العودة   منتديات همس المصريين > همـــــــس السياحة والتاريخ > القسم التاريخى > همس الشخصيات التاريخية والأدبية

همس الشخصيات التاريخية والأدبية هنا تلتقى كل شخصيات أثرت فى التاريخ سواء أدبية أو فنية أو تاريخية

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-17-2014, 06:16 PM   #1
♣ صاحبة همس المصريين ♣
 
الصورة الرمزية د/ إلهام
 
تاريخ التسجيل: Wed Jun 2011
المشاركات: 34,752
معدل تقييم المستوى: 20
د/ إلهام has a reputation beyond reputeد/ إلهام has a reputation beyond reputeد/ إلهام has a reputation beyond reputeد/ إلهام has a reputation beyond reputeد/ إلهام has a reputation beyond reputeد/ إلهام has a reputation beyond reputeد/ إلهام has a reputation beyond reputeد/ إلهام has a reputation beyond reputeد/ إلهام has a reputation beyond reputeد/ إلهام has a reputation beyond reputeد/ إلهام has a reputation beyond repute

اوسمتي

قلب متحرك الشاعر المصرى أحمد مخيمر


أحمد مخيمر شاعر مصري معاصر .. ولد بمحافظة الشرقية ، ولد عام 1914 م وتوفي 1978 م .. تخرج من دار العلوم وتدرج في المناصب حتي أصبح رئيسًا للجنة القراءة في الهيئة العامة للكتاب، أهم أعماله :- ديوان " الغابة المنسية "، ديوان " في ظلال القمر "، ديوان " أسماء الله ".


نبذة عن حياته

كان شاعرا متميزا بين كوكبة الشعراء التي التمعت أسماؤها في ختام ثلاثينيات القرن الماضي، وكان عضوا بارزا في جماعة أبوللو الشعرية، والتي تعد واحدة من أكبر حركات التجديد في الشعر العربي الحديث، وكان من نجوم هذه الجماعة { إبراهيم ناجي، علي محمود طه، محمود حسن إسماعيل، محمود أبو الوفا ,أحمد فتحي , طاهرأبو فاشا } وغيرهم. ولكن كان من بين كل هؤلاء الشاعر أحمد مخيمر، أكثرهم ميلا ً من حيث الطبع والنزوع الفلسفي والفكر والتأمل، مما سيجعله يتجه إلى كتابه (لزوميات مخيمر) على نهج لزوميات أبي العلاء المعري.
أعماله

و للشاعر أحمد مخيمر ملحمة شعرية طويلة بعنوان { الروح القدس } وتبلغ 5150 بيتاً من الشعر (خمسة آلاف ومائة وخمسين بيتا ً). هذه الملحمة الشعرية الفريدة تجمع بين الروحي والوطني والقومي والإنسانى، ويتدفق وجدان الشاعر بأنغام هذا العالم الشعري، الذي يؤكد فيه الشاعر من خلاله انتماءه لوطنه وإنسانيته وحرصه على أن يكون صوتا ً في قافلة التقدم والتنوير، وأن يرد عن وطنه العربى كل ألوان الغدر والاستعباد، داعيا ً أن يكون الإنسان في مستوى اللحظة والموقف والوجود، وأن تتماسك صفوف الأمة العربية، من خلال عمل موحد، وألا تيأس مهما تراكمت الأحزان، وادلهمت الظلمات وأوشك الناس أن يفقدوا إيمانهم بالغد. في ملحمة { الروح القدس } يطلب جبريل من الحضرة العلية أن يأذن له بالهبوط إلى الأرض في صورة بشرية ليعيش بين الناس ويحيا مشاعرهم وأفكارهم ويوجههم إلى القيم والمثل العليا. لقد ظل طويلا ً يهبط إلى الرسل بالرسالات التي يبلغوها للبشر، أما الآن فهو يريد أن يهبط إلى الأرض، وأن يبلغ الناس مباشرة ً، وأن يوضح لهم طريق الصواب. وسرعان ما تمضي أحداث الملحمة، لقد استجابت الحضرة العلية لرغبة جبريل، الذي تحول إلى روح عارمة تدفع الشعب إلى الإيمان العميق بقوته، وبقدرته على النضال من أجل مستقبله، والثقة الكاملة في النصر على أعدائه، وتتصاعد الأحداث في الملحمة وصولا ً إلى توهج النضال من أجل تحرير فلسطين وتدعيم كفاح الفدائيين.

