون الا ظاهرا من الحياه الدنيا والله‏(‏ سبحانه وتعالي‏)‏ عليم بكل شيء‏,‏ له غيب السماوات والارض‏,‏ وامره نافذ عاجل لايرد‏,‏ وانه علي كل شيء قدير‏,‏ وان الدين له وحده‏(‏ سبحانه وتعالي‏),‏ لايشاركه في ذلك شريك ولاينازعه منازع‏,‏ ومن ثم فالحاكميه له وحده ومضمونها الحق في التحليل والتحريم‏.‏

والخلق يشهد لخالقه بطلاقه القدره‏,‏ وببديع الصنعه‏,‏ واحكام الخلق‏,‏ واحاطه العلم بكل شيء في السماوات والارض‏,‏ وهما وجميع ما ومن فيهما له عبد يسجد لجلاله طوعا وكرها‏.‏

‏(2)‏ اليقين بحقيقه الوحي ومن معانيه ان الله‏(‏ تعالي‏)‏ انزل ملائكته بالهدايه الربانيه لخلقه علي من اصطفي من عباده الذين اختارهم بعلمه وحكمته‏,‏ وهم الانبياء والمرسلون الذي ارسلهم الله‏0‏ سبحانه وتعالي‏)‏ بالاسلام العظيم وختمهم ببعثه سيد الاولين والاخرين من ولد ادم سيدنا محمد‏(‏ صلي الله عليه وسلم‏).‏

‏(3)‏ الايمان بحتميه الاخره‏,‏ وبضرورتها وفجائيتها‏,‏ وبان موعدها قد اقترب‏,‏ واليقين بحقيقه كل من البعث والحساب‏,‏ والجنه والنار‏,‏ وبان الجنه هي مثوي المتقين‏,‏ وان النار هي مثوي الكفار والمشركين‏.‏

‏(4)‏ اليقين بان الله‏(‏ تعالي‏)‏ سوف يبعث في كل امه شهيدا عليهم من انفسهم في يوم القيامه‏,‏ وان خاتم الانبياء والمرسلين‏(‏ صلي الله عليه وسلم‏)‏ سوف يشهد علي الناس في زمانه وفي كل الازمنه من بعده الي يوم الدين‏.‏

‏(5)‏ الايمان بان الله‏(‏ تعالي‏)‏ يفضل بعض خلقه علي بعض في الرزق‏,‏ لحكمه يعلمها بعلمه المحيط‏,‏ وان من نعمه علي عباده ان جعل لهم من انفسهم ازواجا‏,‏ وجعل لهم من ازواجهم بنين وحفده‏,‏ وجعل لهم السمع والابصار والافئده‏,‏ حتي يكتسبوا بها المعارف المختلفه لان الله‏(‏ تعالي‏)‏ يخرج المواليد من بطون امهاتهم لايعلمون شيئا‏;‏ وكل نعمه اختص الله‏(‏ سبحانه وتعالي‏)‏ بها عبدا من عباده هي من فضل الله العليم العظيم الذي لاتحصي نعمه ولاتعد افضاله‏.‏

‏(6)‏ اليقين بان الجهاد في سبيل الله هو ذروه سنام الاسلام‏,‏ وبان الهجره من اجل اعلاء دين الله اجرها في الدنيا عظيم‏,‏ وثوابها في الاخره اعظم‏,‏ وبان الذين مكروا السيئات لايامنون ان يخسف الله‏(‏ تعالي‏)‏ بهم الارض‏,‏ او ان ياتيهم عذابه من حيث لايشعرون‏,‏ وبان من عمل صالحا من ذكر او انثي وهو مؤمن فسوف يحييه الله حياه طيبه‏,‏ ولسوف يجزيه اجره باحسن ماكان يعمل‏,‏ وبان الذين زين لهم الشيطان اعمالهم سوف يكون هو وليهم يوم القيامه‏,‏ وان لهم عذابا اليما‏.‏ وانه لاملجا ولا منجي من الله الا اليه‏.‏

‏(7)‏ الرضا بان الله‏(‏ سبحانه وتعالي‏)‏ قد وهب الناس عقولا مدركه تفكر‏,‏ واراده حره تختار وتوجه‏,‏ وقد تبين لهم طريق الاستقامه الموصل الي الخير‏,‏ وطرق الانحراف المفضيه الي الشر‏,‏ وترك الخيار كاملا لكل فرد‏.‏

من مكارم الاخلاق في سوره النحل


(1)‏ الدعوه الي اقامه عدل الله في الارض‏,‏ والاحسان الي الخلق‏,‏ والوفاء بالعهد‏,‏ واحترام الايمان‏,‏ والانفاق في سبيل الله وايتاء ذي القربي علي ان ينطلق ذلك كله من منطلق تقوي الله‏,‏ ورجاء رضوانه‏,‏ ومخافه عقابه‏,‏ مع القناعه الكامله بضروره ذلك من اجل استقامه الحياه علي الارض‏.‏

(2)‏ الدعوه الي رفض الظلم بكل اشكاله وصوره‏,‏ وبضروره مقاومته بكل وسيله مشروعه‏,‏ فان تعذر ذلك فلتكن الهجره في سبيل الله‏.‏

