قديم 12-21-2011, 03:36 PM   #1
رتبة سابقة
 
الصورة الرمزية ضى القمر
 
تاريخ التسجيل: Wed Oct 2011
المشاركات: 2,955
معدل تقييم المستوى: 19
ضى القمر عضو نشيطضى القمر عضو نشيط

اوسمتي

افتراضي إلى كل خائنة لزوجها

إلى كل خائنة لزوجها

اذا أوكلك الله الى نفسك فتلك هي حقا ً قمةةةة الضياااااع


عجبي لمن سترها الله ورزقها بزووج يصونها ويقدرها ورزقها بأطفال وبيت حتى لو كان كوخاً استطاعت بذكائها ورجاحة عقلها أن تجعله جنة من جنان الله على الارض

كيف تتنكر لهذه النعمةةةة ؟؟؟

وماذا كان هدفها من الزواج اصلا ؟؟

إني أرى بالفتاة الصالحة التي تعرف حق الله أن تطلب الستر من الله فإن حصل بالزوواج فذلك من نعم الله عليها التي لا تعد ولا تحصصصى

أن أنعم الله عليها بالستر وبزوج يحبها ويثري عاطفة الانوثه لديها ومن رحمة سبحانه بالنساء أن أودع في المرأة تلك الملكة التي لها فعل السحررر نعم إنه السحر الحلال

توددك لزوجك ورعايتك له حتى لو كان قبيح الشكل والمنظر فهذا مما قسمه الله لك وحينها وجب عليك الرضا بما قسم الله لك

وأبدأي في جعل هذه النعمة جسراً لك تعبرين منه الى الجنة ... لا تحرمي نفسك هذا الفضل بسبب جهلك او احلآمك أو .. أوو

لآ تجعلْي للشيطآن عليك مدخلاً وأضربي بوساوسه عرض الحائط فوالله ماهناك عمل أحب إلى الشيطان من تفرقة بين الزوجين

كيف لآ وهو الذي توعد وأخذ على نفسه عهداً بإغواء البشريه عن طريق الله

كيف لا :
وهو الذي أخبر به النبى صلى الله عليه وسلم فى الحديث الذى رواه الإِمام مسلم قال: «إِنَّ الشَّيْطَانَ

يَضَعُ عَرْشَهُ عَلَى المَاءِ ثُمَّ يَبْعَثُ سَرَايَاهُ فِي النَّاسِ فَأَقْرَبُهُمْ عِنْدَهُ مَنْزِلَةً أَعْظَمُهُمْ عِنْدَهُ فِتْنَةً، يَجِيءُ

أَحَدَهُمْ فَيَقُولُ مَا زِلْتُ بِفُلاَنٍ حَتَّى تَرَكْتُهُ وَهُوَ يَقُولُ كَذَا وَكَذَا. فَيَقُولَ إِبْلِيسُ لاَ وَاللَّهِ مَا صَنَعْتُ شَيْئاً.

وَيَجِيءُ أَحَدُهُمْ فَيَقُولُ مَا تَرَكْتُهُ حَتَّى فَرَّقْتُ بَـيْنَهُ وَبَـيْنَ أَهْلِهِ. قَالَ فَيُقَرِّبُهُ وَيُدْنِيهِ (ويلتزمه) وَيَقُولُ نِعَمَ أَنْتَ» رواه مسلم

فلا تجعلي الشيطان ينتصر عليك وفي كل معركة كوني أنت من يحمل راية النصر ولا تتكبدي الهزيمة بانصياعك لوساوسه اللعينه

وأحذري أخيتي شياطين الأنس فلا تطلعي أحداً منهم على مشاكلك الزوجية مما يؤدي الى تضخم الأمور وإعطائها أكبر من حجمها

أما علمتي عن قصة الرجل الذي حدثت بينه وبين زوجته مشاكل عديدة اضرت به وبحالتة الجسدية والنفسية وحدث أن


ذهب يوماً إلى المسجد لينام فيه بعد أن تشاجر مع زوجته وقال لها بالحرف الواحد : سأترك لك المنزل وأخرج


عندها وجده صديقه وقال له مابالك يا أبا فلان تنام في المسجد .. فأخبره الزوج بما حدث بينه وبين زوجته وأخبره أنه لم