أما اللغة الشعرية التي أبدع بها مخيمر ملحمته، فيقول صديق عمره ورفيقه في الحياة الشاعر عبد العليم عيسى في تقديم لها : شعر أحمد مخيمر يمتاز بإحكام النسج وجمال التصوير وانتقاء اللفظ الدال المعبر بأمانة عن شعوره وإحساسه يساعد هذا ملكة فنية، وملكة لغوية، واستعداد فطرى متميز، لكنه قد بلغ الذروة في شعره في الطبيعة. ونجد الشاعر أحمد مخيمر يناجي رمضان قائلا: أنت في الدهر غرة وعلى الأرض سلام وفي السماء دعاء وتسبي ليلة القدر عندهم فرحة العمر تدانت على سناها السماء في انتظار لنورها كل ليل يتمنى الهدى ويدعو الرجاء وتعيش الأرواح في فلق الأشواق حتى يباح فيها اللقاء فإذا الكون فرحة تغمر الخلق إليه تبتل الأتقياء وإذا الأرض في سلام وأمن وإذا الفجر نشوة وصفاء وكأني أرى الملائكة الأبرار فيها وحولها الأنبياء نزلوا فوقها من الملأ الأعلى فأين الشقاء والأشقياء ؟

وفي الوطن يترنم فيقول : وطـني وصبـاي وأحلامي ** وطـني وهــواي وأيــامــي ورضــا أمـي وحـنان أبـي ** وخطـا ولـدي عنـد اللعــب يـخــطــو بـرجــاءٍ بسـام ** وطـني وصـباي وأحـلامي هـتف التاريـخ به فـصحَـا ** ومضى وثبًا ومشى مرحًا حـمـلت يــده شعـل النصر ** وبـدا غــده أمـل الدهــر في ظل النخل على الوادي ** أصـغـيـت لـقـصـة أجـدادي لمعـانـيـها هتـف الـحب ** ولـمـاضيهـا خـفـق القلب بـدم الأحـرار سـأرويـــه ** وبمـاضي الـعـزم سـأبـنـيه وأشـيـده وطــنًا نـضـرًا ** وأقـدمـه لابـنـي حــرًا فيصــون حمــاه ويفديه ** بــعــزيمـةٍ لـيثٍ هـجـامِ