‏(3)‏ التحذير من الوقوع في الفتن ماظهر منها ومابطن ومن اخطرها فتن الكفر بالله‏(‏ تعالي‏)‏ او الشرك به‏(‏ سبحانه‏),‏ او التطاول علي انبيائه ورسله وبالاخص علي خاتمهم وامامهم اجمعين‏,‏ سيد الاولين والاخرين من ولد ادم‏,‏ واحب خلق الله الي الله‏.‏

(4)‏ النهي القاطع عن الوقوع في دنس الفحشاء والمنكر والبغي والامر بالبعد عن كل طريق يوصل الي اي منها‏.‏

‏(5)‏ الحض علي شكر نعم الله الظاهره والباطنه‏,‏ فبالشكر تدوم النعم‏,‏ وتنكسر حده الغرور في النفس الانسانيه التي يجب عليها ان تعلم ان مرد كل نعمه الي الله‏(‏ تعالي‏)‏ وحده‏,‏ وانه لامخرج من كل شده يمر بها الانسان الا باللجوء الي الله‏(‏ سبحانه وتعالي‏)‏ وحده‏.‏

‏(6)‏ التذكير برحله الانسان في هذه الحياه من النطفه الامشاج الي الميلاد والطفوله‏,‏ ثم الشباب والفتوه‏,‏ ثم الكهوله والشيخوخه والهرم والضعف‏,‏ ثم الاحتضار والموت‏,‏ ومايتخلل ذلك العمر من فترات الرخاء والشده‏,‏ وفترات النعمه والابتلاء‏,‏ ومحصله ذلك كله عند مفارقه الحياه الدنيا‏.‏

‏(7)‏ الدعوه الي تكريم الانثي طفله‏,‏ وشابه‏,‏ وعجوزا‏.‏

من الاشارات الكونيه في سوره البعث


‏(1)‏ التاكيد علي قضيه الخلق بابعادها الثلاثه‏:‏ خلق السماوات والارض‏,‏ خلق الحياه‏,‏ خلق الانسان‏,‏ وعلي ان خلق الانسان يتم من نطفه لاتري بالعين المجرده والعلم يؤكد حقيقه ذلك‏.‏

‏(2)‏ الاشاره الي خلق الانعام‏(‏ من مثل الابل والبقر والضان والماعز‏)‏ والي مافيها من منافع كثيره‏,‏ ومعجزات ظاهره ومن ابرزها تكوين اللبن في ضروعها من بين فرث ودم‏,‏ واخراجه لبنا خالصا سائغا للشاربين‏,‏ واكل لحومها‏,‏ والتدفئه بما يصنع من جلودها واصوافها واوبارها واشعارها‏,‏ وخلق كل من الخيل والبغال والحمير‏,‏ وغير ذلك من وسائل الركوب والزينه وحمل الاثقال التي كانت معروفه في زمن الوحي‏,‏ والتي استجدت من بعد زمن الوحي‏,‏ والله قادر علي ان يخلق كل شيء مما يعلم الناس ومما لايعلمون‏.‏

(3)‏ الاشاره الي دوره الماء حول الارض بذكر انزاله من السماء مصدرا للشراب‏,‏ ولانبات النبات من الشجر والزروع من مثل الزيتون والنخيل والاعناب ومن كل الثمرات وجعل ذلك ايه للذين يتفكرون‏.‏

‏(4)‏ تسخير الارض كي تكون صالحه للعمران‏,‏ وتسخير كل من الشمس والقمر والنجوم بامر من الله‏(‏ تعالي‏)‏ كي تستقيم الحياه‏,‏ والاشاره الي تكوير الارض‏,‏ والي دورانها حول محورها امام الشمس حتي يتبادل عليها الليل والنهار‏,‏ ومن نتائج ذلك مد الظل وقبضه الذي اعتبرته صوره من صور السجود لله‏(‏ تعالي‏).‏

(5)‏ نشر مختلف صور واشكال والوان المخلوقات من الاحياء والجمادات في الارض واعطاء الانسان قدرات من مختلف صور الحس تعينه علي تمييزها‏,‏ والتمتع بها‏.‏

(6)‏ تسخير البحر للانسان بما فيه من احياء ذات لحم طري يؤكل‏,‏ وهياكل للحيوانات تصلح لصناعه الحلي التي تلبس‏,‏ وقدره علي حمل الفلك ذات الاحجام المختلفه التي تجري بمصالح العباد شاقه عباب مائه‏,‏ ومافوق الماء من هواء‏.‏

‏(7)‏ القاء الجبال علي الارض‏,‏ وجعلها رواسي لها كي لاتميد ولاتضطرب‏,‏ والاشاره الي ارتباط تكون قمم الجبال بتكون منابع الانهار‏,‏ ودور تلك المجاري المائيه في تفتيت الصخور‏,‏ وشق الفجاج والسبل‏,‏ وتشكيل تضاريس سطح الارض التي تصبح علامات داله للاهتداء بها في وضح النهار‏,‏ كما جعل النجوم علامات للهدايه بالليل‏.‏

