العودة   منتديات همس المصريين > :: همس القسم الإسلامى :: > همس الشخصيات الإسلامية وعلماء الدين > شخصيات أسلمت بعد جهلها

شخصيات أسلمت بعد جهلها عظماء أسلموا , شخصيات أسلمت لله , شخصيات دخل فى الإسلام

Like Tree1Likes
  • 1 Post By محمدعبد العال

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-05-2014, 03:55 PM   #1
|| المدير الأول لهمس ||
 
الصورة الرمزية محمدعبد العال
 
تاريخ التسجيل: Thu Dec 2011
المشاركات: 43,746
معدل تقييم المستوى: 61
محمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond repute

اوسمتي

افتراضي السعادة الحقيقية في الإسلام

السعادة الحقيقية في الإسلام

هل لنا أن نتعرف على حياتك ودراستك وموطنك قبل الإسلام؟
ولدت بأمريكا في نيويورك في منطقة فورست هيلز عام 1935
وقد نشأت في بيئة لا تهتم بقضية التدين.
درست في جامعة سلفانيا حيث تخصصت في الأدب الإنجليزي والعلوم السياسية ، ثم اتجهت في عملي إلى الكتابة والصحافة والشعر ، وعملت في المجلات الثقافية ، كما أن زوجتي كانت تعمل في مجال الأدب والصحافة أيضًا.
وقد شاء الله أن أسافر إلى دولة المغرب للعمل هناك لمدة عام واحد، والمغرب بلد جميل ممتع ، كان ذلك عام 1960 ، وهنا في المغرب حصل هذا التحول في حياتي، واهتديت إلى الإسلام لفضل الله تعالى .
ما هي المرحلة التي مررت بها ، وجعلتك تقبل على الإسلام وتمضي في سبيله ؟
قبل إسلامي كنت أشعر بعدم الرضا عن حياتي، والتي تفتقد القيم الحقيقية، إذ كنت أعيش في دوامة مستمرة لا أعرف سببا لها ، كنت أشعر في نفسي بفقدان طعم السعادة؛ أعني انعدام السعادة الحقيقية كلياً.
وعندما ذهبت إلى المغرب أقمت في طنجا القديمة ، حيث يعيش أهلها حسب العادات الإسلامية .
يوما بعد يوم وجدت نفسي منبهرا بسلوك المسلمين ، بتعاملهم ومحبتهم فيما بينهم، وكنت أقارن بين ما أراه من قيم ومثل في المغرب، وبين ما عهدناه هناك في أمريكا بلدي ، فأجد أن الفرق شاسع جداً.
ومن مشاهداتي المتكررة في المغرب : رجل عجوز بسيط الحال ، من قرية أو من مكان بعيد إذا جاء إلى مقهى مثلاً في المدينة، أرى كل الشباب يقدمون له كل احترام ومساعدة، أما عندنا في المجتمع الأمريكي فالصغير لا يولي الكبير اهتمامًا واحتراما ، ولا حتى احتمال الجلوس إليه، فهزتني تلك المشاعر الطيبة من الصغار نحو كبار السن.
وجدت في المغرب المشاركة الوجدانية بين المجتمع، والمراعاة لأحاسيس كل فرد هناك، كنت أعيش كل يوم تجرية جديدة من تكافل الناس، وتآزرهم، مما يزيد عندي اقتراباً من هذا المجتمع المسلم .
وفي مرة كنت جالساً في أحد المقاهي مع صديق لي مغربي ، فمرت مجموعة من الناس يحملون شيئاً خشبياً ملفوف بقماش أبيض، فنهض الجميع واقفين فنهضت معهم، وعندما اقتربوا من المقهى تبين أنهم يحملون نعشاً لرجل متوفى ، لقد شاهدت أن كل واحد يتجه نحو النعش إنه يريد المساعدة في حمله، فقلت لصديقي: لابد أن يكون هذا المتوفى شخصية مهمة ، فقال : كلا فأنا لا أعرفه وهو غير معروف لكثير ممن ترى حولك ، وعندما سألني: لماذا تعتقد أنه شخص معروف ، قلت له: لأن الجميع هب واقفاً .
