العودة   منتديات همس المصريين > :: همس القسم الإسلامى :: > همس الإعجاز العلمى فى القرآن

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-11-2012, 10:13 AM   #1
♣ صاحبة همس المصريين ♣
 
الصورة الرمزية د/ إلهام
 
تاريخ التسجيل: Wed Jun 2011
المشاركات: 34,752
معدل تقييم المستوى: 20
د/ إلهام has a reputation beyond reputeد/ إلهام has a reputation beyond reputeد/ إلهام has a reputation beyond reputeد/ إلهام has a reputation beyond reputeد/ إلهام has a reputation beyond reputeد/ إلهام has a reputation beyond reputeد/ إلهام has a reputation beyond reputeد/ إلهام has a reputation beyond reputeد/ إلهام has a reputation beyond reputeد/ إلهام has a reputation beyond reputeد/ إلهام has a reputation beyond repute

اوسمتي

تحليل الإعجاز العلمي في "وَلَوْ فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَابًا مِنَ السماء فظلوا فيه.."

الإعجاز العلمي في "وَلَوْ فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَابًا مِنَ السَّمَاءِ فَظَلُّوا فِيهِ.."

سورة الحجر [الآيه:14]

الكاتب: د./ زغلول النجار
هاتان الآيتان الكريمتان وردتا في سياق الحديث عن عناد ومكابرة كفار قريش لخاتم الأنبياء والمرسلين‏ -صلي الله عليه وسلم‏-.‏ وتكذيبهم ببعثته‏,‏ وتشكيكهم في الوحي الذي نزل إليه من ربه‏,‏ واتهامهم له بالجنون‏,‏ وهم أعرف الناس بأنه‏ -صلي لله عليه وسلم-‏ كان أرجح الناس عقلاً,‏ وأعظمهم خلقاً‏,‏ وأشرفهم نسبا‏ً,‏ ولذلك نزلت الآيات في مطلع سورة الحجر لتشيد بالقرآن الكريم‏,‏ ولتهدد هؤلاء الجاحدين بمشهد يوم عظيم يعانون فيه أهوال الآخره فيتمنون لو كانوا في الدنيا قد أسلموا لرب العالمين‏,‏ وآمنوا ببعثة خاتم الأنبياء والمرسلين‏,‏ وبآيات هذا الكتاب المبين‏,‏ وبيوم البعث الذي كانوا به ينذرون‏.‏

وليهوّن القرآن الكريم علي هذا النبي الخاتم‏ -صلي الله عليه وسلم‏-‏ صلف هؤلاء المتكبرين تطلب منه الآيات القرآنيه أن يدعهم في غيهم يأكلون ويتمتعون‏,‏ ويشغلهم الأمل بطول الأجل عن التفكير فيما سوف يلقونه من عذاب مهين في الدنيا قبل الآخره‏,‏ وذلك جزاء كفرهم وعنادهم وكبرهم‏...!!!‏

وهذا التهديد والوعيد من الله -تعالي‏-‏ لهؤلاء المجرمين من الكفار والمشركين‏,‏ يتبعه تذكير بمصائر غيرهم من الأمم السابقة عليهم‏,‏ وبأن الله -تعالي‏-‏ لم يهلك أياً من تلك القرى الظالمة التي كذبت بآياته ورسله إلا وجعل لهلاكها أجلاً محددا‏ً.‏

وتذكر الآيات تحديات كفار قريش لرسول الله -صلي الله عليه وسلم‏-,‏ واستهزائهم به‏,‏ واستنكارهم لشرف بعثته حتي طلبوا منه أن يأتيهم بالملائكة ليشهدوا له بصدق نبوته‏,‏ فيرد الحق‏ -تبارك وتعالي-‏ عليهم بأن الملائكة لا تنزل إلا بالحق‏,‏ وان من هذا الحق أن يدمر المكذبون بآيات الله ورسله بعد أن جاءتهم نذر ربهم‏...!!!‏

ثم تؤكد تلك الآيات الكريمات على أن الله -تعالى- هو الذي أنزل القرآن العظيم‏,‏ وأنه -تعالي- قد تعهد بحفظه فحفظ‏,‏ فلا يمكن لمحاولة تحريف أن تطوله‏,‏ ولا لمؤامرة تبديل أن تصيبه‏,‏ مهما حاول المحرفون‏,‏ وتضافر المتآمرون‏.‏ وهذا الحفظ الرباني لآخر الكتب السماوية وأتمها وأكملها‏,‏ لهو بحق أعظم المعجزات المبهرة لهذا الكتاب الخالد‏,‏ وعلى الرغم من ذلك كله فقد كذب به هؤلاء المعاندون‏,‏ كما يكذب به نفر من كفار هذا الزمان الرديء ومشركيه وملاحدته‏.‏

