العودة   منتديات همس المصريين > :: همس القسم الإسلامى :: > همس الخيمة الرمضانية

همس الخيمة الرمضانية هنا كل ما يخص الشهر الكريم

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-24-2014, 04:15 PM   #1
|| المدير الأول لهمس ||
 
الصورة الرمزية محمدعبد العال
 
تاريخ التسجيل: Thu Dec 2011
المشاركات: 43,746
معدل تقييم المستوى: 62
محمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond repute

اوسمتي

افتراضي حلاوة الطاعة و تحصيل ثمارها

أما كون الطاعة ذات حلاوة فيدل له قوله r: "ذاق طعم الإيمان من رضي بالله ربًا وبالإسلام دينًا وبمحمد r رسولاً"([1])، وقوله r: "ثلاثة من كن فيه وجد حلاوة الإيمان: من كان الله ورسوله أحب إليه مما سواهما، ومن كان يحب المرء لا يحبه إلا لله، ومن كان يكره أن يرجع في الكفر بعد إذ أنقذه الله منه كما يكره أن يلقى في النار"([2])، ولما نهى الرسول r أصحابه عن الوصال قالوا: إنك تواصل، قال: "إني لست كهيئتكم، إني أُطعم وأُسقى"([3])، وفي لفظ: "إني أظل عند ربي يُطعمني ويسقيني"([4])، وفي لفظ: "إن لي مُطعمًا وساقيًا يسقيني"([5])، قال ابن القيم: وقد غلُظَ حجاب من ظن أن هذا طعام وشراب حسي للفم، ثم قال: والمقصود أن ذوق حلاوة الإيمان والإحسان أمر يجده القلب تكون نسبته إليه كنسبة ذوق حلاوة الطعام إلى الفم.أهـ.
واعلم أولاً أيها السالك في مرضاة إلهك أن كلمات القوم في هذا الباب رسوم، وإرشاداتهم في هذا الباب عموم، ولا تبقى إلا الحقيقة الثابتة في نفسها، وهذه لا ينالها إلا من أناله الله إياها، ومن ذاق عرف، فكن من هذا على ذكر، لأننا سنسوق إليك كلامًا لا يفهمه غليظ الحجاب كثيف الرين، فإن استعصى عليك الفهم فلن نبادر إلى اتهام صلتك بالله، بل نقول أتمم قراءة الباب ونفذ ما سنوصيك به ثم أعد قراءة هذه السطور فإن وجدت الأمر كما وصفنا فاحمد الله الذي أذاقك طعم الإيمان وحلاوة الطاعة.
بدءًا يجب أن تعلم (أن الفكر لا يُحَدُّ واللسان لا يصمت، والجوارح لا تسكن، فإن لم تشغلها بالعظائم شُغلت بالصغائر وإن لم تُعملها في الخير عملتْ في الشر.
إن في النفوس ركونًا إلى اللذين والهين ونفورًا عن المكروه والشاق، فارفع نفسك ما استطعت إلى النافع الشاق وروّضها وسُسها على المكروه الأحسن، حتى تألف جلائل الأمور وتطمح إلى معاليها، وحتى تنفر عن كل دنية وتربأ عن كل صغيرة، علِّمها التحليق تكره الإسفاف، عرِّفها العزة تنفر من الذل، أّذِقْها اللذات الروحية العظيمة تحقر اللذات الحسية الصغيرة) ([6]).
ودومًا نلح على علو الهمة باعتبارها عنصرًا جوهريًا في أي سعي عظيم، وأي سعي أعظم من سعي الآخرة، قال تعالى: { وَمَنْ أَرَادَ الآخِرَةَ وَسَعَى لَهَا سَعْيَهَا وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَأُولَئِكَ كَانَ سَعْيُهُم مَّشْكُورًا }.
