العودة   منتديات همس المصريين > همــــس التعليمى والتربوى > همس التعليم الثانوى

همس التعليم الثانوى الصف الأول الثانوى, الثانى الثانوى , الثالث الثانوى , أولى ثانوى , تانية ثانوى , تالتة ثانوى , درس , شرح درس , شرح

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-21-2013, 04:29 PM   #1
|| المدير الأول لهمس ||
 
الصورة الرمزية محمدعبد العال
 
تاريخ التسجيل: Thu Dec 2011
المشاركات: 43,746
معدل تقييم المستوى: 63
محمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond repute

اوسمتي

افتراضي قصة الأيام ج 2 : الفصل الثامن ( فرحة الصبي )

8- فرحة الصبي
كيف كانت لعلاقة بين الصبي وابن خالته؟
كان ابن خالته رفيق صباه وصديقا أثر(مفضلا) وكان كثيرا ما يهبط من بلدته في أعلى الإقليم لزيارة الصبي فيمكث معه الشهر والأشهر, يختلفان (يترددان) معا إلى الكتاب فيلعبان وإلى المسجد فيصليان, ثم يعودا إلى البيت مع الأصيل (قبيل الغروب /ج/ آصال)
وكانا في البيت يقرءان في كتب القصص والسمر ويلعبان وكثيرا ما كانا يحلمان ويتمنيان, وتعاهدا على ن يذهبا معا للقاهرة ويطلبان العلم في الأزهر.
اشترك الصبيان في انتظار الأزهر. وضح.
لقد كان ابن الخالة يهبط من أعلى الإقليم في الصيف, وقد أعطته أمه النقود والزاد وودعته وهي تظن انه سيرافق الفتى الأزهري إلى الأزهر, ولكن سرعان ما يضيع حلمه ويشارك الصبي في الانتظار ثم الغضب ثم الحزن والبكاء, وما كان ذلك إلا أن الأسرة أو الفتى الأزهري رأى أنه ما زال مبكرا لم يئِن (يحين موعد) أن يذهب الصبي وابن الخالة إلى الأزهر, فكان يفترقان ويعود الصديق ابن الخالة إلى أمه محزونا.
ما أثر هذا الخبر على الصبي؟
لم يكن غريبا على الصبي أن يقع هذا الخبر على نفسه موقعا حسنا لما بينه وبين ابن خالته من صداقة ومشاركة في الحزن والفرح. وقضى الصبي ليلته مبتهجا لم يسمع للغرفة ولا لحشرات صوتا كما كان يحدث كل ليلة, فقد كان مشغولا بفرحة وابتهاجه بخبر حضور ابن خالته عن صوت الحشرات, ولكنه شعر بالأرق والقلق لما استبطأ الصبح (رآه بطيئا) وتعجل الوقت.
كيف قضى الصبي صباحه في هذا اليوم؟
ذهب الصبي إلى الأزهر فاستمع إلى درس الحديث والشيخ يتغنى به سندا (السند هو نسب الحديث لقائله ورفعه إليه) ومتنا (المتن الأصل الذي يشرح وتضاف إليه الحواشي) ولكنه لم يهتم بما يقول الشيخ ولم يلق له بالا (اهتماما) قد كان مشغولا بحضور صديقه.
ثم جاء درس الفقه فلم يجد مفرا من الاستماع والاهتمام لأن أخاه أوصى به الشيخ الذي كان يحاوره ويناظره ويضطره إلى الاستماع والفهم.
كيف كان الصبي غرفته وقت الضحى؟
ثم عاد إلى الغرفة فأنفق (قضى) وقته في هدوء وقلق, فقد كان هادئا في ظاهر الأمر حتى لا يظهر( يطلع) أخوه أو أحد من أصحابه على أن هناك شيء تغير فيه, وكان قلقا في دخيلة نفسه (عمق /ج/ دخائل) لأنه يتعجل الوقت ويستبطئ العصر الذي سيصل فيه القطار إلى محطة القاهرة.
طريق ابن الخالة من المحطة إلى الربع:
حينما دعا المؤذن لصلاة العصر لم يبق على لقاء الصبي بابن الخالة إلا وقت قصير تقطع فيه العربة النقل المسافة بين المحطة والحي, وتمر في طريقها بباب البحر فباب الشعرية وتنتهي إلى الباب الذي ستنعطف نحوه فتمر بين دخان القهوة وقرقرة الشيشة.
وصول ابن الخالة:
سمع الصبي قدمان تضربان أرض الربع ولم يتردد في معرفة صاحبهما, فقد كان ابن خالته, الذي ألقى عليه سلاما ضاحكا وتعانق وهما يضحكان.
وبدأ سائق العربة في نقل ما أحضرته الأسرة من الطرف (المستحدث من كل شيء/م/ طرفة) والزاد.
ما الذي تأكد منه الصبي؟
تأكد الصبي أن العشاء هذه الليلة سيكون دسما, وأن الأصدقاء جميعهم سيشاركون فيه, وانه لن يخلو الصبيان إلى بعضهما حتى يقوم القوم ليشهدوا درس الأستاذ الإمام.
ما أثر وصول ابن الخالة على حياة الصبي؟
قد كان لابن الخالة أثر كبير في حياة الصبي, فقد تغيرت حياته تغيرا شاملا, فذهبت عنه الوحدة والعزلة حتى أنه رغب فيها في بعض الأحيان, وكثر عليه العلم حتى ضاق به أحيانا أخرى.