ومن قبيل تهوين الأمر على خاتم الانبياء والمرسلين‏ -صلي الله عليه وسلم‏-‏ وعلي أتباعه الصالحين في زماننا وفي كل زمان تذكره الآيات وتذكرهم أنه ‏-صلي الله عليه وسلم‏-‏ لم يكن متفرداً بجحود قومه‏,‏ وتكذيبهم‏,‏ ومكابرتهم‏,‏ وعنادهم‏,‏ واستهزائهم‏,‏ فقد سبقه من الأنبياء والمرسلين من تعرضوا لذلك وأشد منه‏,‏ فاستحقت أقوامهم المكذبة عقاب الله في الدنيا قبل الآخره ‏...!!!‏ ومن الغريب أن الجاحدين من الخلق‏,‏ الذين أشركوا بالله‏,‏ أو كفروا به‏ -سبحانه-‏ وبملائكته وكتبه ورسله واليوم الاخر في كل زمان ومكان‏,‏ لم يكن لينقصهم الدليل المنطقي علي قبول وحي السماء‏,‏ وما فيه من آيات بينات ولكنه الصلف والعناد والمكابرة في مقابلة الحق‏,‏ ومواجهة كل حجة أتتهم‏,‏ وكل بيّنة جاءتهم‏,‏ تماماً بتمام‏,‏ كما كان موقف كفار قريش من خاتم الأنبياء والمرسلين‏ -صلي الله عليه وسلم‏-,‏ ومما أنزل إليه من قرآن كريم‏,‏ فتصور لنا الآيات في مطلع سوره الحجر نموذجاً صارخاً لمكابرة أهل الباطل وعنادهم في مواجهه الحق‏,‏ وذلك بقول ربنا‏(‏ تبارك وتعالي‏):‏ ولو فتحنا عليهم بابا من السماء فظلوا فيه يعرجون‏*‏ لقالوا انما سكرت ابصارنا بل نحن قوم مسحورون‏*‏ بمعني انه حتي لو فتح الله‏(‏ تعالي‏)‏ علي هؤلاء المكابرين بابا من السماء‏,‏ واعانهم علي الاستمرار بالعروج فيه باجسادهم وكامل حواسهم‏,‏ حتي يطلعوا علي بديع صنع الله في ملكوته‏,‏ وعلي عظيم قدرته في ابداع خلقه‏,‏ وعلي اتساع سلطانه وملكه‏,‏ وعلي حشود الخاضعين له بالعباده والطاعه والتسبيح في خشيه واشفاق بالغين‏,‏ لشكوا في تلك الرؤيه المباشره‏,‏ ولكذبوا ابصارهم وعقولهم وباقي حواسهم‏,‏ ولاتهموا انفسهم بالعجز التام عن الرؤيه تاره‏,‏ وبالوقوع تحت تاثير السحر تاره اخري‏,‏ وذلك في محاوله لانكار الحق من فرط مكابرتهم وصلفهم وعنادهم‏...!!‏

وعلي الرغم من كون لو حرف امتناع لامتناع‏,‏ وكون هاتين الايتين الكريمتين قد وردتا في مقام التشبيه والتصوير لحال المكابرين من الكفار والمشركين وعنادهم وصلفهم‏,‏ الا ان صياغتهما قد جاءت كما تجيء صياغه كل ايات القران الكريم علي قدر مذهل من الدقه العلميه والشمول للحقيقه الكونيه والكمال المطلق مما يشهد بان القران الكريم هو كلام الله الخالق الذي ابدع هذا الكون بعلمه وحكمته وقدرته‏,‏ وان خاتم الانبياء والمرسلين سيدنا محمد بن عبد الله‏(‏ صلوات الله وسلامه عليه‏)‏ كان موصولا بالوحي‏,‏ ومعلما من قبل خالق السماوات والارض‏(‏ سبحانه وتعالي‏).‏

واحاول في هذا المقال عرض عدد مما استطعت ادراكه من ملامح الاعجاز العلمي في هاتين الايتين الكريمتين علي النحو التالي‏:‏

(1)‏ اللمحه الاعجازيه الاولي‏:‏

في صورة من سفينه الفضاء جاليليو توضح طبقه النهار علي كل من كوكب الارض والقمر ويري نصف كل منهما المواجه للشمس منيرا في ظلمه الكون .. والصوره الثانيه ماخوذه من مكوك الفضاء تشالينجر لرائد الفضاء بروس ماكاندليس يدور حول كوكب الارض فيري نور النهار خيطا ازرق دقيقا في ظلمه الكون وقد وردت في قول الحق‏(‏ تبارك وتعالي‏):‏ { ولو فتحنا عليهم بابا من السماء‏}..‏ مما يؤكد ان السماء ليست فراغا كما كان يعتقد الناس الي عهد قريب‏,‏ حتي ثبت لنا انها بنيان محكم‏,‏ يتعذر دخوله الا عن طريق ابواب تفتح للداخل فيه‏,‏ والسماء لغه‏,‏ هي‏:‏ كل ما علاك فاظلك‏,‏ واصطلاحا‏,‏ هي‏:‏ ذلك العالم العلوي الذي نراه فوق رؤوسنا بكل مافيه من اجرام‏.‏

وعلميا هي كل مايحيط بالارض من مختلف صور الماده والطاقه بدءا من غلافها الغازي‏,‏ وانتهاء بحدود الكون‏,‏ والذي ادرك العلماء منه مساحه يبلغ قطرها‏24‏ الف مليون سنه ضوئيه علي الاقل اي حوالي‏228*2110‏ كيلو متر‏),‏ وحصوا فيه اكثر من مائتي الف مليون مجره من امثال مجرتنا المعروفه باسم سكه التبانه‏(‏ او درب اللبانه‏)‏ والتي حصي العلماء فيها حوالي مليون مليون نجم كشمسنا‏,‏ والكون فوق ذلك دائم الاتساع الي نهايه لايعلمها الا الله‏(‏ سبحانه وتعالي‏).‏

