العودة   منتديات همس المصريين > همــــس التعليمى والتربوى > همس التعليم الثانوى

همس التعليم الثانوى الصف الأول الثانوى, الثانى الثانوى , الثالث الثانوى , أولى ثانوى , تانية ثانوى , تالتة ثانوى , درس , شرح درس , شرح

Like Tree1Likes
  • 1 Post By روزا

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-21-2013, 04:54 PM   #1
|| المدير الأول لهمس ||
 
الصورة الرمزية محمدعبد العال
 
تاريخ التسجيل: Thu Dec 2011
المشاركات: 43,746
معدل تقييم المستوى: 63
محمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond repute

اوسمتي

افتراضي قصة الأيام ج3: الفصل الرابع ( كيف تعلمت الفرنسية)

بداية تعلم الفرنسية:
كان أول عهد الفتى بدراسة اللغة الفرنسية أن بعض صديقه (للجمع والمفرد) حدثه عن مدرسة مسائية أنشئت قريبة من الأزهر تعلم اللغة الفرنسية لمن أراد من للمجاورين, وعلم الفتى أن للشيخ عبد العزيز جاويش يد في نشأتها ولكنه لم يتحقق من ذلك, ولكنه ذهب الفتى مع من ذهب.
الدرس الأول:
ألقى الدرس الأول كهلا (مابين 30 إلى 50 /ج/ كهول كهلان كُهّل) يحسن أن يلوي لسانه بالحروف,ولكن رغم أعجاب الفتى الشديد به إلا أنه لم يفهم شيئا وذلك أن الأستاذ كان ينطق الحروف ويرسمها على اللوحة, فيراها الطلاب وينطقونها وينقلونها في أوراقهم, أما هو فلم ينطق بها ولم يرها مرسومه, وكان يطلب من الطلاب حوله أن ينطقوها, ولم يطلب منه ذلك.
اثر ذلك على الفتى:
شعر الفتى بالضيق الشديد وظل واجما (ساكنا) ثم تفرق الطلاب وهم 0عزم) أن ينصرف ولكن الأستاذ وضع يده على كتف الفتى وطلب منه الانتظار قليلا, ولما خلا به, قال له ليس لك أرب (حاجة أو هدف) من دراسة هذه اللغة ولكني أرى حرصك على ذلك, فأحب أن أعينك عليها, فإن أردت فالقنى في قهوة كوبري قصر النيل لنتحدث في ذلك.
صلة قديمة بين الأستاذ والفتى:
ضرب (حدد وعين) الأستاذ للفتى موعدا, ولما ذهب الفتى وتحدث مع أستاذه علم أن هناك صلة قديمة بينهما, فقد كان أبو الأستاذ قاضيا شرعيا في مدينة الفتى التي نشأ فيها, وكان الفتى يقرأ عليه ألفية ابن مالك في النحو كل ضحا بابا من أبوابها.
واتصلت المودة بين الفتى والأستاذ, ولكن دروس الأستاذ لم تغن عن الفتى شيئا (لم تكفي) , فقد كان الأستاذ محبا لكثير من الشعراء والكتاب الفرنسيين, وكان إذا خلا إلى الفتى قرأ عليه بعض من آثارهم وترجم له بعض ما يقرأ.