لأحد
أحمد مخيمر شاعر أهمله النقاد

بقلم : فاروق شوشة كثيرون من أبناء هذه الأيام لم يتح لهم أن يعرفوا الشاعر أحمد مخيمر‏,‏ أو يتابعوا شيئا من دواوينه أو قصائده‏.‏ بل لعل كثيرين ـ في زحام ما يملأ حياتنا الأدبية الآن من أصوات منكرة وضجيج يحجب الرؤية الصحيحة والتمييز الدقيق ـ لم يسمعوا به أصلا‏,‏ فضلا عن أن يعرفوا قدره ومنزلته في الحركة الشعرية الحديثة‏.‏ لكن العملة الفاسدة التي سيطرت لبعض الوقت‏,‏ والكتابات النقدية المغرضة التي وظفت لأغراض وأهواء ومنافع‏,‏ لا علاقة لها بالأدب والثقافة‏,‏ هي المسئولة عن حجب هذا الوجه الأصيل المتميز وهذه الطاقة الإبداعية الكبيرة بكل المقاييس‏.‏ ولد الشاعر أحمد مخيمر في‏14‏ أغسطس سنة‏1914‏ وكان رحيله في‏13‏ مايو سنة‏1978,‏ وبين التاريخين كانت حياة ممتلئة وحافلة‏,‏ لشاعر هو في حقيقته إنسان كبير‏,‏ تتجلي آفاقه الإنسانية في حبه الشديد للحياة وإقباله الحار ـ المتوهج بأنبل معاني الأخوة والصداقة ـ علي إخوانه وأصدقائه ورفاق مسيرته من أبناء جيله‏,‏ خاصة طاهر أبو فاشا ومحمود حسن إسماعيل والمهدي مصطفي ومحمود أبو الوفا والعوضي الوكيل وأحمد فتحي ومحمد فهمي عبد اللطيف وعبد العليم عيسي والدكتور بشر فارس والدكتور محمد العلائي‏.‏ وبالرغم من أن كل واحد من هؤلاء كان عالما بذاته‏,‏ له حركته المستقلة في رحاب حياتنا الثقافية والإبداعية‏,‏ وله إبداعه المتميز ومشاركاته المعبرة عن توجهاته ومواقفه‏,‏ وخبراته وتجاربه‏,‏ إلا أن أحمدمخيمر كان يري فيهم جميعا وفي غيرهم رفاق الطريق‏,‏ وكوكبة كازينو باب الخلق حيث الملتقي الدائم لهم حين يلتقون‏,‏ كما يقول صديقه الشاعر عبد العليم عيسي في تقديمه لملحمته الشعرية الضخمة الروح القدس ولقد مر وقت طويل كانت فيه دائرة ضيقة من هؤلاء الشعراء تسمي باسم جماعة شعراء العروبة ـ التي كان رائدها وراعيها السياسي الأديب الكبير دسوقي باشا أباظة‏,‏ وكان من أعلام هذه الجماعة إبراهيم ناجي وأحمد مخيمر وطاهر أبو فاشا والعوضي الوكيل وأحمد عبد المجيد الغزالي‏.‏ ولقد كانت هذه الكوكبة من الشعراء تنتمي إلي البيئة الأدبية الشعرية النقدية المشتركة التي امتزجت فيها مغامرات شعراء المهجر بأفكار جماعة الديوان ـ العقاد والمازني وشكري ـ يإنجازات جماعة أبوللو من الرومانسيين الذين كانوا يمثلون في وقتهم ثورة شعرية وروحا شعرية جديدة ونصا شعريا مغايرا للسائد والمألوف‏,‏ كان بمثابة التمهيد الطبيعي لقصيدة الشعر الجديد أو الشعر الحر أو شعر التفعيلة كما سمي بعد ذلك‏.‏ من هنا‏,‏ فإن الروح الشعرية العارمة والمتوهجة ملئ دواوين أحمد مخيمر‏:‏ ظلال القمر‏(1934)‏ وأنفاس في الظلام‏(1935)‏ ولزوميات مخيمر‏(1947)‏ والغابة المنسية‏(1965)‏ وأسماء الله الحسني‏(1968)‏ وأشواق بوذا‏(1971)‏ والروح القدس الملحمة التي صدرت لأول مرة عام‏1994‏ بعد رحيل صاحبها بستة عشر عاما ـ هذه الروح الشعرية تفاجئنا وثباتها الفنية العالية وآفاقها الإبداعية المحلقة بتنويعات شتي للجو الشعري السائد إبان عقود الثلاثينيات والأربعينيات والخمسينيات والستينيات من هذا القرن هذا الجو الذي تداخلت فيه كل التيارات والحركات الشعرية‏,‏ ولم يكن أحمد مخيمر بعيدا حتي عن حركة الشعر الجديد التي اهتزت أوتاره له