وقد ثبت مؤخرا ان السماء مليئه بمختلف صور الماده والطاقه التي انتشرت بعد انفجار الجرم الكوني الاول‏(‏ والذي كان يضم كل ماده الكون‏,‏ ومختلف صور الطاقه المنبثه في ارجائه اليوم‏)‏ وذلك عند تحوله من مرحله الرتق الي مرحله الفتق كما يصفهما القران الكريم‏,‏ ويقدر علماء الكون ان ذلك قد حدث منذ فتره تقدر بحوالي العشره بلايين من السنين علي اقل تقدير‏.‏

وعند انفجار ذلك الجرم الكوني الاول تحولت مادته ومختلف صور الطاقه المخزونه فيه الي سحابه هائله من الدخان ملات فسحه الكون‏,‏ ثم اخذت في التبرد والتكثف بالتدريج حتي وصلت الي حاله من التوازن الحراري بين جسيمات الماده وفوتونات الطاقه‏,‏ وهنا تشكلت بعض نوي الايدروجين المزدوج‏(‏ الديوتريوم‏),‏ وتبع ذلك تخلق النوي الذريه لاخف عنصرين معروفين لنا وهما الايدروجين والهيليوم‏,‏ ثم تخلق نسب ضئيله من العناصر الاثقل وزنا‏.‏

وبواسطه دوامات الطاقه التي انتشرت في سحابه الدخان التي ملات ارجاء الكون تشكلت السدم وهي اجسام غازيه في غالبيتها‏,‏ تتناثر بين غازاتها بعض الهباءات الصلبه‏,‏ وتدور الماده فيها في دوامات شديده تساعد علي المزيد من تكثفها في سلسله من العمليات المنضبطه حتي تصل الي مرحله الاندماج النووي التي تكون النجوم بمختلف احجامها‏,‏ وهيئاتها‏,‏ ودرجات حرارتها‏,‏ وكثافه الماده فيها‏,‏ ومنها النجوم العاديه او نجوم النسق الاساسي المفرده والمزدوجه‏,‏ والمستعرات الشديده الحراره‏(‏ العمالقه الحمر والعمالقه الكبار‏)‏ والنجوم البيضاء القزمه‏,‏ ومنها النجوم النيوترونيه النابضات منها وغير النابضات (‏ التي تصل كثافه الماده فيها الي خمسين بليون طن للسنتيمتر المكعب‏),‏ واشباه النجوم‏(‏ التي تقل كثافه الماده فيها عنها في شمسنا ومنها الثقوب السود التي تصل كثافه الماده فيها الي مائتي بليون طن للسنتيمتر المكعب‏),‏ والثقوب الدافئه وغير ذلك من اجرام السماء مما يشكل المجرات والتجمعات المجريه‏,‏ وغيرها من نظم الكون المبهره‏.‏

ومن اشلاء النجوم تكونت الكواكب والكويكبات‏,‏ والاقمار والمذنبات‏,‏ والشهب والنيازك‏,‏ والاشعات الكونيه التي تملا فسحه الكون باشكالها المتعدده‏,‏ وغير ذلك مما لانعلم من اسرار هذا الوجود‏.‏

وقبل سنوات قليله لم يكن احد من الناس يعلم ان السماء علي اتساعها ليست فراغا‏,‏ ولكنها مليئه بالماده علي هيئه رقيقه للغايه‏,‏ تشكلها غازات مخلخله يغلب علي تركيبها غازا الايدروجين والهيليوم‏,‏ مع نسب ضئيله جدا من الاوكسيجين‏,‏ والنيتروجين‏,‏ والنيون‏,‏ وبخار الماء‏,‏ وهباءات نادره من المواد الصلبه‏,‏ مع انتشار هائل للاشعات الكونيه بمختلف صورها في مختلف جنبات الكون‏.‏ ولقد كان السبب الرئيسي لتصور ان الكون فراغ تام هو التناقص التدريجي لضغط الغلاف الغازي للارض مع الارتفاع عن سطحها حتي لايكاد يدرك بعد الف كيلو متر فوق سطح البحر‏,‏ ومن اسباب زياده كثافه الغلاف الغازي للارض بالقرب من سطحها هو انطلاق كميات هائله من بخار الماء وغازات عديده اغلبها اكاسيد الكربون والنتروجين من جوفها اثناء تبرد قشرتها‏,‏ وعبر فوهات البراكين التي نشطت ولاتزال تنشط علي سطحها وقد اختلطت تلك الغازات الارضيه بالسحابه الغازيه الكونيه‏,‏ وساعدت جاذبيه الارض علي الاحتفاظ بالغلاف الغازي للارض بكثافته التي تتناقص باستمرار بالبعد عنها حتي تتساوي مع كثافه الغلاله الغازيه الاوليه التي تملا ارجاء الكون وتندمج فيها‏.‏

وعلي ذلك فقد اثبتت الدراسات الحديثه ان السماء بناء محكم‏,‏ تملاه الماده والطاقه‏,‏ ولايمكن اختراقه الا عن طريق ابواب تفتح فيه‏,‏ وهو مااكده القران الكريم قبل الف واربعمائه سنه في اكثر من ايه صريحه‏,‏ ومنها الايه الكريمه التي نحن بصددها ولو فتحنا عليهم بابا من السماء‏..‏ وهي شهاده صدق علي ان القران الكريم هو كلام الله الخالق‏,‏ الذي ابدع هذا الكون بعلمه وحكمته وقدرته‏,‏ وانزل القران الكريم بعلمه الحق‏.‏