يطيق الحياة مع هذه الزوجة وأنه سينتظر حتى طلوع الصباح ليذهب إلى المحكمة ويطلقها .. وتفرق الصديقان على ذلك


وبينما جلس الزوج متكئاً إلى سارية في المسجد يذكر الله إذا بهاتفه النقّال ينبأه بوصول رسالة في باديء الأمر استبعد أن


تكون هي زوجته التي ترسل الرسالة وظنها رسالة من إحدى الشركات ولكن فوجأ عندما فتح الرسالة وإذا بها زوجته تقول

له : يا أبا فلان إرجع الى المنزل فوالله لم تغمض لي عين البارحة وأنت غضبان علي ولست بجانبي .. هذه الحروف القليلة

فقط كان لها أثر السحر في قلب ذلك الزوج فتحرك الشوق في قلبه وذهب مسرعاً إلى المنزل والشوق يسبقه إلى

مخدعها وعندما رآها أحتضنها وبكى وقال لها أتدرين أني كنت أنتظر الصباح لأطلقك ..؟؟

فباتا تلك الليلة في أمان الله

ثم أخبرها في اليوم التالي أنه يريد أن يذهب إلى المدينة المنورة لزيارة المسجد النبوي وأنه يريد مرافقتها له ففرحت الزوجة

وأسرعت بترتيب الحقائب وسافرا إلى طيبة الطيبة وقد تصافت قلوبهما

أما صديقه الذي قابله البارح وهو شيطان الأنس قد نشر الخبر عند كل من يعرفهم أن فلان طلق زوجته !!!

وووصل الخبر إلى أحد أصدقائه المقربين .. فأتصل عليه ثم رد عليه ذلك الزوج وإذا به أحد أصدقائه فقال له هل حقاً ماسمعت ..؟

مابالك كيف جننت ..؟ وأقدمت على هذا العمل ..

قال له ماذا فعلت ..؟ قال الصديق : وصلني خبر بأنك طلقت زوجتك فهل حقاً ماقيل ..؟

قال له بالحرف الواحد :

وهل يطاوعني قلبي في أم فلان ..؟ هاهي بجانبي ونحن في مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم فاستبشر الصديق خيراً

ودعا لهما ثم انصرف

أنظري كيف يسعى شياطين الأنس ببذر بذور الفتنة بين الزوجين

فالمشاكل بين الزوجين ليست كالمشاكل بين بقية الناس


سرعان مايذيبها الحنان والكلام الجميل الذي له وقع البلسم على قلب الرجل

كوني فقط متوددة لزوجك .. حتى لا يبحث عن ودك عند أخرى ..

كوني عوناً له في أمور حياته .. وإن كان مقصراً حتى في النفقة فعليك مراعاته ومراعاة ظروفه والصبر عليها حتى يؤتيك الله من فضله

أتظنين أن الله سبحانه وتعالى خلقك ونسيك ..؟


لا أبداً .. إنما هو سبحانه يبتليك ليرى أتصبرين أم تكفرين فإياك إياك أخيتي أن تخفقي في أصعب امتحانات الحياة مع الله سبحانه وتعالى

ولا تحلمي بحياة خالية من الأكدار أما سمعتي قول الشاعر في وصف الدنيا :

جبلت على كدر وأنت تريدها صفواً من التنغيص والأكدار

ومكلف الأيام فوق طباعها متطلباً في الماء جذوة نار

وقبل هذا وذاك قوله تعالى : (لقد خلقنا الإنسان في كبد ))

فالحياة الهانئة اخيتي لا تكون إلا عندما تضعي قدمك اليمنى في الجنــــــــــــةة

ولكن أنتي الآن ملكــة

وبيتك هو مملكتك

ولو رزقك الله بزوج صالح محب حنون فمالذي نتظرينه من الحياة حتى تكملي النصف الاخر من دينك وقد أكتمل نصفه الأول بالزواج

فعليك بقراءة القرآن والإكثار من ذكر الله ومن الصلاة وتحري أوقات إجابة الدعاء بين الآذان والإقامة وفي الثلث الأخير من

الليل وفي اخر ساعة من عصر يوم الجمعة إبتهلي إلى مولاك .. أطلبي العون منه .. قولي يارب أنك خلقتني وأنت أعلم