‏(8)‏ وصف عقاب بعض الامم السابقه وصفا ينطبق بدقه فائقه علي ماتحدثه الهزات الارضيه العنيفه‏(‏ الزلازل‏)‏ في زماننا‏,‏ وذلك من قبل ان يدرك احد من الخلق كيفيه حدوث ذلك‏.‏

(9)‏ الاستشهاد بما في ثمرات كل من النخيل والاعناب من الرزق الحسن‏,‏ وان اساء بعض الناس استخدام ذلك في صناعه الخمور‏.‏

(10)‏ الاشاره الي امه نحل العسل‏,‏ ومنحها القدرات الفطريه علي تنظيم مجتمعاتها تنظيما دقيقا تتوزع فيه الاختصاصات والمسئوليات والمهام في تعايش جماعي تكافلي رائع‏.‏

‏(11)‏ التنويه بخلق بلايين الرجال والنساء من نفس واحده هي نفس ابينا ادم‏(‏ عليه السلام‏)‏ الذي خلق الله‏(‏ تعالي‏)‏ منها زوجها‏,‏ وبث منهما رجالا كثيرا ونساء‏,‏ وخلق من هذه الازواج البنين والحفده‏,‏ وجعل من هذا النسل العظيم من يتوفي مبكرا‏,‏ ومن يرد الي ارذل العمر والي ضعف البنيان الجسدي‏,‏ ومن ابرز مظاهره فقدان الذاكره جزئيا او كليا‏.‏

‏(12)‏ الاشاره الي السمع قبل البصر في هذه السوره المباركه‏,‏ وفي العديد من السور القرانيه الاخري‏,‏ والدراسات العلميه تؤكد سبق تكون حاسه السمع لحاسه البصر في اجنه الانسان‏,‏ وفي اجنه غيره من المخلوقات‏.‏

‏(13)‏ التلميح الي الامساك بالطيور في جو السماء بقدره الله البالغه‏.‏

‏(14)‏ استخدام تعبير الحر بمفهومه النسبي يعني الحراره والبروده وهذا صحيح علميا‏.‏

‏(15)‏ تحريم اكل كل من الميته والدم ولحم الخنزير وما اهل لغير الله به‏,‏ والبحوث العلميه اثبتت اخطار كل ذلك علي صحه الانسان‏.‏

وكل قضيه من هذه القضايا تحتاج الي معالجه خاصه بها‏,‏ ولذلك اقصر الحديث هنا علي النقطه الاخيره من القائمه السابقه‏.‏

من الدلالات العلميه للايه الكريمه


اولا‏:‏ في تحريم اكل الميته‏:‏

ان موت الحيوان قبل تذكيته قد يكون بسبب مرض من الامراض العضويه او الفيروسيه التي المت به‏,‏ او بسبب شيخوخه اصابته‏,‏ وهذا سبب كاف لتحريم اكل لحمه‏,‏ فاذا اضفنا الي ذلك مايؤدي اليه الموت دون تذكيه‏(‏ اي دون اراقه دمه‏)‏ الي احتباس كل دمه في جسده اتضحت لنا حكمه تحريم اكل لحم الميته وذلك لان الدم هو حامل فضلات الجسم المختلفه من مثل ثاني اكسيد الكربون‏,‏ واليوريا‏,‏ وحمض البوريك‏,‏ وجراثيم الجسم وطفيلياته‏,‏ ونواتج عمليات تمثيل الطعام في جسم الحيوان‏(‏ عمليات الايض‏)‏ والتي تنقل عبر الاورده وتفرعاتها المختلفه‏,‏ او عبر الشرايين وتفرعاتها العديده في جسم الحيوان‏,‏ واغلبها مواد قابله للتعفن والتحلل اذا حبست في الجسد الميت للحيوان‏,‏ خاصه اذا كان قد انقضي علي موته وقت يسمح ببدء تحلل جسده وفساد لحمه‏.‏ ومن هنا تتضح الحكمه الالهيه من تحريم اكل لحوم الميته‏.‏