‏(2)‏ اللمحه الإعجازيه الثانية‏:‏

وتتضح من وصف الحركه في السماء بالعروج‏:‏ فظلوا فيه يعرجون‏,‏ والعروج لغه هو سير الجسم في خط منعطف منحن‏,‏ فقد ثبت علميا ان حركه الاجسام في الكون لايمكن ان تكون في خطوط مستقيمه‏,‏ بل لابد لها من الانحناء نظرا لانتشار الماده والطاقه في كل الكون‏,‏ وتاثير كل من جاذبيه الماده‏(‏ باشكالها المختلفه‏)‏ والمجالات المغناطيسيه للطاقه‏(‏ بتعدد صورها‏),‏ علي حركه الاجسام في الكون‏,‏ فاي جسم مادي مهما عظمت كتلته او تضاءلت لايمكنه التحرك في الكون الا في خطوط منحنيه وحتي الاشعه الكونيه علي تناهي دقائقها في الصغر‏(‏ وهي تتكون من اللبنات الاوليه للماده مثل البروتونات والنيوترونات والاليكترونات‏),‏ فانها اذا عبرت خطوط اي مجال مغناطيسي فان هذا المجال يحني مسار الشعاع بزاويه قائمه علي مساره‏.‏فانتشار كل من الماده والطاقه في الكون عبر عمليه الفتق وماصاحبها من انفجار عظيم كانت من اسباب تكوره‏,‏ وكذلك كان انتشار قوي الجاذبيه في ارجاء الكون من اسباب تكور كل اجرامه‏,‏ وكان التوازن الدقيق الذي اوجده الخالق العظيم بين كل من قوي الجاذبيه والقوي الدافعه الناتجه عن عمليه الفتق هو الذي حدد المدارات التي تتحرك فيها كل اجرام السماء‏,‏ والسرعات التي تجري بها في تلك المدارات والتي يدور بها كل منهم حول محوره‏.‏

فعند انفجار الجرم الكوني الاول انطلق كل ماكان به من مخزون الماده والطاقه بالقوه الدافعه الناتجه عن ذلك الانفجار العظيم‏(‏ عمليه الفتق‏)‏ والتي اكسبت كل صور الماده والطاقه المنطلقه الي فسحه الكون طاقه حركه هائله‏,‏ وجعلتها بذلك واقعه تحت تاثير قوتين متعارضتين هما قوه التجاذب الرابطه بينها‏,‏ والقوه الطارده الناتجه عن ذلك الانفجار الكوني‏,‏ والتوازن الدقيق بين هاتين القوتين المتعارضتين هو الذي يحفظ اجرام السماء في مداراتها‏,‏ ويجعلها تتحرك فيها حركه دائريه بخطوط منحنيه باستمرار‏,‏ كما جعلها تدور حول محاورها بسرعات محدده‏.‏

ودوران الاجرام السماويه حول محاورها وفي مداراتها تخضع لقانون يعرف باسم قانون بقاء التحرك الزاوي او قانون العروج وينص هذا القانون علي ان كميه التحرك الزاوي لاي جرم سماوي تقدر علي اساس نسبه سرعه دورانه حول محوره الي نصف قطره علي محور الدوران‏,‏ وتبقي كميه التحرك الزاوي تلك محفوظه في حاله انعدام مؤثرات اخري‏,‏ ولكن اذا تعرض الجرم السماوي الي مؤثرات خارجيه او داخليه فانه سرعان ما يكيف حركته الزاويه في ضوء التغيرات الطارئه‏.‏ فعلي سبيل المثال تزداد سرعه التحرك الزاوي للجرم كلما انكمش حجمه‏,‏ وكما سبق وان ذكرنا فان جميع الاجرام الاوليه قد تكثفت مادتها علي مراحل متتاليه من سحابه الدخان الكوني التي نتجت عن انفجار الجرم الابتدائي الذي حوي كل ماده وطاقه الكون‏,‏ تاركه كميات هائله من الغازات والغبار والاشعات الكونيه‏,‏ وعلي ذلك فقد كانت الكواكب الابتدائيه علي سبيل المثال اكبر حجما بمئات المرات من الكواكب الحاليه‏,‏ وكانت ارضنا الابتدائيه مائتي ضعف حجم الارض الحاليه‏(‏ علي الاقل‏),‏ وهذه الكواكب الابتدائيه اخذت في التكثف علي مراحل متتاليه حتي وصلت الي صورتها الحاليه‏.‏

