العودة   منتديات همس المصريين > :: همس القسم الإسلامى :: > همس الشخصيات الإسلامية وعلماء الدين > شخصيات أسلمت بعد جهلها

شخصيات أسلمت بعد جهلها عظماء أسلموا , شخصيات أسلمت لله , شخصيات دخل فى الإسلام

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-05-2014, 03:50 PM   #1
|| المدير الأول لهمس ||
 
الصورة الرمزية محمدعبد العال
 
تاريخ التسجيل: Thu Dec 2011
المشاركات: 43,746
معدل تقييم المستوى: 61
محمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond repute

اوسمتي

افتراضي حكاية عبد اللطيف الشاقة إلي الإيمان

يحكي الأخ عبد اللطيف قصة حياته قبل الإسلام حتى وصلت به الرحلة إلى الإسلام :
لقد مررت في حياتي قبل الإسلام بمآسٍ كثيرة ، فبعد ولادتي انفصل والداي وعشنا فقراء يحاصرنا الفقر، وعندما بلغت 6 سنوات رأيت والدي لأول مرة ، وظل معنا عدة سنوات، وقد كانت هذه الفترة سيئة وصعبة للغاية؛ لأن والدي كان يشرب الخمور، وعندما يرجع إلى البيت تقوم مشكلات كبيرة في البيت، فكان يحيط بنا الخوف والحزن ، فأثار ذلك فيّ تساؤلات كثيرة من صغري ، أخذت أتساءل : لماذا يحدث لنا هذا ؟ لماذا أبي هكذا؟
وبالطبع لم يكن لي إجابات لأنني كنت صغيرا.
ثم قررت أمي أن تترك البيت دون علم أبي، وكنت أنا وإخوتي في فترة المراهقة ولابد أن توفر أمي لنا الغذاء والكساء، ولا أريد أن أزيد في التفاصيل، ولكن كنا دائمًا نتشاجر .
بدأ أخواي يشربان الخمر ويخرجان مثل والدي، وأصبح أحدهما مكتئبًا جدًا لدرجة أنه حاول الانتحار، وذات مرة وجدته في الحمام مغمىً عليه بعد أن فتح موقد الغاز، وقد أنقذته من الموت ، كما حاولت أختي الانتحار أيضًا وصار جميعنا يتعاطى المخدرات .
ولكني بدأت أهتم بأمر حياتي، فتركت المنزل، وذهبت إلى بلجيكا وصرت أعمل في جريدة صغيرة، وفي الجريدة كنت أكتب موضوعات قصيرة ، فلم أكن بالفعل صحفيًا، ولم أكن مؤهلًا لهذا العمل .
ثم قلت لنفسي : هذا ليس طريقي ، يجب أن أبدأ من جديد ويجب أن أضع هدفًا لحياتي .
وصرت أتساءل : هل هناك حياة غير هذه الحياة الدنيوية ، وأردت أن أعرف ذلك ، فذهبت إلى مكتبة بها كتب الأديان المختلفة ، ووجدت كتابًا عن اليوجا ، درست ذلك الكتاب ، ثم درست الديانة الهندوسية ، وقرأت كل ما بإمكاني قراءته عن هذه الديانة، ولكنها لم تعطني الإحساس بالرضا التام ، وبعدها درست الديانة البوذية ، ثم المسيحية ، ثم اليهودية ، وقد استغرقت هذه الدراسات حوالي عشر سنوات ، وفي نفس الوقت كنت عضوًا في الحزب الشيوعي، فدرست كتب لينين وماركس، ولكنني لم أشعر بالارتياح أبدًا، حتى أكرمني الله ووجدت طريقي إلى الإسلام.
كنت دائمًا قبل الإسلام أشعر أن ما أعيشه ليس كل ما في الأمر ، إذا أن هناك شيئًا يجب أن أفعله .
عدت إلى أمي وكانت في ذلك الوقت تعيش وحيدة (فأين القلوب) لذلك أقمت معها، وانتهيت من دراستي عن الأطفال ، حتى صرت مؤهلًا للعمل كمدرس.
أصبح لدي شيء ما ورأيت أنني يمكنني الآن أن أحيا حياة طيبة، و قد تعرفت على زوجتي وهي مدرسة أيضا.
وبعد زواجنا تعرفنا على جيران لنا، أسرة مسلمة من الأتراك، ويدرسون اللغة الهولندية، ناس طيبون، ولديهم إحساس خاص -لا نعرفه نحن- يعطيك نوعًا من السعادة، والسلام النفسي، ثم لبينا دعوتهم لزيارتهم والتعرف عليهم، وعندما ذهبنا، أحسست بأن هؤلاء الناس طيبون ، تشعر بأنهم ينعمون بالشعور العائلي والسلام والطمأنينة ومنذ ذلك الوقت بدأت أهتم بالإسلام، وكان ذلك أمرًا صعبًا في البداية بسبب تصوري الخاطئ عن الإسلام ، ونحن نستقي هذه الأفكار الخاطئة عن الإسلام من خلال وسائل الإعلام التي تبث سمومها من حين لآخر.