بالعديد من القصائد والإبداعات الشعرية في دواوينه المتأخرة خاصة في ملحمته الشعرية الكبيرة أشواق بوذا وحتي في ديوانه الغابة المنسية لم يكن أحمد مخيمر إنسانا كبيرا فقط‏,‏ ولا مجرد محب كبير للحياة‏,‏ لكنه كان طاقة عارمة خلاقة‏,‏ ووطنيا شريفا غيورا‏,‏ ومناضلا تعرض للعسف والتنكيل بسبب آرائه ومواقفه الوطنية المعلنة‏,‏ وبدا أحمد مخيمر ـ في أحيان كثيرة ـ وكأنه قريب من فكر التيار الواقعي في الأدب ـ الذي تفجر مع مطالع الخمسينيات ـ وإيديولوجيته عن المجتمع والإبداع والحياة‏,‏ لكنه سرعان ما ثار علي هذا الفكر بكل توجهاته‏,‏ رافضا التحجر والانغلاق داخل إطار رؤية إيديولوجية بعينها‏,‏ مهما كانت ـ وكان التقاؤه بالفنان والوطني المناضل يوسف حلمي المحامي ذا تأثير هائل عليه وعلي شاعريته‏,‏ لدرجة أن مخيمر ـ في هامش إحدي قصائده ـ يعتبر أن أنبياء الوطنية في مصر ثلاثة هم‏:‏ مصطفي كامل ومحمد فريد ويوسف حلمي‏.‏ هذا النبض الوطني‏,‏ وهذا الهم القومي يطالعه قارئ شعر مخيمر عبر جميع دواوينه‏,‏ خاصة في الروح القدس الذي يختص فلسطين وقضيتها والنضال والاستشهاد في سبيلها بالنصيب الأوفي‏,‏ فضلا عن ترانيمه المصرية والعربية‏,‏ والأفريقية من خلال وعي عميق بوحدة المصير الإنساني‏,‏ ووضع الإنسان علي سطح هذا الكوكب‏,‏ ومواجهته المستمرة لكل ألوان القمع والاستغلال والعسف والظلم والاستعمار والاستلاب العاتية‏.‏ هذا الوعي الإنساني العميق والشامل الذي تميز به أحمد مخيمر وشعره‏,‏ كان وراء كتابته لقصائد أشواق بوذا سنة‏1945‏ عقب انتهاء الحرب العالمة الثانية‏.‏ يقول في المقدمة التي كتبها لديوانه‏:‏ كان تفكيري في أهوال الحرب وأسبابها وما خلفته من ماس وراءها‏,‏ هو السبب المباشر لنظم هذا الديوان‏,‏ وقد وضحت في ذلك الحين أمام نفسي صورتان إحداهما للشرق بحضارته الروحية والأخرى للغرب بحضارته المادية‏,‏ وكان تحليلي للصورتين يريني أن البون بين الحضارتين شاسع‏,‏ وأن التقاءهما علي طريق واحد لخير البشرية أمل بعيد‏,‏ تحقيقه يشبه المحال‏.‏ وبرزت أمام الصورة الأولي صورة بوذا كمثال للرجل لشرقي المتجرد من شهوات الدنيا المتغلب علي مطامع النفس‏,‏ المتصلة مشاعره بمشاعر الحياة والوجود جميعا‏.‏ ثم يقول أحمد مخيمر‏:‏ ولست في حاجة ـ علي ما أظن ـ إلي أن أقول إن شخصية بوذا في هذا الديوان ليست هي شخصية بوذا الهندي صاحب الديانة البوذية‏,‏ وقصته معروفة ومشهورة‏,‏ وإنما استعرتها علي طريق نيتشة حين استعار من الشرق شخصية زرادشت الفارسي ليعبر من خلالها عن فلسفته‏,‏ وقد فعلت فعله‏.‏ بوذا إذن هو القناع الذي يختفي من ورائه أحمد مخيمر الشاعر والمفكر والإنسان ـ المتجرد إلا من عزلته وزهده وتوحده وترفعه عن الدنايا والصغائر والزحام بالمنكبين من أجل العرض الزائل والجاه المؤقت ـ ليصب في وجدان قارئه أقباسا من السر المحتجب وراء الروح والجسد‏,‏ لكنه في عزلته علي القمم يحس أن وحدته تنير أحزانه وتكشف بنورها أغوار الظلام في نفسه‏:‏ أيتها الأجيال‏..‏ هذا الذي أعطيته‏..‏ زاد لك عبر الدهور إن تبصري فيه غرورا الذرا عند التحدي‏,‏ وانقضاض الصقور ففيه أيضا‏..‏ فرح المرتقي وحكمته البرق وعمق البحور قالوا‏:‏ وروح العصر تبدو به فقلت‏:‏ لا‏,‏ بل روح كل العصور‏!