وبمثل عمليه نشاه الكون تماما وبالقوانين التي تحكم دوران اجرامه حول محاورها‏,‏ وفي مدارات لكل منها حول جرم اكبر منه تتم عمليه اطلاق الاقمار الصنعيه ومراكب الفضاء من الارض الي مدارات محدده حولها‏,‏ او حول اي من اجرام مجموعتنا الشمسيه‏,‏ او حتي الي خارج حدود المجموعه الشمسيه‏,‏ وذلك بواسطه قوي دافعه كبيره تعينها علي الافلات من جاذبيه الارض‏,‏ من مثل صواريخ دافعه تتزايد سرعتها بالجسم المراد دفعه الي قدر معين من السرعه‏,‏ ولما كانت الجاذبيه الارضيه تتناقص بزياده الارتفاع عن سطح الارض‏,‏ فان سرعه الجسم المرفوع الي الفضاء تتغير بتغير ارتفاعه فوق سطح ذلك الكوكب‏,‏ وبضبط العلاقه بين قوه جذب الارض للجسم المنطلق منها الي الفضاء والقوه الدافعه لذلك الجسم‏(‏ اي سرعته‏)‏ يمكن ضبط المستوي الذي يدور فيه الجسم حول الارض‏,‏ او حول غيرها من اجرام المجموعه الشمسيه او حتي ارساله الي خارج المجموعه الشمسيه تماما‏,‏ ليدخل في اسر جرم اكبر يدور في فلكه‏.‏

واقل سرعه يمكن التغلب بها علي الجاذبيه الارضيه في اطلاق جرم من فوق سطحها الي فسحه الكون تسمي باسم سرعه الافلات من الجاذبيه الارضيه‏,‏ وحركه اي جسم مندفع من الارض الي السماء لابد وان تكون في خطوط منحنيه وذلك تاثرا بكل من الجاذبيه الارضيه‏,‏ والقوه الدافعه له الي السماء‏,‏ وكلتاهما تعتمد علي كتله الجسم المتحرك‏,‏ وعندما تتكافا هاتان القوتان المتعارضتان يبدا الجسم في الدوران في مدار حول الارض مدفوعا بسرعه افقيه تعرف باسم سرعه التحرك الزاوي او سرعه العروج

والقوه الطارده اللازمه لوضع جرم ما في مدار حول الارض تساوي كتله ذلك الجرم مضروبه في مربع سرعته الافقيه‏(‏ المماسه للمدار‏)‏ مقسومه علي نصف قطر المدار‏(‏ المساوي للمسافه بين مركزي الارض والجرم الذي يدور حولها‏),‏ ولولا معرفه حقيقه عروج الاجسام في السماء لما تمكن الانسان من اطلاق الاقمار الصنعيه‏,‏ ولا استطاع رياده الفضاء‏.‏ فقد اصبح من الثابت ان كل جرم متحرك في السماء مهما كانت كتلته محكوم بكل من القوي الدافعه له وبالجاذبيه مما يضطره الي التحرك في خط منحن يمثل محصله كل من قوي الجذب والطرد المؤثره فيه‏,‏ وهذا ما يصفه القران الكريم بالعروج‏,‏


وهو وصف التزم به هذا الكتاب الخالد في وصفه لحركه الاجسام في السماء في خمس ايات متفرقات وذلك قبل الف واربعمائه سنه من اكتشاف الانسان لتلك الحقيقه الكونيه المبهره علي النحو التالي‏:‏

‏(1)‏ { ولو فتحنا عليهم بابا من السماء فظلوا فيه يعرجون‏} (‏ الحجر‏:14)‏

(2)‏{ يدبر الامر من السماء الي الارض ثم يعرج اليه في يوم كان مقداره الف سنه مما تعدون }‏(‏السجده‏:5)‏

‏(3){‏ يعلم ما يلج في الارض وما يخرج منها وما ينزل من السماء وما يعرج فيها وهو الرحيم الغفور}‏(‏سبا‏:2)‏

(4)‏{ ولولا ان يكون الناس امه واحده لجعلنا لمن يكفر بالرحمن لبيوتهم سقفا من فضه ومعارج عليها يظهرون
‏(‏الزخرف‏:33)‏

‏(5)..‏ { يعلم ما يلج في الارض وما يخرج منها وما ينزل من السماء وما يعرج فيها وهو معكم اينما كنتم والله بما تعملون بصير } ‏[‏الحديد‏:4]‏

‏(6){‏ من الله ذي المعارج‏*‏ تعرج الملائكه والروح اليه في يوم كان مقداره خمسين الف سنه } ‏(‏المعارج‏:4,3)‏

(3)‏ اللمحه الاعجازيه الثالثه‏:‏

وقد وردت في قول الحق‏(‏ تبارك وتعالي‏):‏ { لقالوا انما سكرت ابصارنا بل نحن قوم مسحورون }

ومعني سكرت ابصارنا اغلقت عيوننا وسدت‏,‏ او غشيت وغطيت لتمنع من الابصار‏,‏ وحينئذ لا يري الانسان الا الظلام‏,‏ ويعجب الانسان لهذا التشبيه القراني المعجز الذي يمثل حقيقه كونيه لم يعرفها الانسان الا بعد نجاحه في رياده الفضاء منذ مطلع الستينيات من القرن العشرين حين فوجيء بحقيقه ان الكون يغشاه الظلام الدامس في غالبيه اجزائه‏,‏ وان حزام النهار في نصف الكره الارضيه المواجه للشمس لا يتعدي سمكه مائتي كيلو متر فوق مستوي سطح البحر‏,‏ واذا ارتفع الانسان فوق ذلك فانه يري الشمس قرصا ازرق في صفحه سوداء حالكه السواد‏,‏ لا يقطع حلوكه سوادها الا بعض البقع الباهته الضوء في مواقع للنجوم‏.‏