وقد قال لي الصديق التركي: إن هناك مركزا إسلاميا في مدينة لاهاي ، ويرأسه رجل هولندي مسلم من بلدي ، وهو رجل طيب جدا ولديه الكثير من المواد الشيقة، التي يمكنني الإطلاع عليها. وهكذا اتصلت بالأخ عبد الواحد بالمركز الإسلامي ، وأعطاني كثيرا من الكتب ، قرأتها ودرستها، وازداد اهتمامي بالإسلام، وعندما سمعت قول: "لا إله إلا الله" أحسست أن هذا هو الذي أبحث عنه ، فقد أعطاني هذا القول نوعًا من الإحساس الروحي كالغذاء القلبي ، وشعرت أن هذا هو الذي أبحث عنه ، وعند ما سمعت الأذان للصلاة تأثرت كثيرًا .
وبعد مناقشاتي ومطالعاتي في الكتب، اهتديت إلى الإسلام والحمد لله.
وفي المركز الإسلامي في لاهاي كنت مثل الطفل الذي يبدأ من جديد ، وتدريجا تخليت عن أفكاري القديمة ،والحمد لله أسلمت منذ ثمانية أعوام ، وقد وددت تعلم اللغة العربية ، وتعلم المزيد عن ديني ، فسافرت وأسرتي إلى مصر ، وهناك تعلمت بعض اللغة العربية ، ولكن ليست بالدرجة التي تسمح لي أن أتحدث بطلاقة.
أخي الكريم؛ عندما سافرت إلى قطر إسلامي ، هل من الممكن أن تعكس مشاعرك، وأنت تعيش في جو إسلامي، وقد أصبحت مسلمًا؟
إن أهم شيء لمسته في مصر هو الروح الإسلامية.عندما كنا نقابل المصريين وجدنا أن لديهم الروح العائلية ، والشعور بالأخوة التي لم نعتد عليها في هولندا؛ ففي هولندا يعيش كل فرد وحده ولنفسه ، ومن غير الطبيعي أن يؤدي شخص خدمة لآخر بدون مقابل، وقد يعيش الفرد ويمرض، ويموت، وتظل جثته في المنزل عدة أسابيع ، بل عدة شهور دون أن يلحظ أحد ذلك، وعندما يلاحظ الجيران أن هناك رائحة عفنة تصدر من ذلك المنزل، يتصل أحدهم بالشرطة لتأتي وتكتشف جثة شخص توفى من فترة طويلة.
أما في مصر فيتسم الناس بالود والحب، ويقدمون لك المساعدة في كل شيء، وكنا دائمًا نسمع الآذان للصلاة في كل الأوقات، مما يخلق حولنا جوًا من الإيمان فنحافظ على صلواتنا، ونذهب إلى المساجد مع العديد من الناس، مما أعطانا إحساسا رائعا.
وبالرغم من بعض الصعوبات التي واجهناها، فنحن نُكنُّ لمصر كل حب، وكان صعبًا علينا مفارقتها.
أما عن الدراسة فقد حصلنا- والحمد لله- على منحتين دراسيتين لي ولزوجتي بالأزهر، ثم التحقنا بالجامعة الأمريكية بالقاهرة للدراسة، ومع أن هذه الجامعة ليست المكان لدراسة الدين الإسلامي، إلا أننا وجدنا فيها مدرسين ممتازين للغة العربية، وتدريجيا تعلمنا النحو والكثير من المفردات العربية .
والحمد لله كان لشهر رمضان، والعيد خاصة مشاعر جميلة في لقائنا مع العديد من الناس.
والعجيب في الناس في مصر أنهم يحبون التحدث مع الأجانب المسلمين، ويحبون أن يسألوا كيف أسلموا؟ وهل هناك مشاكل تواجههم؟
وعندما عدنا إلى هولندا صدمنا بوجوه الناس، فوجوههم باردة، أما في مصر فلعلك تجد الكثيرين فقراء إلا أنهم أغنياء روحيًا.
لقد عدت إلى هولندا كمسلم درس اللغة العربية والقرآن الكريم أنت وزوجتك ، ولابد أن لك رسالة تتسم بالدعوة إلى الله ، وتعاليم الإسلام ، هل لك أن تحدثنا عن نشاطك الديني بعد أن عدت إلى هولندا؟
بعد أن عدنا من مصر ، شعرنا أنه يجب علينا أن نفعل شيئًا ، لما لدينا من علم وعادات إسلامية ، فقد وجدنا السعادة والسلام ، والحياة الروحية في الإسلام بعد أن أقمنا في دولة إسلامية مع المسلمين الطيبين وبعد دراستنا للقرآن الكريم .