‏ هذا الفيلسوف المعتزل المتوحد في قمته العالية‏,‏ بعيدا عن الزحام والضجيج‏,‏ لا تسلمه العزلة أو الغربة إلي السلبية والعدمية‏,‏ بل إنه لا يتورع عن زجر عينه إذا بكت ـ في قوة وعنف ـ مذكرا إياها بأن من كان مثله لابد أن يعيش غريبا شاكيا‏,‏ ولابد أن يحقق ما يريد أو يموت‏:‏ ومن كان مثلي‏,‏ عاش في الأرض عمره غريبا‏,‏ ولم يبرح‏,‏ يد الدهر‏,‏ شاكيا وهمي أعلي من زماني‏,‏ وإنني الماض به في مهجة الكون غازيا ولست براض حالة لا تسرني وأخرج منها لأعلي ولا ليا ولكنني أمضي اقتحاما وعنوة لما ابتغيه‏,‏ أو ألاقي حماميا إنها روح كروح المتنبي العارمة وكبرياء ككبريائه العاتية المتأبية‏,‏ تتفجر من ثنايا شعر مخيمر ـ بوذا عصره وزمانه ـ نافية السلبية والهوان والمذلة‏,‏ معلنة عن التمرد في إصرار وعناد‏,‏ حتي يبلغ الصاعد في المرتقي غايته البعيدة‏.‏ لن نجد هجاء فنيا للعصر الذي نعيشه‏,‏ بكل تقلبات أوضاعه واختلال قيمه وفساد منطلقاته وسيادة غثه وكذبه وزائفه‏,‏ كالذي نجده في شعر مخيمر‏,‏ خاصة في لزوميات التي عارض بها لزوميات أبي العلاء المعري‏,‏ متحديا سطوته الموسيقية واللغوية والفكرية‏,‏ في ديوانه اللزوميات أو لزوم ما لا يلزم‏.‏ روح التحدي‏,‏ واحدة عند الشاعرين‏,‏ ولم يجرؤ شاعر عربي قبل مخيمر علي معارضة المعري بالرغم من افتتانه به وإعجابه الشديد بشعره وفلسفته وتأملاته وموقفه من الحياة والناس‏.‏ من هنا كانت قصيدته الدامغة للعصر‏,‏ التي أبدعها عندما بلغ الثلاثين من العمر‏,‏ ملتزما فيها ما لا يلزم ـ أي تعدد القوافي وتماثلها في ختام الأبيات يقول مخيمر‏:‏ ثلاثون عاما‏,‏ قد خلعت بها الصبا تعج ورائي بالخطوب وقدامي فما قلت للدنيا‏:‏ رويدك‏,‏ جازعا ولا لان عزمي في يديها وإقدامي ما ضعضعت من كبريائي بحادث ولا غيرت مني بوفر وإعدام ولم تر من قلبي‏,‏ علي هول ما رأي سوي صبر بناء‏,‏ وغضبة هدام وعندما يصل إلي مفردات العصر وعناصره التي تشكل صورته الطافحة بالقبح والزيف يقول‏:‏ وداد عدو أو عداوة صاحب وضيعة أحرار وإمرة خدام وعالم سوء‏,‏ لم يزل بعد حافلا بخسة فتاك‏,‏ وحسرة ندام علت فيه أبواق التفاهة وانتهي به المثل الأعلي لثوب وهندام هذا النقد الصريح الشجاع‏,‏ وهذا الموقف الرافض المعلن لكل ما هو زائف وغير حقيقي‏,‏ لم يحجب عن مخيمر رؤية القادم الذي لابد أن يغير ويصلح ويبني من جديد‏,‏ فهو علي يقين ــ كما يقول ــ بأن الفنان الحقيقي لابد أن تكتشفه الحياة يوما ما‏,‏ إذا كانت تفاهة العصر وأساليب أبطالها الدنيئة قد حجبته في الظلام‏,‏ فلم تره عين‏,‏ ولم يحس به قلب‏.‏ إن صدي هذا اليقين قديم‏,‏ يلتمع في لزوميات مخيمر عام‏1947‏ عندما يقول‏:‏ سيعجب من شعري وقدمت شاعر وليس بدار أنني المتعجب وكم شاعر في الناس ينجب جاهلا بأنني وحدي‏,‏ بعد موتي أنجب هذا هو الإنجاب بعد الموت الخلود واستمرار الذكر وهذا هو اليقين في الغد الذي لابد أن يصحح ويصوب‏.‏ ومن المؤكد أن يوما قادما ــ مهما تكاثفت الظلمة وتراكم الزيف والادعاءسينجلي عن جلاء الرؤية الكاشفة‏,‏ واشراقة الوعي الصحيح‏.