أثر دروس الأستاذ على الفتى:
ازداد شوق الفتى لدراسة الفرنسية لروعة ما كان يسمعه عن شعرائها من أستاذه, فقد كانت أسماؤهم تسحره وتبهره وتملك, فقد سمع أسماء غريبة مثل (لامارتن – ألفريد دي فنيي – ألفريد دي فني – شاتوبريان), ومع غربة هذه الأسماء كان كلامهم الذي يترجمه الأستاذ أكثر غرابة.
اثر سماع الفتى أسماء وآثار الشعراء والفرنسيين:
لقد كانت هذه الأسماء الغريبة والآثار العجيبة عنهم تنسيه الأدب العربي والشعر القديم خاصة, ويدفعه الإعجاب إلى عالم آخر مجهول يهيم (يزداد حبا) للاضطراب فيه(التحرك)
الأستاذ النظامي:
اضطر الفتى لأن يبحث عن معلم آخر يعمله أساسيات هذه اللغة تعليما منظما, وأقبل على ذلك دروس المعلم النظامي من الساعة الثانية إلى منتصف الخامسة, ومع ذلك أبقى المودة مع الأستاذ الكهل, فكان يقابله مرتين في الأسبوع مساء يسمع منه نثرا وشعرا مع بعض المعاني.
تعلم الفرنسية متعة ومشقة:
بدأ الفتى يلتمس معلم آخر وآخر وينتقل من معلم لمعلم, ويجد في ذلك التنقل متعة وروعة لما يتعلمه على أيديهم, ولما فيهم من خصائص واختلاف حالاتهم وأساليبهم, ولكنه في ذات الوقت يجد مشقة بالغة فيما يدفعه ليتعلم هذه اللغة.
الصديق القديم يعلمه مقابل النحو والصرف:
في أحد الأيام في الجامعة لقى الفتى صديق قديم كان قد ظفر بشهادة الثانوية من (مدرسة الفرير) فكان متقنا للفرنسية, وبمجرد أن تحدث الفتى مع هذا الفتى حتى تذكر كل صباه , قد كان الفتى ابن ملاحظ الطريق الزراعي في القرية, وكان يذهب مع أخيه إلى الكتاب الذي حفظ فيه الفتى القرآن.
وعقد الفتى مع صديقه (محمد سليمان -رحمه الله-) مقايضة وهي أن يعلمه الفرنسية التي يتقنها على أن يعلمه الفتى بعض قواعد النحو والصرف.
وبفضله تعلم الفتى اللغة كما تعلمها صديقه (محمد سليمان) في المدرسة, فقد قرأ معه الكتب الأولى, ثم تدرج من كتاب لآخر حتى أصبح الفتى في ذات يوم يقرأ مع صديقه قصة (كانديد لفولتير) فيتعثر في فهمها تعثرا شديدا متصلا فيفهم شيئا ويجهل أشياء, كما رأى نفسه يختلف لدروس الأدب الفرنسي فيفهم أشياء وتفوته أشياء.
وظل الرفيق (محمد سليمان) يعينه على ما يفوته والأستاذ الكهل يعطف ويرفق به, حتى شعر بأنه أصبح قادر على أن يتقن هذه اللغة أن سارت أموره كما يحب, وكان لابد أن يتقنها.
الجامعة وسيلة لا غاية:
ومنذ ذلك الوقت أصبحت الجامعة بالقياس له (بالنسبة له) وسلة (ما يتقرب به) لا غاية, فقد ألقى الشيخ عبد العزيز جاويش في روع ( العقل والقلب والبال) الفتى فكرة السفر إلى أوربا, وبخاصة فرنسا, فأصبحت هذه الفكرة لا تفارق خياله, بل مازجت (خالطت) أصبحت جزء من حياته حتى أصبح يتحدث بها كما يتحدث من صحت عزيمته (قويت أرادته) على فعل أمر ما بعد أن تهيأت له أسبابه.
حلم السفر لأوربا مزاح الأخوات:
كان الفتى إذا أقبل الصيف تحدث لإخوته وأخواته عن قرب سفره لأوربا, ويغيظ أخواته بأنه سيعيش في أوربا أعواما ثم يختار لنفسه زوجا فرنسية متعلمة مثقفة تحيا حياة ممتازة, ولن تكون مثلهن جاهلة غافلة ولا غارقة في الحياة الغليظة.
فكن يضحكن منه ومن حديثه وربما أضحكن أمه وأباه معهن, فكان يرد على ذلك بقوله (أضحكن اليوم وسترين غدا)
إعلان الجامعة عن بعثة أوربا:
في أحد الأيام قرأ صاحبنا في أحدى الجرائد إعلانا للجامعة تدعوا فيه الطلاب للاستباق إلى بعثتين من بعثاتها في فرنسا, إحداهما في درس (تعلم ودراسة) التاريخ, والأخرى لدرس الجغرافيا.