واذا كان الجزء الذي يتجلي فيه النهار علي الارض محدودا في طوله وعرضه بنصف مساحه الكره الارضيه‏,‏ وفي سمكه بمائتي كيلو متر‏,‏ وكان في حركه دائبه دائمه مرتبطه بدوران الارض حول محورها امام الشمس‏,‏ وكانت المسافه بين الارض والشمس في حدود المائه وخمسين مليون كيلو متر‏,‏ وكان نصف قطر الجزء المدرك من الكون يقدر باثني عشر بليون سنه ضوئيه‏(‏ اي ما يساوي‏114*2110‏ كيلو متر‏)‏ اتضحت لنا ضاله سمك الطبقه التي يعمها نور النهار‏,‏ وعدم استقرارها لانتقالها باستمرار من نقطه الي اخري علي سطح الارض مع دوران الارض حول محورها‏,‏ واتضح لنا ان تلك الطبقه الرقيقه تحجب عنا ظلام الكون‏,‏ خارج حدود ارضنا ونحن في وضح النهار‏,‏ فاذا جن الليل انسلخ منه النهار‏,‏ واتصلت ظلمه ليلنا بظلمه الكون‏,‏ وتحركت تلك الطبقه الرقيقه من النور لتفصل نصف الارض المقابل عن تلك الظلمه الشامله التي تعم الكون كله‏.‏

وتجلي النهار علي الجزء السفلي من الغلاف الغازي للارض‏(‏ بسمك مائتي كيلو متر فوق سطح البحر‏)‏ بهذا اللون الابيض المبهج هو نعمه كبري من نعم الله علي العباد‏.‏ وتفسر بان الهواء في هذا الجزء من الغلاف الغازي للارض له كثافه عاليه نسبيا‏,‏ وان كثافته تتناقص بالارتفاع حتي لا تكاد تدرك‏,‏ وانه مشبع ببخار الماء وبهباءات الغبار التي تثيرها الرياح من فوق سطح الارض فتعلق بالهواء‏,‏ وتقوم كل من جزيئات الهواء الكثيف نسبيا‏,‏ وجزيئات بخار الماء‏,‏ والجسيمات الدقيقه من الغبار بالعديد من عمليات تشتيت ضوء الشمس وعكسه حتي يظهر باللون الابيض الذي يميز النهار كظاهره نورانيه مقصوره علي النطاق الاسفل من الغلاف الغازي للارض في نصفها المواجه للشمس‏.‏

وبعد تجاوز المائتي كيلو متر فوق سطح البحر يبدا الهواء في التخلخل لتضاؤل تركيزه‏,‏ وقله كثافته باستمرار مع الارتفاع‏,‏ ولندره كل من بخار الماء وجسيمات الغبار فيه لان نسبها تتضاءل كذلك بالارتفاع حتي تكاد تتلاشي‏,‏ ولذلك تبدو الشمس وغيرها من نجوم السماء بقعا زرقاء باهته في بحر غامر من ظلمه الكون لان اضواءها لا تكاد تجد ما يشتته او يعكسه في فسحه الكون‏.‏

فسبحان الذي اخبرنا بهذه الحقيقه الكونيه قبل اكتشاف الانسان لها بالف واربعمائه سنه‏,‏ فشبه الذي يعرج في السماء بمن سكرت ابصاره فلم يعد يري غير ظلام الكون الشامل‏,‏ او بمن اعتراه شيء من السحر فلم يعد يدرك شيئا مما حواليه‏,‏ وكلا التشبيهين تعبير دقيق عما اصاب رواد الفضاء الاوائل حين عبروا نطاق النهار الي ظلمه الكون فنطقوا بما يكاد ان يكون تعبير الايه القرانيه دون علم بها‏:‏
انما سكرت ابصارنا بل نحن قوم مسحورون

(4)‏ اللمحه الاعجازيه الرابعه‏:‏

وتتضح في قوله تعالي‏:‏فظلوا فيه يعرجون

فالتعبير اللغوي ظلوا يشير الي عموم الاظلام وشموله وديمومته بعد تجاوز طبقه النهار الي نهايه الكون‏,‏ بمعني ان الانسان اذا عرج به الي السماء في وضح النهار فانه يفاجا بظلمه الكون الشامله تحيط به من كل جانب مما يفقده النطق احيانا او يجعله يهذي بما لا يعلم احيانا اخري من هول المفاجاه‏.‏

ومن الامور التي تؤكد ظلمه الكون الشامله ان باطن الشمس مظلم تماما علي الرغم من ان درجات الحراره فيه تصل الي خمسه عشر مليون درجه مئويه او يزيد‏,‏ وذلك لانه لا ينتج فيه سوي الاشعاعات غير المرئيه من مثل اشعه جاما‏,‏ والاشعات فوق البنفسجيه والسينيه‏.‏

اما ضوء الشمس فلا يصدر الا عن نطاقها الخارجي فقط والذي يعرف باسم النطاق المضيء ولا يري بهذا النور الا في الجزء السفلي من الغلاف الغازي للارض‏,‏ وفي نصف الكره الارضيه المواجه للشمس‏,‏ فسبحان الذي انزل من قبل الف واربعمائه من السنين قوله الحق‏:‏ {والشمس وضحاها‏*‏ والقمر اذا تلاها‏*‏ والنهار اذا جلاها‏*‏ والليل اذا يغشاها‏} (‏ الشمس‏:1‏ ‏4)‏