‏ ولابد أن أحمد مخيمر كانت له مبرراته وأسبابه وحيثيات حكمه القاسي حينما قال عام‏1971:‏ إن مستوي النقد في السنوات العشرين التي خلت إلي اليوم هابط إلي درجة خطيرة‏,‏ فلم يظهر ناقد واحد يوثق به في رأي أو في حكم‏,‏ وبعض من ظهروا من النقاد يجهلون تراثهم وأدب لغتهم الحديث‏,‏ ومعرفتهم باللغة وأساليبها لاتتجاوز معرفة الطالب العادي‏,‏ وبعضهم ــ باستثناء قليل من أساتذة الجامعة ــ فاقد لملكة النقد‏,‏ وهي ملكة التذوق الفطري‏,‏ وهي قريبة من موهبة الشاعر والموسيقي‏,‏ وهذا هو السر في اختلال المقاييس‏,‏ وتفاهه الأحكام التي تصدر عنهم‏.‏ لا يفوتني في غمار هذه الدعوة إلي اكتشاف موهبة شعرية كبيرة‏,‏ وقامة شعرية باسقة ــ في حياتنا الأدبية والشعرية الحديثة ــ أن أشير إلي نوعية العلاقة الخاصة التي ربطت بين أحمد مخيمر والطبيعة الحية التي تأنست ــ أي أصبحت أناس ــ في شعره‏,‏ والتي حلت روحها فيه وحلت روحه فيها‏,‏ فكأنهما معا تبادلا لونا من الحلول الصوفي الذي هو أقصي درجات الالتحام والاتصال والغفناء بين العاشق والمعشوق‏.‏ ولقد لمس الشاعر عبد العليم عيسي بحسه الشعري المرهف وبصيرته الفنية النافذة هذا الملمح من ملامح شاعرية أحمد مخيمر‏,‏ لكنه في حقيقته أفق شعري مغاير للمألوف الذي عرفناه عند كثير من الشعراء الذين قيل عنهم إنهم استلهموا الطبيعة أو إنهم اهتموا بها في شعرهم كالشابي والهمشري وعلي محمود طه ومحمود حسن إسماعيل فضلا عن الشعراء المهجرين أو السابقين من شعراء التراث العربي كالبحتري والصنوبري وكشاجم ــ الطبيعة في شعر مخيمر أفق إنساني‏,‏ ووقع شديد النفاذ في النفس‏,‏ وألوان وأصوات وعطور تتلون بألوان ووجدان الشاعر وهواتف نفسه وطبقات أشواقه ومستويات انفعاله‏.‏ يقول مخيمر في قصيدته روح الربيع‏.‏ روح الربيع في الزهرة انبثقت وفي الغصون وفي شدو القماري وفي الضياء الذي يذكو تألقه تألق الماء للظمآن بالري وفي انطلاق أضاميم الطيور وقد ضاقت إهابا عن البشر الربيعي بدت لعيني في عينيك تشعرني بعمق ما في من شوق سماوي ويقول في اللحن الثالث من الروح القدس‏:‏ وتهادي الصفاء في كل شيء فكأن الأشياء تقطر طلا وكأن النسيم رائحة الصفو شفت في جوانح النفس نملا وكأن الحياه صفحة حلم عكست من رغائب الروح ظلا وتداني الصفصاف يشرب منها أتراه بلمسها يتسلي كل حسن تراه عيني تراءي كل سر تراه روحي تجلي وهو ملمح من ملامح شاعرية مخيمر يتطلب دراسة متأنية وتناولا أكثر إحاطة وإحكاما‏.‏ يبقي أن أتجه بالخطاب إلي الصديقين الكريمين‏:‏ الدكتور جابر عصفور والدكتور سمير سرحان ليتبني أحدهما ــ ضمن مطبوعات المجلس الأعلي للثقافة أو الهيئة المصرية العامة للكتاب ــ نشر الأعمال الشعرية الكاملة لأحمد مخيمر‏,‏ وبينها مسرحيته الشعرية البديعة عفراء التي تصور المأساة العاطفية للشاعر العذري عروة بن حزام ومحبوبته عفراء‏,‏ وهي المسرحية التي لم تنشر حتي الآن‏,‏ بالرغم من أنها ــ كما يقول شاعرها ــ مثلت في الأربعينات باستديو سيد بدير‏,‏ وشاركت فيها الفنانتان الكبيرتان أمينة رزق وسميحة أيوب والفنان القدير صلاح منصور‏,‏ فضلا عن أنها تمثل إنجازا متميزا في مجال المسرح الشعري يتابع به صاحبه ما قدمه الشاعران الرائدان‏:‏ أحمد شوقي وعزيز أباظة‏,‏ ولم يكن غيرهما في الساحة عندما كتب أحمد مخيمر مسرحيته عفراء‏.‏ أمثال أحمد مخيمر لايموتون‏,‏ حتي وإن تطاول الإهمال والنسيان‏,‏ أو تشاغل عنهم بالزيف والادعاء كثير من أهل هذا الزمان‏!‏