وكان أمامنا عدة احتمالات ، خاصة في المهنة التي نعمل فيها ، كما كان علينا أن نتحدث مع كل من نلتقي بهم عن الإسلام ، وأن نساعد في حل مشاكل من يطلبون مساعدتنا في ذلك ممن لديهم مشاكل ، فنقدم لهم العون ، ونتحدث معهم عن الإسلام، فهو الملاذ الحقيقي لحل كل مشكلة يواجهها الإنسان ، فالله سبحانه وتعالى هو المعين ، وهو الذي يرجع إليه كل أمر، والله لا ينسى عباده المؤمنين .
وبالنسبة لاختيار المهنة التي نعمل فيها- فالحمد لله- تلقيت مكالمة تليفونية من الأخ عبد الواحد من المركز الإسلامي ، وتحدثت معه عن ذلك، فأخبرني أن هناك العديد من المدارس الإسلامية هنا في هولندا، وهي في مراحلها الألى لأن بعضها لم تبدأ، بالفعل بعدها اتصلت بأحد مؤسسي هذه المدارس ، وقد اهتم بي وبزوجتي لأن كلينا في مهنة التدريس.
وهناك عدد كبير من أطفال المسلمين يتعلمون في المدارس الهولندية العادية ، وبالطبع إذا أرسلت طفلا مسلما إلى مدرسة غير إسلامية فإنه قد يتلقى تعليما جيدا، ولكنه لن يتلقى تعليما إسلاميا، وأساسيا في أمور الحياة كالصلاة وكافة أركان الإسلام ، وعندما كنت أدرس الإسلام كنت أدرس الأمور النفسية التي فعلها سيدنا محمد- صلى الله عليه وسلم- كيف كان يعامل الناس ويراعي الفروق الفردية بينهم ، فقد يجيب إنسانا بشيء يناسبه، ثم يرشد آخر بشيء آخر أكثر مناسبة له ، وحاولت المقارنة بما درسته في الغرب من علوم النفس، لأرى ما الذي أستطيع أن أقدمه لخدمة الإسلام ، وأعتقد أن أهم مهمة يجب أن نؤديها هي أن نربط العلم بالإسلام كما كان في الماضي، لأنهم يظنون في الغرب أن الإسلام لا علاقة له بالعلم ، وإننا لابد أن نثبت لهم خطأ تلك الأفكار ، وهناك مشكلة كبيرة أيضا، وهي أن نقنعهم بأن ما يفعله بعض المسلمين من أخطاء ليس من تعاليم الإسلام في شيء، ولا يمت إلى الإسلام بصلة ، كما أننا نجتهد أيضًا في تصحيح أفكارهم الخاطئة عن المرأة في الإسلام.
نتقدم لزوجتك الكريمة لنتعرف على اهتماماتها الحالية بالإسلام، ودورها في خدمة الإسلام كمسلمة في مجتمع غربي.
من الصعب علىّ كمسلمة أن أعيش في بلد غربي وحيدة ، لذلك يجب علي أن أبحث عن مسلمات أخريات لنلتقي ونتواد ، حتى لو كان بعضهن بعيدات عن بلدتنا فنذهب بالقطار، أو بالسيارة كي نلتقي.
وقد كان لي العديد من الصديقات، وعندما دخلت في الإسلام سنة 1983 تغير أسلوب حياتي، وهداني الله إلى صراطه المستقيم ، ولبست الزي الإسلامي الذي فرضه الله على كل مسلمة، ومع أن بعض صديقاتي ابتعدن عني فإنني أحاول جاهدة أن أجد الوسيلة الطيبة التي تعلمتها في الإسلام للاتصال بصديقاتي القدامى، حتى لا ينقطع حبل الود بيني وبينهم لعل الله أن يهديهن.
وقد سمعت قصة زوجي، وما كان يعاني في حياته قبل أن يسلم- والحمد لله- فقد أنقذه الإسلام من كل ما يعاني من المشاكل الحياتية، التي لا زال العديد من الشباب الأوروبي يعانونها كتعاطي المشروبات الكحولية وغير ذلك.
وهذه المشاكل التي يعاني منها المجتمع الهولندي يشترك فيها الرجال والنساء، ولكني أنا وزوجي نعيش- والحمد لله- حياتنا الآن كمسلمين مؤمنين، نؤدي ما فرضه الله علينا، ونعلم أطفالنا أمور ديننا الحنيف، ونوجههم الوجهة الإسلامية، وإنني أعرفهم أن الله سبحانه وتعالى مطلع علينا ويرانا في كل ما نفعل ، وأن الله- عز وجل- أقرب إلينا وأرحم بنا لأنه سبحانه وتعالى بالناس رؤوف رحيم.
( شكرا لكما وجزاكم الله خيرا)