بحالي وترى مكاني صبرني على ما أنا فيه وأعفو عني أنت وحدك أعلم بما يكنه قلبي فاستجب لي دعائي وأكتب لي سعادة في الدارين

وأجعلني قرة عين لزوجي فأنت أخترته لي فأعني ويسر لي الالتزام بما فرضته علي أنت ربي ولا إله غيرك أدعوه وأسأله فاستجب دعائي

وهذا ليس دعاء مأثور ولكن أقرب لك كيف تدعين الله وأدعي بأي دعاء فقد تكونين أفضل مني

وإذا أبتلاك الله بزوج أخر همه وأوله هو النساءء او بزوج بارد او بزوج يخطيء ولا يعتذر أو أو أو ... الخ تذكر أن هناك غيرك الملايين من الفتيات من هم علة نفس حالك ولستي أنتي الوحيدة أبنة البطة السوداء الذي يحدث معك ذلك فهنااااااك الكثيرررررررررررر والكثيررررررررررررررررر ممن يعانين مثل حالتك ولكنهم صابرات فلا تقللي من قدراتك ولا تهيني نفسك وتثيري اعصابك وأنظري إلى غيرك ولا تنظري إلى من هو أحسن منك

ثم إذا كان هو لا يخاف الله

فالأجدر بك أنتي أن تضعي الله بين عينيك وتراقبيه في كل واردة وشاردة وأعجب لمن تعرضت لخيانة من زوجها وتقول سأنتقم منه بخيانته ..؟

قرأت من القصص ما أدمى قلبي وأضاع لبي وأبكى عيني من أن تخون المرأة زوجها !!

والذي يشيب منه الصغير أن تقول الفتاة الخائنة أن زوجي يحبني ويقدرني ولكني أحببت شخصاً أخر !!!

كيف سمحتي لنفسك بهذا الصنيع ..؟

وهتكتِ ستر الله الذي ألبسك إياه ظناً منك أنك ستجدي عند هذا الشخص ما لا تجديه عند زوجك ..؟؟


وهذه كلها خطوات الشيطان يزين لك طريق الضياع والهلاك ويعمي بصيرتك فيجعلك لا ترين في زوجك إلا ماهو سيءء وبغيض

كيف سمحتي لنفسك أن تخوني هذا الرجل الذي أفنى وقته وعمره وجهده من أجلك وأجل أبنائك ..

وكيف تخوني هذا الشهم الذي يسعى لتوفير الحياة الكريمة لك ..؟


كيف تقدمي على تنفر من فعلها الحيوانات كرمك الله .. فهل وصل بنا الحال إلى أن نكون أٌقل من الحيوان عقلاً ..؟

وقد كرمنا الله سبحانه وتعالى بالعقل ..


فرسالتي إلى كل خائنةةة ..

سيأتي اليوم الذي سيكشف فيه سرك فلا تستهيني بستر الله لك فإن الله يمهل ويمهل فإذا أخذ الظالم لم يكد يفلته


ولا توهمي نفسك أنك ستجدين عند هذا الخائن مالا وجدتيه عند زوجك .. أسأليه وقولي له هل تقبل بالزوج مني ..؟


بعد أن يطلقك زوجك وأرثي لحالك إذا وصلتي إلى هذه المرحلة .. فحتما سيتهرب من إجابتك وحينها تكونين قد خسرتي

الدنيا والاخرةةةةةة وإذا أوهمك بكلامه المعسول فمن الخائنات من تقول جلست معه أخون زوجي ثماني سنوات ولم يبدو لي يوماً من الأيام أنه سيتركني أو يتخلى عني

وبعد ثمان سنوات وبعد طلاقها تنكر لها وقال لها : أنا لا أتزوج خائنه !!!

