العودة   منتديات همس المصريين > :: همس القسم الإسلامى :: > همس الحبيب المصطفى وأصحابه الأبرار

همس الحبيب المصطفى وأصحابه الأبرار هنا كل ما يخص حياة حبيبنا الرسول الكريم وسيرته وأصحابه الأبرار وباقى الأنبياء والرسل

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-11-2013, 02:31 AM   #1
♣ صاحبة همس المصريين ♣
 
الصورة الرمزية د/ إلهام
 
تاريخ التسجيل: Wed Jun 2011
المشاركات: 34,753
معدل تقييم المستوى: 20
د/ إلهام has a reputation beyond reputeد/ إلهام has a reputation beyond reputeد/ إلهام has a reputation beyond reputeد/ إلهام has a reputation beyond reputeد/ إلهام has a reputation beyond reputeد/ إلهام has a reputation beyond reputeد/ إلهام has a reputation beyond reputeد/ إلهام has a reputation beyond reputeد/ إلهام has a reputation beyond reputeد/ إلهام has a reputation beyond reputeد/ إلهام has a reputation beyond repute

اوسمتي

جديد سنة الحبيب المصطفى "فى الباس وآدابه"

هدي النبي صلى الله عليه وسلم في اللباس

من نعم الله تعالى التي امتن بها على عباده، وميزهم بها عن سائر المخلوقات، نعمة اللباس، {يا بني آدم قد أنزلنا عليكم لباساً يواري سوءاتكم وريشاً} (الأعراف:26)، و {وجعل لكم سرابيل تقيكم الحر وسرابيل تَقِيكم بأسكمْ} (النحل:81).
واللباس شأنه شأن غيره من أمور الحياة اليومية التي ينبغي على المسلم أن يلتزم فيها هدي النبي صلى الله عليه وسلم...

صفة ثوب النبي عليه الصلاة والسلام:
كان هديه في اللباس أعظم الهدي وأكمله، فكان يلبس ما تيسر له من اللباس، سواء أكان صوفاً، أم قطناً أم غير ذلك، من غير تكلف ولا إسراف ولا شهرة، وكان له ثوب يلبسه في العيدين وفي الجمعة، وكان إذا وفد عليه الوفد لبس أحسن ثيابه، وأمر عِلْية قومه بذلك، وكان يهتم بنظافة ثيابه، ويحرص على تطييبها، ويوصي أصحابه بذلك، وقد بيَّن النبي أن حسن السمت، والزيِّ الحسن من شمائل الأنبياء وخصالهم النبيلة.
وكان أحب ألوان الثياب إليه - الثياب البيضاء – فكان يؤثرها على غيرها من الثياب، قال (البسوا من ثيابكم البياض، فإنها من خير ثيابكم) رواه الترمذي ، ولم يكن ذلك مانعاً من أن يتخير أي لون آخر، فقد ورد عنه أنه لبس حُلة حمراء كما نقل ذلك البراء بن عازب رضي الله عنه قال: (رأيت النبي في حلة حمراء، لم أر شيئا قط أحسن منه) رواه البخاري.