فقال صديقي المغربي : إنه من عادة المسلم أن يقف احتراماً للجنازة، فكلنا عبيد الله ولا فرق بين الغني والفقير، وكلنا في الإسلام سواء، واحترام الجنازة شيء واجب؛ لأن هذا هو نهايتنا، والكل صائر إلى الله.
لقد هالني ذلك الشعور ، أي مشاعر هذه؟! احترام للحي ، واحترام للميت؟!، ومشاعر طيبة يعيشها الناس مع أحيائهم ومع أمواتهم، وعندما أقارن هذه المشاعر بما يعيشه مجتمعنا في أمريكا أجد الهوة الواسعة ، لقد كنت أتساءل دائماً لماذا يعيش الناس في المجمتع الإسلامي هكذا ؟ والذي تسود بينهم مشاعر الود والمحبة والإخاء ، فكنت أجد الجواب دائما : إن الله أمرنا أن نعمل ذلك، أو إننا نقتدي بسنة رسولنا الكريم -صلى الله عليه وسلم-.
من هنا
من هنا تبين لي أن كل شئ أحببته في ذلك المجتمع الإسلامي له صلة بالدين ، وهذا ما جعلني أحب الإسلام، وأطلب المزيد من التعرف عليه والتحدث مع الناس حوله.
لقد أعجبتني العمارة الإسلامية ، وخاصة عمارة المساجد ، فالخطيب فيها لا يحتاج إلى مكبر صوت أثناء الخطبة ، يتردد صوته بأعجوبة في أرجاء المسجد، كنت أتوق لسماع الصوت، وأنصت إليه بكل حواسي، بالرغم من عدم معرفتي بما يتضمنه من معانٍ رائعة، لكني كنت اشعر أن ذلك الكلام هو رسالة من السماء هدى للعباد.
إنني أؤكد لك أن الملايين في أمريكا من غير المسلمين لديهم الإحساس الروحي الذي يجعلهم يتأثرون عند سماع الآذان الذي ينطلق بصورة طبيعية دون مكبر صوت ، فينقل إليهم الإحساس بالرسالات السماوية.
هذا النداء الرباني (الأذان) هذا الأسلوب في الحياة ، هذا الترابط الأسري بين المسلمين ، كل هذا كان له الأثر الكبير في نفسي مما جعلني أرغب في معرفة المزيد عن هذا الدين الحنيف ،
وهكذا كانت البداية التي أخذتني إلى طريق الهداية ، طريق الإسلام.
متى وأين كانت اللحظة التي صرت فيها مسلما؟ لعلك تعود بالذاكرة إلى ذلك اليوم الميمون الأغر.
إنني أذكر لك قصتي بعد أن عدت من المغرب، لم أكن نطقت الشهادة، ولكن كان قلبي ممتلئا حبا للإسلام، لم أكن أعي الحقيقة عن الله -سبحانه وتعالى-، وأنه سبحانه لا تدركه الحواس والأبصار ، ففي الغرب الأطفال يتخيلون عن الله صورة بشرية ، معاذ الله! وأقول: معاذ الله وجل الله عن الشبيه ، لم أكن أعتقد ذلك.
وبعد عودتي إلى نيويورك ، ركبت (الترام) وتذكرت ما كنت أشاهد في المغرب، عندما كنت أركب (الباص) المسلم هناك عندما يصعد إلى (الباص) ويكون فيه راكب واحد فإنه يبدأه قائلاً: السلام عليكم ، لأن تحية الإسلام هي السلام ، فيرد عليه السلام، وقد يتساهران، أو يتشاركان في العمل.. إذا قارنت ذلك بما يجري في الغرب فإنني أجد العكس تماما، حيث يجلس كل على انفراد، ولا يحيى أحدا، ولا يتحدث إليه ، كل همه هو جمع المادة، ثم يفتقد السعادة بالرغم من كثرة الأموال التي تجري بين أيديهم .