ثانيا‏:‏ في تحريم اكل الدم المسفوح كطعام‏:‏


الدم هو هذا السائل الاحمر القاني الذي يتكون من اخلاط عديده منها الخلايا الحمراء الممتلئه بماده الهيموجلوبين التي تقوم بنقل الاكسجين الي مختلف خلايا الجسم‏,‏ والخلايا البيضاء التي تدافع عن الجسم ضد غزو حاملات الامراض من الجراثيم والطفيليات‏,‏ والصفائح التي تتحطم حول نزيف الدم من اجل تجلطه‏.‏ وتشكل خلايا الدم الحمراء نحو‏45%‏ من الحجم الكلي للدم‏(4‏ الي‏6‏ ملايين خليه في كل ملليمتر مكعب‏),‏ ولايشكل كل من خلايا الدم البيضاء وصفائحه اكثر من‏1%,‏ وباقي الدم‏(54%)‏ يتكون من البلازما التي يغلب علي تركيبها الماء وبه نحو‏7%‏ من حجم الدم بروتينات‏(‏ من مثل الالبيومين‏,‏ والجلوبيولين‏,‏ والاجسام المضاده‏,‏ والبروتينات الناقله‏,‏ والدهون‏,‏ وايونات مختلفه للصوديوم‏,‏ والكالسيوم‏,‏ والبوتاسيوم‏,‏ والحديد‏,‏ والنحاس‏,‏ والكلور والبيكربونات‏,‏ وغيرها‏,‏ والفيتامينات‏,‏ والهرمونات‏,‏ والفضلات النيتروجينيه التي تفرزها الخلايا مثل الامونيا‏,‏ واليوريا‏,‏ وحمض اليوريك وهي سموم قاتله يحملها الدم عاده الي الكلي للتخلص منها الي خارج الجسم عن طريق البول‏.‏ هذا بالاضافه الي العديد من الغازات الحره والمذابه في بلازما الدم‏,‏ والفيروسات‏,‏ والجراثيم‏,‏ والطفيليات الحيه والميته‏,‏ وخلايا متكسره من خلايا الدم ذاته‏,‏ وغير ذلك من الخلاصات المفيده للاغذيه والاكسجين التي يدفع بها القلب مره اخري‏,‏ الي مختلف خلايا الجسم‏.‏ ومن ذلك يتضح ان الدم سائل ناقل للامراض الخطيره مثل مرض نقص المناعه وهو مرض قاتل لاعلاج له ولا حيله فيه وبالاضافه الي الدم هناك سوائل الجهاز الليمفاوي الذي ينتشر بين الاوعيه الدمويه في اورده خاصه به بتفرعاتها المختلفه وتفيض الي الاورده الدمويه الكبيره بالقرب من القلب‏.‏

وبذلك تقوم هذه السوائل الليمفاويه بامتصاص البروتينات المتسربه من كل من الاوعيه الدمويه والانسجه البينيه‏,‏ واعادتها الي مجري الدم في الوقت المناسب لتساعد علي الاتزان الكيميائي في داخل جسد الكائن الحي والا هلك‏.‏ ويعتبر ذلك من اهم وظائف الجهاز الليمفاوي‏.‏ والسائل الليمفاوي يتكون اساسا من البلازما وبعض المواد المذابه فيها‏,‏ والعالقه بها من مثل الخلايا البيضاء‏,‏ والليمفاويات‏(Lymphocytes)‏ التي تعتبر من اهم اجهزه الجسم الدفاعيه ضد حاملات الامراض‏.‏ وبالاضافه الي ذلك هناك العقد الليمفاويه‏(LymphNodes)‏ وهي كتل من النسيج الليمفاوي توجد علي طول الاوعيه الليمفاويه بتفرعاتها المختلفه‏,‏ كما توجد مستقله عنها في كل من اللوزتين‏(Tonsils),‏ وعقد البلعوم الليمفاويه‏,‏ والغدد الليمفاويه بالقناه الهضميه‏,‏ والغدد التوتيه او الزعتريه‏(Thymus),‏ والطحال‏.‏

والوظيفه الاساسيه للغدد الليمفاويه هي الدفاع عن الجسم وذلك لاحتوائها علي مجاميع كبيره من الخلايا الليمفاويه‏(‏ الليمفاويات‏),‏ وتقوم هذه الخلايا المتجمعه علي هيئه الغدد بالعمل كمرشحات للغازات والسوائل التي تدخل الجسم تلتقط منها الملوثات من مثل ذرات الغبار والفيروسات والبكتريا وغيرها من حاملات الامراض ويتم خزنها فيها حتي يتم افراز الاجسام المضاده للقضاء عليها‏.‏

ومن العمليات التي يقوم بها الدم في الكبد نزع مجموعه الامين‏(NH2)‏ من الاحماض الامينيه فينتج عن ذلك فضلات نيتروجينيه كالتي سبق ذكرها يحملها دم الاورده الي الكلي للتخلص منها‏.‏ كذلك تقوم الكلي وملحقاتها بتحقيق التوازن الكيميائي للجسم‏,‏ والتخلص من الفضلات الناتجه عن عمليات التمثيل الغذائي‏,‏ ويلعب الدم الدور الرئيسي في ذلك‏.‏

وانطلاقا مما سبق نري ان الدم المسفوح بمكوناته الاساسيه‏,‏ وبما يحمله من نواتج عمليه التمثيل الغذائي ومن عوادم وفضلات متجمعه فيه اذا حبس بداخل جسم الحيوان الميت‏(‏ اي الذي لم يذك‏)‏ فانه سرعان مايبدا في التجلط علي مافيه من سموم كانت في طريقها الي الاجهزه المختلفه التي تخلص الجسم منها‏,‏ ثم في التحلل والتعفن مما ينتج كما من السموم المعقده‏,‏ والمركبات الكيميائيه الاخري الضاره بصحه الانسان‏;‏ فاذا اضفنا الي ذلك ان الدم عاده مايحمل كما اخر من الفيروسات والجراثيم والطفيليات‏,‏ وماتفرزه من سموم ونفايات علمنا ان الدم هو حامل فضلات الجسم وجراثيمه وطفيلياته‏,‏ ومن هنا كانت الحكمه الالهيه في تحريم اكل الدم المسفوح كغذاء‏.‏ اما اكل كل من الكبد والطحال من الحيوان المذكي فهو حلال وذلك لقول رسول الله‏(‏ صلي الله عليه وسلم‏):‏ احل لنا ميتتان ودمان‏,‏ فاما الميتتان فالسمك والجراد‏,‏ واما الدمان فالكبد والطحال‏(‏ رواه كل من احمد‏,‏ وابن ماجه‏,‏ والبيهقي عن ابن عمر مرفوعا‏).‏