أداب اللبس:
بين لنا رسول الله - - آداباً يحسن بالمسلم أن يتحلى بها عند لبسه لثيابه..
1- التسمية: وكان يبدأ بها في أعماله كلها.
2- البدء باليمين عند اللبس وبالشمال عند الخلع: لما ثبت عن عائشة رضي الله عنها أنها قالت: (كان رسول الله يعجبه التيامن في شأنه كله) رواه البخاري ، وهو يدل على استحباب البدء باليمين في كل ما كان من باب التكريم والزينة.
3- الإتيان بالذكر المشروع عند لبس الثياب:
فقد كان إذا لبس ثوبه أو قميصه، حَمِدَ الله تعالى قائلاً: الحمدُ لله الذي كَساني هذا ورَزَقَنِيه من غير حولٍ مني ولا قُوة، كما جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم (مَنْ لَبِسَ ثَوْباًً فقال: الحَمْدُ لله الذِي كَساني هذا ورَزَقَنِيه مِنْ غَيْرِ حَوْلٍ مِنّي ولا قُوةٍ، غُفِرَ لَهُ ما تَقدَّم مِنْ ذنبِه). حسن (صحيح سنن أبي داود 760/2)
وأما إذا لبس ثوباً جديداً دعا الله قائلاً: (اللَّهُمَّ لَكَ الحَمْدُ أَنْتَ كَسَوتَنِيه أسْألك مِنْ خَيرِهِ وخَيْرَ ما صُنع لَهُ، وأعُوذُ بِكَ مِنْ شرِّه وشَرَّ ما صُنِعَ لَهُ). صحيح (صحيح الترمذي 152/2)
4- عدم إطالة الثوب والإزار: فكان إزاره لا يتجاوز الكعبين، وثبت عنه أنه قال: (إزرة المؤمن إلى نصف الساق ولا حرج عليه فيما بينه وبين الكعبين ) رواه أبو داود ، وقال: (ما أسفل من الكعبين من الإزار ففي النار) رواه البخاري .
واتخذ خاتماً من فضة، وكان يضعه في خنصر يده اليسرى، وتارة يضعه في يده اليمنى، ونهى عن التختم بالذهب.
5- ما يدعو به لصاحبه إذا رأى عليه ثوباً جديداً:
(إلبِسْ جَدِيداً وعِشْ حميداً ومُتْ شهيداً). صحيح (صحيح ابن ماجة 275/2)
(تُبْلي ويَخْلِفُ الله تعالى). صحيح (صحيح سنن أبي داود 760/2)
قال ابن الجوزية (تُبْلي) هنا أمر بمعنى الدعاء كناية عن طول العمر أي للمخاطب به بطول حياته حتى يبلي الثوب. ويخلف أي يعوضه الله عنه ويبدله له.
6- عند وضع الثوب: سِتْرُ ما بَيْنَ أعْيُن الجِنِّ وَعَوْرَاتِ بَني آدَمَ إذا وَضَعَ أحدُهُمْ ثَوْبَهُ أنْ يقول: "بِسم الله". رواه الطبري في الأوسط وصححه الألباني (صحيح الجامع 203/3)

اللباس المنهي عنه:
نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن لبس الحرير من الثياب للرجال، ونهى عن لبس ثوب الشهرة الذي يتميز به الإنسان على غيره حتى يشتهر به، فصح عنه أنه قال: (من لبس ثوب شهرة في الدنيا ألبسه الله ثوب مذلة يوم القيامة ثم ألهب فيه نارا) رواه ابن ماجه.
كما حرم النبي , تشبه الرجال بالنساء، وتشبه النساء بالرجال، فعن ابن عباس رضي الله عنهما قال : (لعن رسول الله المتشبهين من الرجال بالنساء، والمتشبهات من النساء بالرجال) رواه البخاري ، وفي حديث أبي هريرة رضي الله عنه قال: (لعن رسول الله الرجل يلبس لبسة المرأة، والمرأة تلبس لبسة الرجل) رواه أبو داود.

هذه طائفة من هدي نبينا في اللباس، فلا تفوت على نفسك فرصة تطبيق وإحياء سنن الحبيب .
واعلم أن أجمل اللباس وأفضله لباس التقوى، كما {ولباس التقوى ذلك خير} (الأعراف:26).

وصدق الشاعر حين قال: إذا المرء لم يلبس ثياباً من التقى تقلب عرياناً وإن كان كاسياً

منقول


المواضيع المتشابهه:


skm hgpfdf hglw'tn "tn hgfhs ,N]hfi" hglw'tn hgfhs hgpfdf

د/ إلهام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-11-2013, 10:05 AM   #2
☻ مشرف عام ثان ☻
 
الصورة الرمزية الملك
 
تاريخ التسجيل: Tue Mar 2012
المشاركات: 40,501
معدل تقييم المستوى: 54
الملك عضو نشيطالملك عضو نشيط

اوسمتي

افتراضي رد: سنة الحبيب المصطفى "فى الباس وآدابه"

دمتى ودام عطائك
ودائما بأنتظار جديدك الشيق

لكى خالص حبي وأشواقي


__________________
الملك غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-11-2013, 10:28 AM   #3
 
الصورة الرمزية صمت المشاعر
 
تاريخ التسجيل: Wed Nov 2011
المشاركات: 2,947
معدل تقييم المستوى: 17
صمت المشاعر عضو متميزصمت المشاعر عضو متميزصمت المشاعر عضو متميزصمت المشاعر عضو متميز

اوسمتي

افتراضي رد: سنة الحبيب المصطفى "فى الباس وآدابه"

عليه الصلاة و السلام سندريلا

موضوع رائع عن الرسول الكريم

وسنته فى اللباس ربنا يخليكى

تحيتى و تقديرى

صمت المشاعر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
"فى, المصطفى, الباس, الحبيب, وآدابه"


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc. TranZ By Almuhajir
adv helm by : llssll
الساعة الآن 02:11 AM