مناقشة
"وقد ذهب الصبى إلى درس الأحاديث فسمع صوت الشيخ وهو يتغنى (بالسند) و(المتن) ولكنه لم يلق إلى الشيخ بالاً".
1- السند هو (رفع الحديث إلى قائله - قصائد جميلة - حاشية فى النحو)
2- المتن جمع (متون - أمتن - أماتن) 3- مرادف بالاً (اهتمامًا - إصغاءً - نظرة)
4- لم يلق بالاً لـ (تفكيره فى قدوم ابن خالته - لم يفهم الشيخ - لعدم إعجابه بالشيخ)
"فلا غرابة فى أن يقع هذا الخبر من نفس الصبى موقعًا حسنًا ولا غرابة فى أن يقضى الصبى مساءه راضيًا مبتهجًا لا يفكر إلا فى غدٍ"
أ- هات المراد بقوله (هذا الخبر) ومضاد (راضيًا)
ب- كيف جعل هذا الخبر الصبى لا يفكر إلا فى الغد؟
جـ- هات من العبارة:
1- اسم لا: النافية للجنس وأعربه. 2- مفعولاً مطلقًا وبين نوعه.
3- حالاً وبين نوعه. 4- أسلوب استثناء وبين حالته.
"وكان ابن خالته هذا رفيق صباه، وكان له صديقًا وعنده أثيرًا وكان كثيرًا ما يهبط من بلدته فى أعلى الإقليم لزيادة الصبى فينفق مع الشهر أو الأشهر".
أ- هات مرادف (يهبط) وجمع (أعلى) (أثيرًا)
ب- فيم كان الصبى وابن خالته يقضيان وقتهما؟
جـ- علام تعاهد الصبى وابن خالته عندما كانا فى القرية؟
وذهب بعد ذلك إلى درس الفقه فاستمع له لأنه لم يجد من ذلك بدًا فقد كان أخوه أوصى به الشيخ، وكان الشيخ يحاوره ويناظره ويضطره إلى أن يسمع له ويفهم عنه".
أ- هات من العبارة كلمة ومرادفها.
ب- لماذا لم يجد الصبى مفرًا من سماع الشيخ؟
جـ- الحوار هو أفضل الطرق للفهم والتحصيل. من أين تفهم ذلك؟

المواضيع المتشابهه:


rwm hgHdhl [ 2 : hgtwg hgehlk ( tvpm hgwfd ) hgH]hx hgehlk hgwfp hgtwg tvpm

محمدعبد العال غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-21-2013, 04:42 PM   #2
☻ مشرف عام ثان ☻
 
الصورة الرمزية الملك
 
تاريخ التسجيل: Mon Mar 2012
المشاركات: 40,501
معدل تقييم المستوى: 56
الملك عضو نشيطالملك عضو نشيط

اوسمتي

افتراضي رد: قصة الأيام ج 2 : الفصل الثامن ( فرحة الصبي )

كم كانت كلماتكِ رائعه في معانيها

دائمآ في صعود للقمه


__________________
الملك غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-21-2013, 08:36 PM   #3
|| المدير الأول لهمس ||
 
الصورة الرمزية محمدعبد العال
 
تاريخ التسجيل: Thu Dec 2011
المشاركات: 43,746
معدل تقييم المستوى: 63
محمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond repute

اوسمتي

افتراضي رد: قصة الأيام ج 2 : الفصل الثامن ( فرحة الصبي )

شكراً أخي الكريم لمرورك العطر
جزاك الله كل خير
و بارك فيك

محمدعبد العال غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الأداء, الثامن, الصبح, الفصل, فرحة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc. TranZ By Almuhajir
adv helm by : llssll
الساعة الآن 09:55 AM