أثر هذا الإعلان على الفتى :
ما إن قرأ الفتى هذا الإعلان حتى استقر في نفسه أنه صاحب إحدى هاتين البعثتين, وأنه سيدرس التاريخ في جامعة السوربون,وأسرع فكتب كتابا إلى رئيس الجامعة الأمير (أحمد فؤاد) وكتب فيه:
دولتلو أفندم (تعبير تركي للتعظيم) أرفع دولتكم وإلى مجلس إدارة الجامعة أني قرأت أنها سترسل طالبين إلى وأوربا لدرس التاريخ وتقويم البلدان (تعيين مواقعها وبيان ظواهرها - الجغرافيا), وبين شدة حرصه على هذه البعثة ورغبته في أن يكون صاحب بعثة التاريخ.
وبين أسبابه التي هي:
أن الجامعة تختار مبعوثيها على أساس الكفاءة الحقيقية, وهو يرى في نفسه كفئا (قادر على تصريف العمل /ج/أكفاء) وذلك بما علمته الجامعة من علوم نافعة وأدب مفيد.
شروط البعثة:
وبين الفتى أنه لا تنطبق عليه كل شروط البعثة, ومن ذلك أنه لم يحصل على الشهادة الثانوية, كما أنه مكفوف البصر, ورد على هذين الشرطين
شرط الثانوية العامة:
بين أنه على الرغم من عدم حصوله على الثانوية العامة
ورد على ذلك بأن العلوم التي تلقاها في الجامعة وما أداه من امتحانات في الجامعة نال في أغلبها الدرجة العظمى إلا في الآداب الأجنبية ورضا الإدارة عن تفوقه ورضا أساتذته عليه حاضر وغائب يقوم مقام الشهادة الثانوية ويزيد عليها بلا شك.
وبين كذلك أنه شارع (بادئ) في تعلم الفرنسية ووصل فيها لقدر يمكنه من دخول الجامعة بعد أشهر قليلة يقضيها في فرنسا.
وبين أنه أتم (أنهى) درس تاريخ الشرق القديم وحصل فيه على الدرجة العظمى, وأتم درس تاريخ الإسلام وحصل فيه على أعظم درجة نالها طالب في الجامعة ولم يفصل بينه وبين النهاية إلا درجة واحدة, وكذلك أتم درس اللغات القديمة السامية ونال فيه الدرجة العظمى.
وبين أن هذه الدرجات تعد مزية (فضيلة) له لم تجتمع لأحد من طلاب الجامعة المصرية, مما يجعله أفضل من يبعث لدرس التاريخ.
شرط كف البصر:
ورد عليه بأنها بلية ابتلاه الله بها ولكن ذلك لا يمنعه أن يسمع العلم ويؤديه, أي يكون طالب وأستاذ, وأظهر انه يرى ان المجلس أعظم من أن يتخذ من تلك البلية سببا يحول بينه وبين البعثة.
اعتراف الفتى :
واعترف الفتى بأن الجامعة إذا ما وافقت على إرساله فستتحمل زيادة في النفقات لحاكته لمن يعينه في فرنسا لأنه مكفوف, ولكنه بين أن ذلك لا يضر الجامعة في شيء, بل هو دليل كرم النفس والتضحية لمساعدة من يحتاج المساعدة.
وبين أنه مستعد على أن يدفع كل ما تنفقه الجامعة عليه وزيادة بعد عودته, على أن تخصم ذلك من مرتبه أقساطا كل شهر, وبين أنه يظن فيهم خيرا وأنهم لن يبخلوا عليه بهذا القرض الجميل (السلف)
رد الجامعة:
عُرض كتاب صاحبنا على مجلس الإدارة الذي رفضه, لأن صاحبنا لا يحمل شهادة الثانوية بحكم آفته (العمى) ولان إرساله يكلف الجامعة نفقات إضافية لتعين له رفيق يعينه على الاختلاف إلى الجامعة وقراءة ما يحتاج من كتب.
كتاب الفتى الثاني للجامعة:
لم يفل (يكسر ويضعف) هذا الرفض من عزيمة الفتى, ولم يثبط (يضعف ويعوق) بل زاده إصرارا على ما يرد, وأرسل بكتابه الثاني للجامعة:
بين فيه انه أرسل للجامعة يطلب الإذن له بأن يكون أحد مبعوثيها إلى فرنسا, وأن المجلس رفض في جلسته الأخيرة لعدم تطابق قوانين الإرسالية, وبين أنه يعرف جيدا قبل أن يرسل بطلبه الأول أنه يخالف قانون الإرسالية.
ولكنه بين انه طلب الاستثناء لما بينه من حرصه الشديد على العلم وخدمة الجامعة, ولما اكتسبه من مميزات تؤهله (تجعله يستحق) بلوغ هذه المنزلة.
وكذلك بين أنه لا ينكر رفض مجلس إدارة الجامعة لطلبه لأنه ينفذ القانون, وطلب منهم أن يعيدوا النظر في طلبه, فهم رفضوا طلبه لأحد أمرين أو لأمرين مجتمعين وهما:
السبب الأول: عدم حمله للشهادة الثانوية:
و سبب أنه مكفوف البصر, وبين أنه يعظم المجلس ويترفع به أن يحسب لذلك حسبانا, رغم انه يقبله في الجامعة طالبا منتسبا, ويحضر دروسها ويجتاز امتحاناتها.
فإذا كانت هذه هي طبيعته فلا يجب أن يعين لمجلس الطبيعة على حب الفتى للعلم, الجامعة تعلم أنه قادر على هذه المهمة.