المواضيع المتشابهه:


hgahuv hglwvn Hpl] lodlv lpl] lodlv hglwvd hgahuv

د/ إلهام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-18-2014, 09:31 AM   #2
☻ مشرف عام ثان ☻
 
الصورة الرمزية الملك
 
تاريخ التسجيل: Tue Mar 2012
المشاركات: 40,501
معدل تقييم المستوى: 54
الملك عضو نشيطالملك عضو نشيط

اوسمتي

افتراضي رد: الشاعر المصرى أحمد مخيمر

جزا كي الله خيرا ودمتي بحفظ الله ورعايته

__________________
الملك غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
محمد, مخيمر, المصري, الشاعر


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc. TranZ By Almuhajir
adv helm by : llssll
الساعة الآن 03:36 AM


اخر المواضيع

يونيفورم فنادق ومنتجعات (01200561116 ) @ مصنع يونيفورم- شركات يونيفورم(01118689995) @ اماكن تصنيع يونيفورم حضانات( 01003358542) @ مصنع قبعات التخرج- صور ثوب التخرج(01118689995) @ شركات توريد ملابس عمال- شركة 3a لليونيفورم(01003358542) @ أفضل شركات اليونيفورم فى مصر-شركة 3a لليونيفورم ( 01003358542 ) @ يونيفورم المستشفيات والمراكز الطبية(01003358542) @ شركة تصنيع يونيفورم هاوس كيبنج (01200561116) @ جميع موديلات ارواب التخرج (01200561116) @ اماكن تصنيع يونيفورم مدارس (01003358542) @ افضل شركة تشطيبات شقق- شركة تشطيبات (01119959188) @ الكون بودكاست @ يونيفورم مطاعم وكافيهات- يونيفورم كافيهات( 01003358542 ) @ شركات زى الامن والحراسه (01200561116) @ جميع انواع يونيفورم الفنادق(01200561116 ) @ شركة يونيفورم- يونيفورم شركات(01118689995) @ شركات تصنيع يونيفورم حضانات( 01003358542) @ تصاميم عبايات تخرج- قبعة التخرج(01118689995) @ اسماء واماكن مصانع افرولات- شركة 3a لليونيفورم(01003358542) @ شركات يونيفورم فى مصر-شركة 3a لليونيفورم ( 01003358542 ) @ يونيفورم العاملين بالمستشفيات- ملابس طبية(01003358542) @ موديلات يونيفورم هاوس كيبنج- ملابس هاوس كيبنج(01200561116) @ طلب تفسير رؤية الوالد والماء @ افضل شركة ديكور شقق- ديكور شقق(01119959188) @ مصنع ملابس جاهزة- توريد زى موحد(01118689995) @ اماكن تصنيع يونيفورم حضانات( 01003358542) @ روب التخرج لاطفال حضانة(01118689995) @ ملابس شركات البترول- شركة 3a لليونيفورم(01003358542) @ ملابس شركات البترول- شركة 3a لليونيفورم(01003358542) @ شركة الاتحاد للتدريب @