‏(5)‏ اللمحه الاعجازيه الخامسه‏:‏

وتتضح في اشاره الايتين الكريمتين الي الرقه الشديده لغلاله النهار وذلك في قول الحق تبارك وتعالي‏)‏ ولو فتحنا‏..‏ لقالوا‏..)‏ بمعني ان القول بتسكير العيون‏,‏ وظلمه الكون الشامله تتم بمجرد العروج لفتره قصيره في السماء‏,‏ ثم تظل تلك الظلمه الي نهايه الكون‏,‏ وقد اثبت العلم الحديث ذلك بدقه شديده‏,‏ فاذا نسبنا سمك طبقه النهار الي مجرد المسافه بين الارض والشمس لاتضح لنا انها تساوي‏200‏ كيلو متر‏150,000,000‏ كيلو متر‏=1750,000‏ تقريبا فاذا نسبناها الي نصف قطر الجزء المدرك من الكون اتضح انها لا تساوي شيئا البته‏,‏ وهنا تتضح روعه التشبيه القراني في مقام اخر يقول فيه الحق‏(‏ تبارك وتعالي‏)‏ {وايه لهم الليل نسلخ منه النهار فاذا هم مظلمون‏} ‏(‏يس‏:37)‏

حيث شبه انحسار طبقه النهار البالغه الرقه من ظلمه كل من ليل الارض وليل السماء بسلخ جلد الذبيحه الرقيق عن كامل بدنها‏,‏ مما يؤكد ان الظلام هو الاصل في الكون‏,‏ وان النهار ليس الا ظاهره نورانيه‏,‏ عارضه‏,‏ رقيقه جدا‏,‏ لا تظهر الا في الطبقات الدنيا من الغلاف الغازي للارض‏,‏ وفي نصفها المواجه للشمس في دوره الارض حول نفسها امام ذلك النجم‏,‏ وبتلك الدوره ينسلخ النهار تدريجيا من ظلمه كل من ليل الارض وحلكه السماء كما ينسلخ جلد الذبيحه عن جسدها‏.‏


وفي تاكيد ظلمه السماء يقرر القران الكريم في مقام اخر قول الحق‏(‏ تبارك وتعالي‏):‏ {اءنتم اشد خلقا ام السماء بناها‏*‏ رفع سمكها فسواها‏*‏ واغطش ليلها واخرج ضحاها }‏(‏النازعات‏:27‏ ‏29)‏

والضمير في اغطش ليلها عائد علي السماء‏,‏ بمعني ان الله تعالي قد جعل ليل السماء حالك السواد من شده اظلامه‏,‏ فهو دائم الاظلام سواء اتصل بظلمه ليل الارض‏(‏ في نصف الكره الارضيه الذي يعمه الليل‏)‏ او انفصل عن الارض بتلك الطبقه الرقيقه التي يعمها نور النهار‏(‏ في نصف الارض المواجه للشمس‏)‏ فيصفه ربنا‏(‏ تبارك وتعالي‏)‏ بقوله‏:‏ واخرج ضحاها اي اظهر ضوء شمس السماء لاحاسيس المشاهدين لها من سكان الارض بالنور والدفء معا في اثناء نهار الارض‏,‏ والضحي هو صدر النهار حين ترتفع الشمس ويظهر ضوؤها جليا للناس‏,‏ بينما يبقي معظم الكون غارقا في ظلمه السماء‏.‏

ويؤكد هذا المعني قسم الحق‏(‏ تبارك وتعالي وهو الغني عن القسم‏)‏ بالنهار اذ يجلي الشمس اي يكشفها ويوضحها فيقول‏(‏ عز من قائل‏):‏ {والشمس وضحاها‏*‏ والقمر اذا تلاها‏*‏ والنهار اذا جلاها‏*‏ والليل اذا يغشاها‏}(‏ الشمس‏:1‏ ‏4)‏

اي ان النهار هو الذي يجعل الشمس واضحه جليه لاحاسيس المشاهدين لها من سكان الارض‏,‏ وهذه لمحه اخري من لمحات الاعجاز العلمي في كتاب الله تقرر ان ضوء الشمس لا يري الا علي هيئه النور في نهار الارض‏.‏

وان الكون خارج نطاق نهار الارض ظلام دامس‏,‏ وان هذا النطاق النهاري لابد ان به من الصفات ما يعينه علي اظهار وتجليه ضوء الشمس للذين يشهدونه من احياء الارض‏.‏

فسبحان الذي انزل القران بالحق‏,‏ انزله بعلمه‏,‏ وجعله معجزه خاتم انبيائه ورسله‏,‏ في كل امر من اموره‏,‏ وفي كل ايه من اياته‏,‏ وفي كل اشاره من اشاراته‏,‏ وفي كل معني من معانيه‏,‏ وجعله معجزه ابديه خالده علي مر العصور‏,‏ لا تنتهي عجائبه‏,‏ ولا يخلق علي كثره الرد الي ان يرث الله تعالي الارض ومن عليها وصلي الله وسلم وبارك علي خاتم الانبياء والمرسلين الذي شرفه ربه‏(‏ تبارك وتعالي‏)‏ بوصفه انه لا ينطق عن الهوي فقال‏(‏ عز من قائل‏):‏ {وما ينطق عن الهوي‏*‏ ان هو الا وحي يوحي‏*‏ علمه شديد القوي‏}‏ ‏(‏النجم‏:3‏ ‏5)‏