ثم اعلم- علمت كل خير- أن حلاوة الطاعة ملاكها في جمع القلب والهم والسر على الله ويفسره ابن القيم قائلاً: هو عكوف القلب بكليته على الله عز وجل، لا يلتفت عنه يمنة ولا يسرة، فإذا ذاقت الهمة طعم هذا الجمع اتصل اشتياق صاحبها وتأججت نيران المحبة والطلب في قلبه.. ثم يقول: فلله همةُ نفس قطعت جميع الأكوان وسارت فما ألقت عصا السير إلا بين يدي الرحمن تبارك وتعالى فسجدت بين يديه سجدة الشكر على الوصول إليه، فلم تزل ساجدة حتى قيل لها: { يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ * ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَّرْضِيَّةً * فَادْخُلِي فِي عِبَادِي * وَادْخُلِي جَنَّتِي }، فسبحان من فاوت- بين الخلق في- هممهم حتى ترى بين الهمتين أبعد ما بين المشرقين والمغربين بل أبعد مما بين أسفل سافلين وأعلى عليين، وتلك مواهب العزيز الحكيم: { ذَلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَن يَشَاء وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ } ثم يقول: وهكذا يجد لذة غامرة عند مناجاة ربه وأنسًا به وقربًا منه حتى يصير كأنه يخاطبه و يسامره، ويعتذر إليه تارة ويتملقه تارة ويثني عليه تارة حتى يبقى القلب ناطقًا بقوله: (أنت الله الذي لا إله إلا أنت) من غير تكلف له بذلك بل يبقى هذا حالاً له ومقامًا كما قال النبي r: "الإحسان أن تعبد الله كأنك تراه"([7])، وهكذا مخاطبته ومناجاته له، كأنه بين يدي ربه فيسكن جأشه ويطمئن قلبه فيزداد لهجًا بالدعاء والسؤال، تذللاً لله الغني سبحانه، وإظهار لفقر العبودية بين يدي عز الربوبية، فإن الرب سبحانه يحب من عبده أن يسأله ويرغب إليه، لأن وصول بره وإحسانه إليه موقوف على سؤاله، بل هو المتفضل به ابتداءًا بلا سبب من العبد ولا توسط سؤاله، بل قدَّر له ذلك الفضل بلا سبب من العبد، ثم أمره بسؤال والطلب منه إظهارًا لمرتبة العبودية والفقر والحاجة واعترافًا بعز الربوبية وكمال غنى الرب وتفرده بالفضل والإحسان، وأن العبد لا غنى له عن فضله طرفة عين، فيأتي بالطلب والسؤال إتيان من يعلم أنه لا يستحق بطلبه وسؤال شيئًا، ولكن ربه تعالى يحب أن يُسأل ويُرغب إليه ويطلب منه.. ثم قال: فإذا تم هذا الذل للعبد: تم له العلم بأن فضل ربه سبق له ابتدءًا قبل أن يخلقه، مع علم الله سبحانه ربه وتقصيره وأن الله تعالى لم يمنعه علمه بتقصير عبده أن يقدر له الفضل والإحسان، فإذا شاهد العبد ذلك اشتد سروره بربه وبمواقع فضله وإحسانه، وهذا فرح محمود غير مذموم قال الله تعالى: { قُلْ بِفَضْلِ اللّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُواْ هُوَ خَيْرٌ مِّمَّا يَجْمَعُونَ } أهـ([8]).
وهذا كلام راقٍ يحتاج إلى تَرْدادٍ لفهمه، وتجْوالٍ في حنيا نظمه:
فأدِمْ جرَّ الحبالِ تقطع الصخر الثَّخينا
ولكننا لا ندعك للرسوم والإشارات وعموم تلك العبارات، بل نَلِجُ بك إلى واقع عملي تكابد به حقائق الخدمة، وتتجلى لك من ورائه دقائق علم السلوك، فتستغني- أيها النابه العابد- بالمثال الواحد عن ألف شاهد.
فهاك جملة من الطاعات التي يؤديها كل الناس، ولننظر كيف يجب أن تؤدي وتقام.