السبب الثاني: زيادة النفقات:
وهو أن الجامعة إذا أرسلته فسوف تضطر إلى دفع نفقات أكثر لحاجته لمرافق, وهو ير في نفسه أنه ليس أهل لأن تقدر الجامعة خدماته بهذا المبلغ الكبير لأنها لا تجده.
ولذلك فقد عرض الفتى ألا يحصل في البعثة إلا على القدر المخصص لكل طالب يرسل للدراسة, على أن يتكفل هو بما يزيد على ذلك.
ورجا أن يتشرف بقبول المجلس طلبه ليتعلم العلم, وبين لهم أن خروجه من مصر فيه من المشقة والعناء الكثير, ولكنه محب للعلم ولذلك فهو يتحمل أي مشقة.
رد الجامعة على الكتاب الثاني:
رفضت الجامعة للمرة الثانية طلب الفتى وحددت سبب ذلك عدم معرفة الفتى للغة الفرنسية حق المعرفة, ولأن المجلس أراد أن يهون على الفتى هذا الأمر فقد صاغ الرفض في صيغة التأجيل حتى يتقن الفتى اللغة الفرنسية.
وقد ظن المجلس أن الفتى لن يجد لإجادة اللغة سبيلا, ويحول بينه وبين ذلك آفته, وفقره الشديد, ولكن الفتى خيب ظنهم فقد زاد إصراره وتصميمه,
الكتاب الثالث:
أرسل إليهم بعد شهور كتابه الثالث, والذي بين فيه رغبته في السفر لدراسة العلوم الفلسفية والتاريخ, وأن مجلس الجامعة قد رفض طلبه في العام الماضي وأجل ذلك لهذه السنة, حتى يقوى الفتى في اللغة الفرنسية
وبين في كتابه أنه قد وصل في إجادة هذه اللغة إلى درجة لا بأس بها , وبين كذلك أنه سيمتحن شهادة العالمية في قسم الآداب هذه السنة.
رد الجامعة:
لم تجد الجامعة إلا أن تؤجل النظر في طلب الفتى حتى يحصل على شهادة العالمية (الدكتوراه) وهو ما يشبه التحدي للفتى.
أثر رد الجامعة على الفتى:
قبل الفتى هذا التحدي, وأقبل على الدرس وإعداد الرسالة للامتحان وتقدم للامتحان وظفر بإجازة الدكتوراه.
مناقشة الفصيح
تخير الإجابة الصحيحة لما يلى:
1- لم يفهم الفتى الدرس الأول فى اللغة الفرنسية بسبب:
عدم رؤية الحروف - عدم سماعة صوت الأستاذ - انشغاله بمن حوله
2- كان أول عهد الفتى بدرس اللغة الفرنسية فى:
القاهرة - باريس - قريته
3- كانت الجامعة تشترط فى طلبة الإرساليات:
الحصول على الشهادة الثانوية - تحمل النفقة مع الجامعة - الحصول على الدكتوراة
4- أصبحت الجامعة وسيلة لا غاية بالنسبة للفتى بعد:
حصوله على الثانوية - حصوله على العالمية - حصوله على الثانوية
حدد أى العبارات الآتية (صواب) أم (خطأ):
1- وجد الكاتب صعوبة فى تعلم اللغة الفرنسية.
2- "ليس لك أرب فى حضور هذه الدروس ولكن أرى فيك حرصًا على تعلم هذه اللغة". قائل هذه العبارة (محمود سليمان).
3- كان للأستاذ الكهل الفضل فى تعريف الفتى بكتاب فرنسا وشعرائها.
4- كان الفتى يجد متاعا فى الانتقال من معلم إلى معلم آخر.
5- كانت الجامعة تشترط فى طلبة الإرساليات الحصول على الدكتوراه.
س: "كان أول عهد الفتى بدرس اللغة الفرنسية أن حدثه بعض صديقه من الأزهريين بأن مدرسة مسائية أنشئت فى مكان قريب من الأزهر تدرس فيها هذه اللغة لمن يريد أن يتعلمها من المجاورين".
( أ ) هات مضاد "أول" ، ومعنى "المجاورين".
(ب) لماذا لم يفهم الفتى الدرس الأول فى اللغة الفرنسية من الأستاذ الكهل؟
(جـ) ماذا يحدث لو لم يتعلم الفتى اللغة الفرنسية؟
س: "ومنذ ذلك الوقت أصبحت الجامعة بالقياس إليه وسيلة بعد أن كانت غاية ، فقد ألقى الشيخ (عبد العزيز جاويش) فى روعه فكرة السفر إلى أوروبا وإلى فرنسا خاصة".
( أ ) ما معنى "روعه" ؟ وما جمع "فكره"؟
(ب) متى أصبحت الجامعة بالنسبة إلى الفتى وسيلة لا غاية؟
(جـ) من الذى أوعز إلى الفتى بفكرة السفر إلى فرنسا؟
س: "وأراد المجلس أن يهون هذا الرفض على الفتى فصاغه فى صيغة التأجيل حتى يحسن هذه اللغة مطمئنا إلى أنه لن يجد إلى إحسانها سبيلاً تحول بينه وبين ذلك آفته تلك ، ويعينها على ذلك فقر الفتى وإصفار يديه من المال".
( أ ) ما مرادف "يهون"؟ وما مضاد "التأجيل"؟
(ب) كيف هونت الجامعة على الفتى رفضها لطلبه للمرة الثانية؟
(جـ) ما موقف الفتى من رفض الجامعة طلبه؟