المواضيع المتشابهه:


hgYu[h. hgugld td ",QgQ,X tQjQpXkQh uQgQdXiAlX fQhfWh lAkQ hgslhx t/g,h tdi>>" lAkQ hgsghl hgugld hgYu[h. fQhfWh uQgQdXiAlX tdi>>" tQjQpXkQh

د/ إلهام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-24-2012, 04:43 PM   #2
|| المدير الثانى لهمس ||
 
الصورة الرمزية حسام السعيد
 
تاريخ التسجيل: Fri Dec 2011
المشاركات: 31,384
معدل تقييم المستوى: 20
حسام السعيد has a brilliant futureحسام السعيد has a brilliant futureحسام السعيد has a brilliant futureحسام السعيد has a brilliant futureحسام السعيد has a brilliant futureحسام السعيد has a brilliant futureحسام السعيد has a brilliant futureحسام السعيد has a brilliant futureحسام السعيد has a brilliant futureحسام السعيد has a brilliant futureحسام السعيد has a brilliant future

اوسمتي

افتراضي رد: الإعجاز العلمي في "وَلَوْ فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَابًا مِنَ السماء فظلوا فيه.."

الله يجازيك بالخير سندريلا الشرق
بارك الله فيك اختى
وابدل سيئاتك حسنات
وغفر ذنبك وارضى قلبك
شكرى وتقديرى

__________________
حسام السعيد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-10-2012, 07:38 PM   #3
♣ صاحبة همس المصريين ♣
 
الصورة الرمزية د/ إلهام
 
تاريخ التسجيل: Wed Jun 2011
المشاركات: 34,752
معدل تقييم المستوى: 20
د/ إلهام has a reputation beyond reputeد/ إلهام has a reputation beyond reputeد/ إلهام has a reputation beyond reputeد/ إلهام has a reputation beyond reputeد/ إلهام has a reputation beyond reputeد/ إلهام has a reputation beyond reputeد/ إلهام has a reputation beyond reputeد/ إلهام has a reputation beyond reputeد/ إلهام has a reputation beyond reputeد/ إلهام has a reputation beyond reputeد/ إلهام has a reputation beyond repute

اوسمتي

افتراضي رد: الإعجاز العلمي في "وَلَوْ فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَابًا مِنَ السماء فظلوا فيه.."

جزانى وإياك الخير كله حسام
تشرفت بتواجدك أخى
خالص تحياتى لك


د/ إلهام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-13-2013, 02:19 PM   #4
 
الصورة الرمزية روزا
 
تاريخ التسجيل: Thu Dec 2011
المشاركات: 6,745
معدل تقييم المستوى: 21
روزا will become famous soon enoughروزا will become famous soon enough

اوسمتي

افتراضي رد: الإعجاز العلمي في "وَلَوْ فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَابًا مِنَ السماء فظلوا فيه.."

تسلم الايادى استاذة سندريلا
بارك الله فيك ويجازيك خير يا رب

تحياتى ليك ع المجهود


روزا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
"وَلَوْ, مِنَ, السلام, العلمي, الإعجاز, بَابًا, عَلَيْهِمْ, فيه..", فَتَحْنَا, فظلوا


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc. TranZ By Almuhajir
adv helm by : llssll
الساعة الآن 09:09 AM


اخر المواضيع

الكون بودكاست @ يونيفورم مطاعم وكافيهات- يونيفورم كافيهات( 01003358542 ) @ شركات زى الامن والحراسه (01200561116) @ جميع انواع يونيفورم الفنادق(01200561116 ) @ شركة يونيفورم- يونيفورم شركات(01118689995) @ شركات تصنيع يونيفورم حضانات( 01003358542) @ تصاميم عبايات تخرج- قبعة التخرج(01118689995) @ اسماء واماكن مصانع افرولات- شركة 3a لليونيفورم(01003358542) @ شركات يونيفورم فى مصر-شركة 3a لليونيفورم ( 01003358542 ) @ يونيفورم العاملين بالمستشفيات- ملابس طبية(01003358542) @ موديلات يونيفورم هاوس كيبنج- ملابس هاوس كيبنج(01200561116) @ طلب تفسير رؤية الوالد والماء @ افضل شركة ديكور شقق- ديكور شقق(01119959188) @ مصنع ملابس جاهزة- توريد زى موحد(01118689995) @ اماكن تصنيع يونيفورم حضانات( 01003358542) @ روب التخرج لاطفال حضانة(01118689995) @ ملابس شركات البترول- شركة 3a لليونيفورم(01003358542) @ ملابس شركات البترول- شركة 3a لليونيفورم(01003358542) @ شركة الاتحاد للتدريب @ شركة تصنيع يونيفورم-شركة 3a لليونيفورم ( 01003358542 ) @ افضل شركة تشطيبات فلل- تشطيبات حوائط (01119959188) @ ارواب ستان للتخرج-روب تخرج للبيع(01200561116) @ مصانع الزى المدرسي فى مصر(01003358542) @ restaurant and waiter uniform-شركة 3A لليونيفورم ( 01003358542 ) @ الزى الموحد ويونيفورم شركات الامن (01200561116) @ شركات تصنيع يونيفورم فنادق(01200561116 ) @ مصنع زى موحد- شركة زى موحد(01118689995) @ ملابس روضه مميزه -زي حضانه( 01003358542) @ موديلات ارواب تخرج اطفال(01118689995) @ يونيفورم شركات الصيانه- شركة 3a لليونيفورم(01003358542) @