لقد كنت مقتنعاً في نفسي أنه لا يمكن أن تكون حياتنا في الغرب هي الحياة الصحيحة؛ فالإنسان لا يخلق ليعيش هكذا. من هنا أصبحت أقرر أن ما يقوم به المسلمون مما شرعه الله هو الحق، وأن الحياة الإسلامية هي الطريق إلى الحق.
وأن المال والقوة والمظاهر الدنيوية التي نعيشها في الغرب بعيدة جداً عن الحق .
كل هذا جعلني أؤمن بأن الإسلام لابد وأن يكون دين الحق، وأن الإسلام من عند الله سبحانه وتعالى.
وفي يوم رجعت إلى شقتي في نيويورك ، وأخذت أطالع ترجمة معاني القرآن وأقول لك الحق، إنني في البداية لم أستطع استيعاب ما يضمه من معانٍ عظيمة .
كنت أشعر بحقيقة وجود الله- عز وجل- ، فدعوته سبحانه أن يقربني أكثر إلى الإسلام وأن يشرح صدري لاستيعابه ، وفتحت ترجمة معاني القرآن هذه المرة فوجدت آية كريمة يتأكد معناها في عدة مواضع تحمل نفس المعنى:
بسم الله الرحمن الرحيم {لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ} (الشورى:11) وقوله -سبحانه تعالى-: {لاَ تُدْرِكُهُ الأبْصَارُ وَهُوَ يُدْرِكُ الأبْصَارَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ} (الأنعام:103) فشعرت أني أؤمن بالله -عز وجل- وفي تلك اللحظة شعرت بأنني أصبحت مسلماً .
ذهبت إلى المسجد في "مناه" التابع للبعثة الإسلامية في أمريكا ، والذي كان يشرف عليه الشيخ داود -رحمه الله- ، فدعاني الشيخ داود ، فقلت له: السلام عليكم ، فأجاب : وعليكم السلام ، ثم قال لي : هل أنت مسلم؟ قلت له : أريد أن أدخل الإسلام ، فرحب بي وأخذني لأتوضأ ثم أدخلني في رحاب المسجد، وطلب مني أن أردد ما يقول ، ففهمت أنه سيطلب مني النطق بالشهادتين ، قلت له: إنني لا أعرف عن الإسلام شيئاً ، ولم أدرس الإسلام بعد ، قال لي: يا سيدي إن أهم شيء في الإسلام أن يسلم قلبك لله أولاً ، وأمامك العمر كله لتدرس الإسلام ، ونحن لا نعرف متى نموت ، ولكن المهم أن يسلم قلبك لله -عز وجل- ، وهكذا أكرمني الله تعالى ، ورددت معه : "أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله" ، ثم طلب مني أن أصلي ركعتين لله تعالى ، وقال لي : لا تقلق فسوف أعلمك ما تقول ، كل ما أريده الآن أن تفعل ما أفعل.
لقد قال لي شيئاً لا أنساه في حياتي ، قال لي : إن الله رقيب على كل ما نفعله ، لذلك عليك أن تكون في صلاتك أجمل ما تكون ، وهذه إحدى الروائع التي قربتني إلى الإسلام ، جمال في الأخلاق بين المسلمين ، جمال في أسلوب حياتهم ، جمال في ملابسهم التقليدية ، جمال في الهندسة المعمارية الإسلامية ، جمال في الخطوط العربية ، جمال في الأدب الإسلامي .
وقد شدني حديث الرسول الكريم- صلى الله عليه وسلم- " إن الله جميل يحب الجمال"
وعندما قال لي الشيخ داود : إن الله رقيب عليك فكن في صلاتك أجمل ما تكون، انتظم كل شيء في حياتي ، وأحمد الله أن أكرمني وأسعدني بنعمة الإسلام ( الحمد لله ، هنيئًا لك ، وإن كانت التهنئة متأخرة ).