( [1] ) رواه أحمد ومسلم.

( [2] ) رواه البخاري ومسلم.

( [3] ) رواه البخاري ومسلم.

( [4] ) رواه البخاري ومسلم.

( [5] ) رواه البخاري وأبو داود.

( [6] ) "لعبد الوهاب عزام عن الرقائق".

( [7] ) رواه البخاري ومسلم.

( [8] ) "التهذيب" (2/872).

المواضيع المتشابهه:


pgh,m hg'hum , jpwdg elhvih elhvih jpwdg

__________________
محمدعبد العال غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-24-2014, 07:24 PM   #2
☻ مشرف عام ثان ☻
 
الصورة الرمزية الملك
 
تاريخ التسجيل: Tue Mar 2012
المشاركات: 40,501
معدل تقييم المستوى: 54
الملك عضو نشيطالملك عضو نشيط

اوسمتي

افتراضي رد: حلاوة الطاعة و تحصيل ثمارها

لك منـــــــي اجمل تحية

جزاك الله خيرا


__________________
الملك غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الطاعة, ثمارها, تحصيل, حلاوة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc. TranZ By Almuhajir
adv helm by : llssll
الساعة الآن 06:33 AM


اخر المواضيع

عبايات تخرج-ملابس التخرج (01200561116) @ اماكن بيع الزى المدرسى بالقاهرة- زي المدرسه(01003358542) @ طقم مقدم الطعام-شركة 3a لليونيفورم ( 01003358542 ) @ اماكن تصنيع يونيفورم امن-شركة 3a لليونيفورم (01200561116) @ اماكن تصنيع يونيفورم فنادق-شركة 3a لليونيفورم (01200561116 ) @ مصنع زى موحد- شركة السلام لليونيفورم (01118689995 ) @ محل بيع يونيفورم حضانه - زي حضانه( 01003358542 ) @ موديلات ارواب تخرج- روب تخرج(01118689995) @ دورة ,تقليص,الاعمال, الورقية, المكاتب, @ دورة تقليص الاعمال الورقية في المكاتب @ مصنع ملابس عمال- شركة 3a لليونيفورم(01003358542) @ شركات اليونيفورم-شركة 3a لليونيفورم ( 01003358542 ) @ افضل شركة ديكور شقق- تصميم ديكور ثري دي (01119959188) @ لازالة الشعر الزائد عن الجسم بصورة نهائيه للنساء فقط @ افضل مشروب على الاطلاق 2016, مزيل للكرش وحامي للقلب ومعدل للمزاج @ الحجامة ونقاط الطاقة الرئيسية @ كيف تستعمل زيت الزيتون لشفاء السكري2 @ طرق تنظيف الجسم المراره من الحصوات والقولون من السموم والفضلات المتراكمه @ وصفات عشبيه منزلية لمعالجة ارتفاع الكوليسترول والدهون الثلاثيه في الدم @ دورة تنمية مهارات التميز الشخصي والابداع @ دورة ,تنمية ,مهارات ,التميز ,الوظيفي, @ افضل شركة يونيفورم-شركة 3a لليونيفورم ( 01003358542 ) @ أكذوبة صداقة الدراجات الكهربائية للبيئة @ اكبر شركة يونيفورم مصانع فى مصر- شركة 3a لليونيفورم(01003358542) @ ارواب تخرج جاهزة وتفصيل- عبايات تخرج(01118689995) @ ملابس روضه مميزه- اماكن تصنيع يونيفورم حضانات( 01003358542 ) @ افضل شركة يونيفورم- شركة السلام لليونيفورم (01118689995 ) @ يونيفورم شركات سياحة-شركة 3a لليونيفورم (01200561116 ) @ الزى الموحد للامن-شركة 3a لليونيفورم (01200561116) @ يونيفورم مطعم-شركة 3a لليونيفورم ( 01003358542 ) @