ثالثا‏:‏ في تحريم اكل لحم الخنزير وشحمه‏:‏

الخنزير وصفه القران الكريم في اكثر من مقام بانه رجس‏,(‏ البقره‏:173;‏ المائده‏:3;‏ الانعام‏:145;‏ والنحل‏:115)‏ وهذه كلمه جامعه لكل معاني القذاره والقبح‏,‏ والنجاسه‏,‏ والاثم‏,‏ وذلك لان الخنزير حيوان كسول‏,‏ جشع‏,‏ قذر‏,‏ رمام‏,‏ ياكل النبات والحيوان والجيف‏,‏ والقمامه‏,‏ كما ياكل فضلاته هو وفضلات غيره من الحيوانات‏,‏ وهذا من اسباب قيامه بدور كبير في نقل العديد من الامراض الخطيره للانسان‏.‏

والخنزير من الحيوانات الثدييه السريه‏(PlacentalMammals)‏ ذات الحافر المشقوق الذي يحمل عددا زوجيا من الاصابع‏(‏ اربعه اصابع في حاله الخنازير‏)‏ ولذلك تعرف باسم الحافريات زوجيه الاصابع‏.‏
‏(Even-ToedUngulates=Artiodactyla)‏

وهذه الحافريات زوجيه الاصابع قد عمرت الارض خلال الخمسين مليون سنه الماضيه‏(‏ من بدايات عهد فجر الحياه الحديثه او الايوسين الي اليوم‏).‏

والخنازير تنفصل عن بقيه هذه المجموعه بكونها رمامه وغير مجتره‏.‏

وتضم الخنازير عددا من الانواع البريه والمستانسه والتي تجمع كلها في عائله واحده تعرف باسم عائله الخنازير‏(Suidae),‏ ويسمي الذكر منها باسم العفر‏Boar,‏ وتسمي الانثي باسم الخنزيره‏Sow‏ وهي من النوع الولود‏,‏ والخنزير المخصي يعرف باسم الحلوف‏Hog,‏ ويستعار اللفظ وصفا لكل قذر‏,‏ شره‏,‏ اناني من البشر‏,‏ وتستخدم لفظه‏Swine‏ للتعبير عن الخنزير بصفه عامه سواء كان ذكرا او انثي‏,‏ مخصيا او غير مخصي‏,‏ مستانسا او غير مستانس وتستعار كذلك لكل حقير النفس‏,‏ بخيل اليد‏,‏ قذر المظهر والملبس‏,‏ متصف باحقر الصفات‏,‏ او للمراه الساقطه المجرده من كل فضيله‏.‏

والخنزير حيوان كريه المنظر‏,‏ ضخم الجثه‏,‏ كتلي الشكل‏,‏ مكتنز اللحم‏,‏ قصير الارجل‏,‏ له جلد سميك‏,‏ عليه شعر خشن‏,‏ وله بوز طويل وانياب قويه‏,‏ تم استئناسه منذ حوالي‏11000‏ سنه مضت‏,‏ ويعرف منه اليوم اكثر من اربعمائه سلاله‏.‏

ونظرا لطبيعته الرمامه‏,‏ وقذارته الواضحه‏,‏ واكله كلا من النباتات واللحوم و الجيف والنفايات وغير ذلك من المستقذرات فان الخنزير معرض للاصابه بالعديد من الامراض من امثال حمره الخنازير‏SwineErysipelas‏ التي تتسبب فيها انواع خاصه من البكتريا وتنتقل الي الانسان‏,‏ وحمي الخنازير‏SwineFever‏ وتعرف احيانا باسم كوليرا الحلاليف‏Hogcholera‏ ويتسبب في هذا المرض فيروس خاص يوجد في الجيف‏,‏ ومن مثل مرض حويصلات الخنازير‏SwineVesicularDisease‏ وهو يشبه مرض الحمي القلاعيه‏FootandMouthDisease‏ ويمكن انتقاله الي الانسان عن طريق اكل لحوم الخنزير ودهونه‏,‏ ومن مسبباته فيروسات القمامه والجيف‏.‏ والجراثيم‏(‏ الفيروسات والبكتيريا وغيرها‏)‏ هذا بالاضافه الي العديد من المواد المسببه للسرطان والعديد من الطفيليات والجراثيم التي تعشش في لحم الخنزير وبعضها يتسبب في امراض معديه للانسان وقاتله له في كثير من الاحيان وذلك لعدم وجود طريقه للتخلص منها علي الاطلاق‏.‏ ومن اخطر مسببات الامراض في الخنزير مايلي‏:‏