المواضيع المتشابهه:


hgsuh]m hgprdrdm td hgYsghl hgsuh]m

منى رشدى likes this.
__________________
محمدعبد العال غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-05-2014, 06:19 PM   #2
◘ مشرفة القسم الاسلامى ◘
 
الصورة الرمزية منى رشدى
 
تاريخ التسجيل: Fri Apr 2013
الدولة: بين السماء والأرض
المشاركات: 10,334
معدل تقييم المستوى: 24
منى رشدى has much to be proud ofمنى رشدى has much to be proud ofمنى رشدى has much to be proud ofمنى رشدى has much to be proud ofمنى رشدى has much to be proud ofمنى رشدى has much to be proud ofمنى رشدى has much to be proud ofمنى رشدى has much to be proud of

اوسمتي

افتراضي رد: السعادة الحقيقية في الإسلام



بارك الله فيك محمد وجزاك خيراا

أسأل الله لك
حسنات تتكاثر
وهموم تتطاير
وأن يجعل بسمتك سعاده
وصمتك عبادة
وخاتمتك شهادة
ورزقك في زيادة



منى رشدي



__________________
منى رشدى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-06-2014, 02:35 AM   #3
|| المدير الثانى لهمس ||
 
الصورة الرمزية حسام السعيد
 
تاريخ التسجيل: Fri Dec 2011
المشاركات: 31,369
معدل تقييم المستوى: 20
حسام السعيد has a brilliant futureحسام السعيد has a brilliant futureحسام السعيد has a brilliant futureحسام السعيد has a brilliant futureحسام السعيد has a brilliant futureحسام السعيد has a brilliant futureحسام السعيد has a brilliant futureحسام السعيد has a brilliant futureحسام السعيد has a brilliant futureحسام السعيد has a brilliant futureحسام السعيد has a brilliant future

اوسمتي

افتراضي رد: السعادة الحقيقية في الإسلام

قصة رائعة حقا
بارك الله فيك حبيبى
الله يجازيك بالخير يا غالى
شاكر لك الطرح القيم
والمعلومة الجيدة
موفق ,,

__________________
حسام السعيد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الحقيقية, السعادة, الإسلام


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc. TranZ By Almuhajir
adv helm by : llssll
الساعة الآن 11:53 AM


اخر المواضيع

احدث انواع وماركات كاميرات المراقبة @ تفسير رؤية تقبيل يد النبي صلى الله عليه وسلم @ شات للتواصل الاجتماعى @ شات للتواصل الاجتماعى @ هل يجوز الاحتفال بعيد الأم @ هل الله راضي عنك @ كاميرات المراقبة وانواعها واسعارها @ حلم @ رؤية التدخين مع بنت عمى فى المنام @ رؤيه بقره هزيله في المنام @ ارجوا تفسير الحلم ضرورى @ تفسير حلم @ هل الله راضي عنك @ Need bitcoins for peypal @ دعا المريض @ دعاء المريض @ سنة استخدام السواك @ أفكار لتمضية الوقت @ فوائد كبيرة لتناول ملعقة العسل اكاسيا تعرف عليها @ الهجرة والتنظيم الاقتصادي للدولة الإسلامية @ عالم متكامل من الخدمات القانوتجارية في مكان واحد @ مقوي اشارة 4g و3g و2g @ تقديم الاقرار الضريبى عن طريق الانترنت @ خاروف مسلوخ @ تأسيس المشروعات والشركات لم يعد أسهل من اليوم @ حلم شمس تغرب وراء قمرين @ فرص عمل في مطار دبي @ تحذير المهديّ المنتظَر من قنبلةٍ نيزكيّةٍ من قطران سوف يضرب بها الله الولايات المتحدة @ خطورة عدم تقديم الاقرار الضريبي @ الآداب والأخلاق والرقائق @