المواضيع المتشابهه:


rwm hgHdhl [3: hgtwg hgvhfu ( ;dt juglj hgtvksdm) hgH]hx hgvhfu hgtvksdm) hgtwg juglj

محمدعبد العال غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-23-2013, 11:08 AM   #2
☻ مشرف عام ثان ☻
 
الصورة الرمزية الملك
 
تاريخ التسجيل: Mon Mar 2012
المشاركات: 40,501
معدل تقييم المستوى: 55
الملك عضو نشيطالملك عضو نشيط

اوسمتي

افتراضي رد: قصة الأيام ج3: الفصل الرابع ( كيف تعلمت الفرنسية)

كالعادة ابداع رائع

وطرح يستحق المتابعة

شكراً لك


__________________
الملك غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-24-2013, 01:59 PM   #3
 
الصورة الرمزية روزا
 
تاريخ التسجيل: Thu Dec 2011
المشاركات: 6,745
معدل تقييم المستوى: 22
روزا will become famous soon enoughروزا will become famous soon enough

اوسمتي

افتراضي رد: قصة الأيام ج3: الفصل الرابع ( كيف تعلمت الفرنسية)

تسلم الايادى استاذ محمد
شرح مفيد ان شاء الله للطلبة
بارك الله فيك ع الموضوع
تحياتى ليك


روزا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-27-2013, 09:31 PM   #4
|| المدير الأول لهمس ||
 
الصورة الرمزية محمدعبد العال
 
تاريخ التسجيل: Thu Dec 2011
المشاركات: 43,746
معدل تقييم المستوى: 63
محمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond repute

اوسمتي

افتراضي رد: قصة الأيام ج3: الفصل الرابع ( كيف تعلمت الفرنسية)

شكرا لك أخي عادل أبو شنب
علي اهتمامك و تعليقك الجميل
و علي متابعتك الواعية
بارك الله فيك
و جزاك خيرا
دمت بخير
ولك أجمل التحايا

__________________
محمدعبد العال غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-27-2013, 09:32 PM   #5
|| المدير الأول لهمس ||
 
الصورة الرمزية محمدعبد العال
 
تاريخ التسجيل: Thu Dec 2011
المشاركات: 43,746
معدل تقييم المستوى: 63
محمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond repute

اوسمتي

افتراضي رد: قصة الأيام ج3: الفصل الرابع ( كيف تعلمت الفرنسية)

شكرا لك روزا
علي اهتمامك و تعليقك الجميل
و علي متابعتك الواعية
بارك الله فيك
و جزاك خيرا
دمت بخير
ولك أجمل التحايا

__________________
محمدعبد العال غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الأداء, الرابع, الفرنسية), الفصل, تعلمت


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc. TranZ By Almuhajir
adv helm by : llssll
الساعة الآن 05:21 AM