‏(1)‏ ديدان التريخينا‏TrichinaWorms‏ وهي من الديدان الاسطوانيه‏Nematoda=RoundWorns‏ من امثال الدوده الشعريه الحلزونيه‏Trichinellaspiralis‏ وهي من اخطر الطفيليات علي الانسان وتتسبب في امراض روماتيزميه عديده والتهابات عضليه مؤلمه تؤدي الي انتفاخ الانسجه العضليه وتصلبها وتعرف باسم داء الشعرينات‏Trichinellosis‏ الذي ينتج عن انتشار يرقات هذه الدوده في عضلات الجسم مما قد يؤدي الي اقعاد المريض اقعادا كاملا او الي وفاته بعد ان يصاب بالتهاب المخ والنخاع الشوكي والسحايا المحيطه بهما وبالعديد من الامراض العصبيه والعقليه المترتبه علي ذلك ويصاب حاليا بهذا المرض نحو‏47‏ مليون شخص في الولايات المتحده الامريكيه وحدها‏,‏ ونسبه الوفاه بين المصابين به تبلغ نحو‏30%,‏ والخنزير هو المصدر الوحيد لاصابه الانسان بهذا المرض الخطير‏.‏

‏(2)‏ الدوده الشريطيه الوحيده للخنزير‏PorkTapeWorm=TaeniaSolium‏ وتتسبب في العديد من الامراض للانسان من مثل فقر الدم واضطرابات الجهاز الهضمي‏,‏ والمغص والاسهال والقيء‏,‏ والاكتئاب الشديد‏,‏ والسوداويه‏,‏ وقد يصل ذلك الي النوبات الصرعيه والتشنجات العصبيه الشديده‏,‏ واخطر ما في هذه الدوده هو دخول يرقاتها الي مجري الدم الذي قد يحملها الي احد الاعضاء الحيويه في الجسم من مثل المخ‏,‏ القلب‏,‏ الكبد‏,‏ الرئتين او الحبل العصبي المركزي حيث تنمو وتتحوصل محدثه ضغوطا كبيره علي الانظمه من حولها ومسببه عددا من الامراض الخطيره التي تنتهي بوفاه المريض بعد معاناه طويله‏.‏

‏(3)‏ الديدان الحلقيه‏RoundWorms‏ من مثل دوده الاسكارس‏Ascaris,‏ والديدان الخطافيه‏HookWorms,‏ الديدان المنشقه اليابانيه‏.Schistosomajaponicum‏ والتي تؤدي الي نزيف دموي حاد‏,‏ يعقبه فقر دم‏,‏ واذا وصلت بويضاتها الي اي من المخ او العمود الفقري فانها تسبب شللا كاملا ثم الوفاه‏.‏ وغير ذلك من سلسله طويله من الديدان والجراثيم والبكتيريا التي تدمر جسد الانسان تدميرا كاملا منها التهاب القصبه الهوائيه‏,‏ والسل‏,‏ والكوليرا‏,‏ والتيفوئيد‏,‏ ونزيف الرئتين‏,‏ وتضخم الكبد‏,‏ وتعفن الاقدام‏,‏ وداء البروسيللات‏Brucellosis,‏ والحمره‏Erysipelas‏ والامراض الثلاثه الاخيره تنقلها بكتيريا الجيف والقاذورات التي تتغذي عليها الخنازير‏.‏

‏(4)‏ الحيوان الاولي الهدبي المعروف باسم القربيه القولونيه‏Balantidiumcoli‏ الذي يسبب مرض الزحار الشديد وبعض امراض عضله القلب ومصدره الوحيد للانسان هو الخنزير‏,‏ وهو مرض معدي ينتشر بين كل من له علاقه بتربيه الخنزير او ذبحه وسلخه‏.‏

‏(5)‏ الديدان المفلطحه‏(‏ المثقوبيات او الوشائع‏)‏ ومنها مايصيب الامعاء‏,‏ او المعده‏,‏ او الرئه‏,‏ او الكبد‏,‏ ويعمل الخنزير علي نشر هذه الديدان في البيئه وعلي نقلها لمن ياكل لحمه من بني الانسان‏.‏
هذا بالاضافه الي ان لحم الخنزير صعب الهضم لاحتوائه علي نسبه اعلي من الدهون من لحم اي حيوان اخر‏,‏ وكذلك فان دهن الخنزير عالي التشبع بدرجه تفوق درجه تشبع اي دهن حيواني اخر‏,‏ ولذلك يصاب اكلوه بامراض حصي المراره‏,‏ وانسداد قنواتها وبتصلب الشرايين وبالعديد غيرها من امراض القلب والدوره الدمويه‏.‏ ومعظم الفقهاء يعتبر لفظه لحم الخنزير شامله كلا من لحمه ودهنه‏.‏

ودهون الخنزير عاليه التشبع لاتقوي عصاره البنكرياس في الانسان علي تحويلها الي مستحلبات دهنيه قابله للامتصاص ولذلك فهي تبقي علي حالتها وتترسب في جسم الانسان علي هيئتها الخنزيريه الضاره ضررا بليغا بجسم الانسان‏.‏

