العودة   منتديات همس المصريين > :: همس القسم الإسلامى :: > همس الاسلامى العام

همس الاسلامى العام يختص بالامور الإسلامية وشئون الدعوة , مواضيع إسلامية , القسم الإسلامى ,الإسلامى العام , موضوعات إسلامية , مواضيع دينية , موضوعات دينية , القرآن الكريم , الفتاوى والأحكام

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-24-2014, 02:41 AM   #1
|| المدير الأول لهمس ||
 
الصورة الرمزية محمدعبد العال
 
تاريخ التسجيل: Thu Dec 2011
المشاركات: 43,746
معدل تقييم المستوى: 64
محمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond repute

اوسمتي

افتراضي كيف يواجه المسلمون وساوس الشكوك و الريب

كيف يواجه المسلمون وساوس الشكوك و الريب
كيف يواجه المسلمون وساوس الشكوك و الريب
إن تعرض المؤمن لوساوس الشك والريبة أمر وارد ،ولا يوجب الخوف من الوقوع المحظور، إلا إذا توقف عندها ،وبني أفعاله وأقواله علي ذلك الشك، قال شيخ الإسلام ابن تيميه رحمه الله: وكثيرا ما تعرض للمؤمنين شعبة من شعب النفاق ثم يتوب الله عليه، وقد يرد على قلبه ما يوجب النفاق، ويرفعه الله عنه والمؤمن يُبتلي بوساوس الشيطان، وبوساوس الكفر التي يضيق بها صدره، كما قال الصحابة: يا رسول الله إن أحدنا ليجد في نفسه مالأن يخر من السماء إلى الأرض أحب إليه من أن يتكلم به، فقال صلى الله عليه وسلم ذاك صريح الإيمان وفي رواية ما يتعاظم أن يتكلم به قال: الحمد لله الذي رد كيده إلى الوسوسة،[1] ومعنى الحديث أن حصول هذا الوسواس مع هذه الكراهية العظيمة له، ودفعه عن القلب هو من صريح الإيمان كما المجاهد الذي جاءه العدو فدافعه حتى غلبه فهذا أعظم الجهاد الصريح.
ورُوى عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: نحن أحق بالشك من إبراهيم إذ قال رب أرني كيف تحيي الموتى قال أولم تؤمن قال بلى ولكن ليطمئن قلبي،[2] والخوف من عدم قبول العمل الصالح عند الله عز وجل هو من الأمور المندوب إليها، ما لم يصل ذلك الخوف إلى درجة اليأس والقنوط من رحمة الله وذلك مصداقاً لقول الله عز وجل: (وَالَّذِينَ يُؤْتُونَ مَا آتَوا وَّقُلُوبُهُمْ وَجِلَةٌ أَنَّهُمْ إِلَى رَبِّهِمْ رَاجِعُونَ. أُوْلَئِكَ يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَهُمْ لَهَا سَابِقُونَ)[3]، وفي هذا الشأن سألت أم المؤمنين عائشة رضى الله عنها رسول الله صلى الله عليه وسلم بقولها: أهو الرجل يزني ويسرق ويشرب الخمر ويخاف, قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لا يا بنة الصديق بل هو الرجل يصلي، ويصوم، ويتصدق، ويخاف أن لا يتقبل منه[4].

1 رواه أحمد 1/ 235 بسند صحيح.

1 صحيح الجامع 675.

2 المؤمنون 60- 61.

3 رواه الترمذي وصححه الحاكم ووافقه الذهبي.


المواضيع المتشابهه:


;dt d,h[i hglsgl,k ,sh,s hga;,; , hgvdf hgv]m hgw;,; d,h[i

__________________
محمدعبد العال غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-24-2014, 08:15 PM   #2
◘ مشرفة القسم الاسلامى ◘
 
الصورة الرمزية منى رشدى
 
تاريخ التسجيل: Fri Apr 2013
الدولة: بين السماء والأرض
المشاركات: 10,338
معدل تقييم المستوى: 26
منى رشدى has much to be proud ofمنى رشدى has much to be proud ofمنى رشدى has much to be proud ofمنى رشدى has much to be proud ofمنى رشدى has much to be proud ofمنى رشدى has much to be proud ofمنى رشدى has much to be proud ofمنى رشدى has much to be proud of

اوسمتي

افتراضي رد: كيف يواجه المسلمون وساوس الشكوك و الريب

بارك الله في اصلك اخي محمد على الموضوع الطيب
وجعله في ميزان حسناتك

تقديري على المعلومه الدينيه الطيبه

ورووودي

منى رشدي


__________________
منى رشدى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
المسلمون, الردة, الصكوك, يواجه, وساوس


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc. TranZ By Almuhajir
adv helm by : llssll
الساعة الآن 10:28 PM