المواضيع المتشابهه:


p;hdm uf] hgg'dt hgahrm Ygd hgYdlhk hgahrm hgYdlhk

__________________
محمدعبد العال غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-06-2014, 02:08 AM   #2
|| المدير الثانى لهمس ||
 
الصورة الرمزية حسام السعيد
 
تاريخ التسجيل: Fri Dec 2011
المشاركات: 31,368
معدل تقييم المستوى: 20
حسام السعيد has a brilliant futureحسام السعيد has a brilliant futureحسام السعيد has a brilliant futureحسام السعيد has a brilliant futureحسام السعيد has a brilliant futureحسام السعيد has a brilliant futureحسام السعيد has a brilliant futureحسام السعيد has a brilliant futureحسام السعيد has a brilliant futureحسام السعيد has a brilliant futureحسام السعيد has a brilliant future

اوسمتي

افتراضي رد: حكاية عبد اللطيف الشاقة إلي الإيمان

سبحان الله
قصة اسلام تستحق المتابعة
الله يجازيك بالخير حبيبى
شاكر لك الطرح القيم
والمعلومة المفيدة
موفق دائما ,,

__________________
حسام السعيد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
اللطيف, الشاقة, الإيمان, حكاية


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc. TranZ By Almuhajir
adv helm by : llssll
الساعة الآن 12:20 AM


اخر المواضيع

شات للتواصل الاجتماعى @ شات للتواصل الاجتماعى @ هل يجوز الاحتفال بعيد الأم @ هل الله راضي عنك @ كاميرات المراقبة وانواعها واسعارها @ حلم @ رؤية التدخين مع بنت عمى فى المنام @ رؤيه بقره هزيله في المنام @ ارجوا تفسير الحلم ضرورى @ تفسير حلم @ هل الله راضي عنك @ Need bitcoins for peypal @ دعا المريض @ دعاء المريض @ سنة استخدام السواك @ أفكار لتمضية الوقت @ فوائد كبيرة لتناول ملعقة العسل اكاسيا تعرف عليها @ الهجرة والتنظيم الاقتصادي للدولة الإسلامية @ عالم متكامل من الخدمات القانوتجارية في مكان واحد @ مقوي اشارة 4g و3g و2g @ تقديم الاقرار الضريبى عن طريق الانترنت @ خاروف مسلوخ @ تأسيس المشروعات والشركات لم يعد أسهل من اليوم @ حلم شمس تغرب وراء قمرين @ فرص عمل في مطار دبي @ تحذير المهديّ المنتظَر من قنبلةٍ نيزكيّةٍ من قطران سوف يضرب بها الله الولايات المتحدة @ خطورة عدم تقديم الاقرار الضريبي @ الآداب والأخلاق والرقائق @ رسول الله صلى الله عليه وسلم زوجًا @ إرشادات عظيمة لمقابلات العمل (لن تقوم بتوظيف أناس غير فعالين بعد الآن) @