ولحم الخنزير يفسد بسرعه عن اي لحم اخر‏,‏ وله رائحه كريهه‏,‏ ومن عجائب وساوس الشيطان انه لم يكتف باغراء غير المسلمين باكل لحم الخنزير علي دنسه‏,‏ وامتلائه بمسببات الامراض‏,‏ بل اغراهم باكل دمه ودهنه فيما يعرف باسم النقانق السوداء‏BlackSausages‏ وهي عباره عن امعاء الخنزير المملوءه بدمه ودهنه حتي تجمع بين اكثر من محرم واحد‏.‏ وقد ثبت ان لحم الخنزير يحتوي العديد من المواد المسرطنه ومنها المواد المسماه‏Nieper‏ و‏Enderlein,‏ وان كثيرا من المواد الحافظه للحم الخنزير والملونه له والمعطيه النكهات الخاصه له مثل المركبات النيتروجينيه‏NitritesandNitrates‏ والبنزوليه‏Benzol‏ تتحول في ابدان اكلي هذا اللحم النجس الي مركبات معقده تعتبر من اشد العوامل المسرطنه المعروفه‏,‏ وعلي ذلك فقد ثبت ان كلا من لحم الخنزير ودهنه ودمه يساعد علي انتشار انواع عديده من الامراض السرطانيه من مثل سرطان كل من القولون‏,‏ والمستقيم‏,‏ والبروتستات والبنكرياس والمراره‏,‏والرحم‏,‏ والثدي‏,‏ والي العديد من امراض الحساسيه المختلفه‏,‏ وقرح الجهاز الهضمي‏,‏ وقرح الساق المزمنه‏,‏ والتهاب كل من الزائده الدوديه والمراره‏,‏ وتليف الكبد‏,‏ والتهاب كل من الدماغ وعضله القلب‏,‏ واغلب ذلك من الامراض الفيروسيه التي يلعب الخنزير دورا رئيسيا في نقلها للانسان‏.‏

اما اهم الامراض البكتيريه التي ينقلها الخنزير الي الانسان فتشمل الحمي المالطيه‏,‏ السالمونيللا‏,‏ الجمره الخبيثه‏,‏ الدرن‏,‏ الدرن الكاذب‏,‏ والدوسنتاريا‏(‏ الزحار‏).‏

واغلب هذه الفيروسات‏,‏ والبكتيريا‏,‏ والطفيليات التي تتكدس في جسم الخنزير لايمكن القضاء عليها بمجرد طهو لحمه او ادخاله في النار‏.‏

رابعا‏:‏ في تحريم اكل ما اهل لغير الله به‏:‏

كان اهل الجاهليه اذا ارادوا ذبح ماقربوه الي اصنامهم سموا عليها اسماءها‏,‏ ورفعوا بها اصواتهم‏,‏ وسمي ذلك اهلالا‏,‏ ثم توسع في الاهلال فقيل لكل ذابح‏:‏ مهل سواء اهل به او لم يهل‏,‏ وسمي او لم يسم‏,‏ جهر بالتسميه او لم يجهر‏,‏ لان الاصل في الاهلال هو رفع الصوت عند رؤيه الهلال‏,‏ ثم استعمل لرفع الصوت عند فجائيه ظهور اي شيء ثم اصبح مطلقا وعلي ذلك فان المفهوم من قول الحق‏(‏ تبارك وتعالي‏):(...‏ وما اهل لغير الله به‏...)‏ اي ماذبح لغير الله‏.‏

وقد اكد ربنا‏(‏ تبارك وتعالي‏)‏ في الايه الكريمه التي نحن بصددها وفي اماكن اخري من القران الكريم اهميه ذكر اسم الله علي كل ذبيحه من ذبائح المسلمين وذلك من مثل قوله‏(‏ تعالي‏):‏

(1)...‏ واذكروا اسم الله عليه واتقوا الله ان الله سريع الحساب‏*(‏ المائده‏:4).‏

‏(2)‏ {فكلوا مما ذكر اسم الله عليه ان كنتم باياته مؤمنين‏*‏ ومالكم الا تاكلوا مما ذكر اسم الله عليه وقد فصل لكم ماحرم عليكم الا ما اضطررتم اليه‏...*}(‏ الانعام‏:119,118).‏

‏(3)‏{ والبدن جعلناها لكم من شعائر الله لكم فيها خير فاذكروا اسم الله عليها صواف‏..*‏} ‏(‏ الحج‏:36).‏

وفي بحث مختبري منهجي اثبت عشرون من كبار علماء الطب والطب البيطري والصيدله والعلوم في الجامعات السوريه ان التسميه والتكبير عند ذبح الحيوان تعمل عمليه تعقيم كامل لبدنه وتطهره من الدماء والجراثيم‏,‏ بعكس الذبائح التي لايذكر اسم الله عليها‏.‏

وفي ذلك ذكر الاخ الكريم الدكتور خالد حلاوه المتحدث باسم فريق البحث ان التجارب المختبريه المكرره علي مدي ثلاث سنوات اثبتت مجهريا ان نسيج اللحم المذبوح بدون تسميه وتكبير كان محتقنا بشيء من بقايا الدم المسفوح‏,‏ ومصابا بمستعمرات عدد من الجراثيم‏(‏ من مثل المكورات العنقوديه والعقديه والعصيان القولونيه‏,‏ وغيرها‏),‏ بينما جاء اللحم المسمي عليه‏(‏ باسم الله‏,‏ الله اكبر‏)‏ زكيا طاهرا‏,‏ خاليا تماما من الدماء والجراثيم‏.‏