وفرضاً تزوجتيه هل سيمنحك الثقة المزعومة والتي منحك إياها الآن ..؟


أٍسألي نفسك وجاوبي بكل صراحةةةةةةةةةةةةةة وعندها ستجدين الحل الذي يريحنا ويريح ضميرك

وتأكدي أن هناك الملايين من الفتيات من تتمنى لو يمن الله عليها بالزواج ملتزمة .. قانتة .. خاشعة لله .. مبتعدة عما حرم الله .. طاهرة .. عفيفة .. مصونة .. لم تفكر يوماً بالخطيئة

كل هذا .. وهي ليس لديها من يعفها إلا إيمانها القوي والصادق وثقتها بأن الله ماكتب لها الزواج إلا لحكمة هو يريدها فتنتظر صابرة
قانتة متوسلة إلى الله أن يرزقها بالزوج الصالح ..

فما الفرق بينك وبينها ..؟

بل أنتي لديك من يعفك ويستر عليك لديك زوجك الذي رزقك الله إياه فلا تفرطي في هذه النعمةةة الي يتمناها الكثير ممن أعفهن الله

مالفرق بينك وبينها سوى أنها فتاة عرفت الله وذاقت لذة الإيمان فطاب لها ماقسمه لها خالقها مدبر أمرها وأنتي وقد أنعم الله عليك تبارزينه بالمعاصي

خذي منها القدوة وأصنعي نفسك بنفسك .. فالعمر ساعات معدودة .. وإن لم تسجلي نفسك في سجل الصابرات النبيلات اليوم

فمتــــــــــــــــــــى ستسجليه


تداركي موقفك اليوم : أمسحي رقمه من جوالك أقطعي عنه كل إتصال وإذاكان يهددك بشيءء فمراكز الهيئة جزاهم الله خير معروفة

وأبحثي عن أرقامهم في الإنترنت تجديها ولا تجعلي تهديده لك طريقاً يجرك الشيطان فيه إلى الهاوية وإذا صدقتي التوبة مع الله فأبشري

فأبشري بأن لك ربا كتب على نفسه الرحمة ولايرضى الظلم لعباده فاسأليه بقلب صادق وإيمان خاشع أن يسترك في توبتك

كما سترك في معصيتك

وحينها أبشري برضوان الله ورضوان الناس فالله الله بادري بالتوبة الآن قبل الندم : فلا ينفع الندم على اللبن المسكوب


هنا نموذجاً لفتاه تزوجت رجلاً دميم الخلقة أي قبيح المنظر على الرغم من حسبها ونسبها ليس لشيءءء وإنما طاعة لله ورسوله فهل فكرت في الخيانةةةةة وأن زواجهآ لن ينجح ..؟ حينما أرسل النبي صلى الله عليه وسلم الشاب جليبيب إلى أهل بيت من الأنصار ليخطب ابنتهم ويتزوجها. تردد الأب قليلاً لأن جليبيب كان دميم الخلقة.
ودخل يشاور زوجته أم الفتاة المخطوبة، فقالت باشمئزاز: جليبيب ابْنَهْ جليبيب ابْنَهْ ، فسمعت البنت المخطوبة من والديها ترددهما .. فقالت أتردان رسول رسول الله صلى الله عليه وسلم؟ إني أقبل ما اختاره لي رسول الله صلى الله عليه وسلم ... إني سمعت الله يقول: فلا وربك لا يؤمنون حتى يحكموك فيما شجر بينهم ثم لا يجدوا في أنفسهم حرجاً مما قضيت ويسلموا تسليماً وقوله تعالى: وما كان لمؤمن ولا مؤمنة إذا قضى الله ورسوله أمراً أن يكون لهم الخيرة من أمرهم ومن يعص الله ورسوله فقد ضل ضلالاً مبيناً
فهل أنتي اليوم في مستوى إيمان هذه الفتاة ؟؟؟
وقديماً قال جدي : أخسر ثمانين بكرة .. ولا يضرب خيالي

أي أخسر ثمانين ناقة ولا يمس أحد خيالي فقط وليس أنا بل ظلي أي لا أحد يمس ظلي بسمعة سيئةة

أتمنى أن تجد كلماتي لديك وقعاً صادقاً

وأن ينفعني الله بما أٌقول

وأعوذ بالله من عمل أردت به وجهه فشاركه فيه غيره

[size=5px]منقول [/size]


المواضيع المتشابهه:


Ygn ;g ohzkm g.,[ih

__________________
ضى القمر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
لزوجها, خائنة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc. TranZ By Almuhajir
adv helm by : llssll
الساعة الآن 03:47 PM