وفسر ذلك الاخ الكريم الدكتور فؤاد نعمه الاستاذ بكليه الطب البيطري بجامعه دمشق بانه لوحظ شده اختلاج اعضاء وعضلات الحيوان الذي يذكر عليه اسم الله عند ذبحه‏,‏ وان شده الاختلاج هذه هي التي تقوم باعتصار معظم دم الذبيحه‏,‏ وبذلك تطهر وتزكو بينما لايحدث ذلك في حالات عدم التسميه والتكبير‏,‏ وان كانت التذكيه بمعني اراقه الدم المسفوح تخلص بدن الحيوان من معظم هذا السائل القابل للتعفن ومن معظم مابه من جراثيم‏.‏
وقد فصل الاخ الكريم الدكتور نبيل الشريف العميد السابق لكليه الصيدله بجامعه دمشق الخطوات المنهجيه للبحث حتي توصل الي هذه النتيجه التي تفوق كل وصف‏.‏

من هذا الاستعراض الموجز يتضح لنا بجلاء حكمه تحريم اكل كل من الميته‏,‏ والدم‏,‏ ولحم الخنزير‏,‏ وما اهل لغير الله به‏,‏ ولو لم يرد في القران الكريم غير هذه الحقيقه العلميه لكانت كافيه للشهاده علي ان القران المجيد هو كلام الله الخالق الذي انزله بعلمه علي خاتم انبيائه ورسله‏,‏ وحفظه بعهده في نفس لغه وحيه‏(‏ اللغه العربيه‏)‏ حفظا كاملا‏:‏ كلمه كلمه‏,‏ وحرفا حرفا‏,‏ علي مدي اربعه عشر قرنا او يزيد‏,‏ والي ان يرث الله‏(‏ تعالي‏)‏ الارض ومن عليها وان النبي الخاتم والرسول الخاتم الذي تلقي القران المبين كان موصولا بالوحي ومعلما من قبل خالق السماوات والارض‏,‏ فصلي الله وسلم وبارك عليه وعلي اله وصحبه‏,‏ و من اتبع هداه‏,‏ ودعا بدعوته الي يوم الدين‏.‏ وسبحان الله القائل‏:‏

وماكان هذا القران ان يفتري من دون الله ولكن تصديق الذي بين يديه وتفصيل الكتاب لاريب فيه من رب العالمين‏*‏ ام يقولون افتراه قل فاتوا بسوره مثله وادعوا من استطعتم من دون الله ان كنتم صادقين‏.‏ بل كذبوا بما لم يحيطوا بعلمه ولما ياتهم تاويله كذلك كذب الذين من قبلهم فانظر كيف كان عاقبه الظالمين‏.(‏ يونس‏:37‏ ‏39)‏ .

المواضيع المتشابهه:


hgYu[h. hgugln tn "rg gh H[] lh H,pn Ygn lpvlh ugn 'hul >>" >>" lpvlh H,]n hgugld

د/ إلهام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-01-2013, 07:32 PM   #2
 
الصورة الرمزية جبل عالى
 
تاريخ التسجيل: Fri Aug 2011
الدولة: القاهرة
المشاركات: 5,161
معدل تقييم المستوى: 24
جبل عالى has much to be proud ofجبل عالى has much to be proud ofجبل عالى has much to be proud ofجبل عالى has much to be proud ofجبل عالى has much to be proud ofجبل عالى has much to be proud ofجبل عالى has much to be proud ofجبل عالى has much to be proud ofجبل عالى has much to be proud ofجبل عالى has much to be proud of

اوسمتي

افتراضي رد: الإعجاز العلمى فى "قل لا أجد فى ما أوحى إلى محرما على طاعم .."

جزاك الله خيرا ونفعنا واياكم به

بارك الله فيك ورزقنا واياكم الرضا

جبل عالى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-03-2013, 05:06 PM   #3
رتبة سابقة
 
الصورة الرمزية ضى القمر
 
تاريخ التسجيل: Wed Oct 2011
المشاركات: 2,955
معدل تقييم المستوى: 19
ضى القمر عضو نشيطضى القمر عضو نشيط

اوسمتي

افتراضي رد: الإعجاز العلمى فى "قل لا أجد فى ما أوحى إلى محرما على طاعم .."

مشكوره سندريلا ع الموضوع

جزاك الله خير

مودتى دائما


__________________
ضى القمر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-27-2013, 12:46 PM   #4
 
الصورة الرمزية روزا
 
تاريخ التسجيل: Thu Dec 2011
المشاركات: 6,745
معدل تقييم المستوى: 23
روزا will become famous soon enoughروزا will become famous soon enough

اوسمتي

افتراضي رد: الإعجاز العلمى فى "قل لا أجد فى ما أوحى إلى محرما على طاعم .."

جزاك الله خيرا سندريلا
موضوع روعه بجد
تسلم الايادى يا رب
دايما مميزه فى مواضيعك
تحياتى ليك


روزا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
"قل, ..", محرما, أودى, العلمي, الإعجاز, طاعم


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc. TranZ By Almuhajir
adv helm by : llssll
الساعة الآن 03:04 PM