العودة   منتديات همس المصريين > :: همس القسم الإسلامى :: > همس الاستشارات الاسلامية

همس الاستشارات الاسلامية كل ما يخص الإستشارات الإسلامية , سؤال وجواب , أنت تسأل والإسلام يجيب,همس الاستشارات الاسلامية(انت تسال والاسلام يجيب)

Like Tree1Likes
  • 1 Post By محمود الحسينى

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-10-2014, 12:44 AM   #1
 
الصورة الرمزية محمود الحسينى
 
تاريخ التسجيل: Sat Jun 2013
المشاركات: 1,634
معدل تقييم المستوى: 13
محمود الحسينى will become famous soon enough
فتوى كيفية التخلص من حالة الحزن والإكتئاب المستمر ؟

انا فتاة صغيرة السن فى العقد الثانى من حياتى لدى كل شئ واحافظ على الصلوات وعلى قيام الليل
وأصلى الفجر فى وقته واعتمرت أكثر من مرة ولكن رغم كل هذا الا اننى أشعر بحالة من الحزن غريبة
وأميل للوحدة ولجلوس بمفردى ولا اتقبل حالة مزاح أو حالة من الجمع
وهذه الحالة عندى من أكثر من سنة ولكنها زادت بعد الأحداث المؤسفة فى الوطن العربى وحالات القتل فى بلادنا وقتل أناس أعرفهم

الجواب:
الحمد لله
أولا :
بداية نود الترحيب بك في موقع الإسلام سؤال وجواب ، نسأل الله أن ينفعنا وإياكم بما نقول ، وأن يرفع عنا وعن أمتنا الإسلامية البلاء .
أختنا الفاضلة ،
الدنيا مجبولة على الكدر ، هكذا خلقها بارئها ، وجعلها دار محن وابتلاءات وجسر عبور للآخرة ، لم تصف حتى للأنبياء خيرة الخلق ، ولم تعط عهدها لصغير ولا لكبير ، تفرحك يوما لتحزنك أياما ؛ ولا يزال ذلك دأبها أبدا ، ودأب الناس فيها :
طُبِعَتْ على كَدَرٍ وأنْتَ تُريدُها ... صَفْواً مِنَ الأقْذاءِ والأكْدارِ
ومُكَلّفُ الأيّامِ ضِدَّ طِباعِها ... مُتطَلّبٌ في الماءِ جُذْوةَ نارِ
فمن منا لم تحدث عنده حالة من الحزن إثر ما نراه من البلايا التي تنزل بالمسلمين ، يوما بعد يوم ؟ ومن منا لم تعزف نفسه عن الدنيا بما فيها ، لما نسمعه أو نراه ؟
لكن حينما يستمر هذا الشعور بالحزن والوحدة، أو اعتلال المزاج فيمنعنا من استمرار الحياة بشكل طبيعي ، أو القيام بما يجب علينا من الواجبات ، أو أداء الحقوق لأصحاب الحقوق ، أو الغفلة عن نعم الله علينا ، وما يجب علينا من شكره عليها ، حينها ينتقل الحزن من الحال الطبيعي إلى حال الضعف ، والمرض الذي يحتاج إلى علاج !!
وليس أعظم علاجا لذلك من الصبر والتقوى ، وحسن الظن بالله رب العالمين ، والتوكل عليه ، وتفويض الأمور إليه ، وحسن اللجأ إليه في كل ملمة .
قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :
" وَكَثِيرٌ مِنْ النَّاسِ إذَا رَأَى الْمُنْكَرَ ، أَوْ تَغَيَّرَ كَثِيرٌ مِنْ أَحْوَالِ الْإِسْلَامِ : جَزِعَ وَكَلَّ وَنَاحَ ، كَمَا يَنُوحُ أَهْلُ الْمَصَائِبِ ؛ وَهُوَ مَنْهِيٌّ عَنْ هَذَا؛ بَلْ هُوَ مَأْمُورٌ بِالصَّبْرِ وَالتَّوَكُّلِ وَالثَّبَاتِ عَلَى دِينِ الْإِسْلَامِ ، وَأَنْ يُؤْمِنَ بِأَنَّ اَللَّهِ مَعَ الَّذِينَ اتَّقَوْا وَاَلَّذِينَ هُمْ مُحْسِنُونَ ، وَأَنَّ الْعَاقِبَةَ لِلتَّقْوَى ، وَأَنَّ مَا يُصِيبُهُ فَهُوَ بِذُنُوبِهِ ؛ فَلْيَصْبِرْ إنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ ، وَلْيَسْتَغْفِرْ لِذَنْبِهِ ، وَلْيُسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّهِ بِالْعَشِيِّ وَالْإِبْكَارِ " انتهى من "مجموع الفتاوى" (18/295) .
ثانيا :
إذا تطورت حالة الحزن ، وأدت بصاحبه إلى درجة من درجات الاكتئاب ، فالأمر يحتاج ، مع العلاجات الإيمانية ، وحسن الصبر والتوكل على الله ، وملازمة ذكره ، إلى متابعة طبي ، عند أخصائي موثوق في علمه وأمانته .
ومن أعراض الاكتئاب :
• شعور دائم بالحزن والقلق وتعكر المزاج .
• فقدان الاهتمام والشعور بالمتعة في الأنشطة المحببة للنفس .
• الشعور بالتشاؤم الدائم وقلة الحيلة في مواجهة مشاكل الحياة .
• الشعور بالذنب، وعدم القيمة والأهمية في المجتمع .
• عدم القدرة على إظهار أو تقبل العواطف للآخرين ومن الآخرين .
• مشاكل في النوم مثل الأرق أو النوم لساعات طويلة ، أو الاستيقاظ مبكرا.
• مشاكل في تناول الطعام (الشهية زائدة ، انقطاع الشهية).
• آلام جسدية مزمنة والتي لا ينفع معها علاج .
• البكاء الكثير.
• سرعة التوتر والنشاط الزائد وعدم القدرة على الهدوء والارتخاء .
• الشعور بالتعب الدائم وعدم القدرة على بذل الجهد البدني .
• نقص القدرة على التركيز، والتذكر، واتخاذ القرارات السليمة .
فإذا اجتمعت عندك أربعة فما فوق ، من الأعراض السابقة الذكر ، فهنا ينبغي أن تعرضي نفسك على أخصائي في الطب النفسي ، كما سبق .
ومع العلاج حاولي شغل نفسك بما هو مفيد: بقراءة القرآن والمطالعة وممارسة هواياتك وغيرها. ولا تنسي بعض الوصفات الطبيعية التي تجم الفؤاد وتساعد المخ على استعادة نشاطه ، مثل العسل والفواكه الجافة .
ومن الوصفات التي كانت تستعمل قديما : التلبينة ، وقد صح فيها قول رسول الله - صلى الله عليه وسلم : ( التَّلْبِينَةُ مُجِمَّةٌ لِفُؤَادِ الْمَرِيضِ ، تَذْهَبُ بِبَعْضِ الْحُزْنِ ) رواه البخاري ( 5101 ) ، ومسلم ( 2216 ) .
قال ابن القيم رحمه الله في "زاد المعاد" : "وهذا الحساء يجلو ذلك عن المعدة ، ويسروه ، ويحدره ، ويميعه ، ويعدل كيفيته ، ويكسر سورته ، فيريحها، ولا سيما لمن عادته الاغتذاء بخبز الشعير، وهي عادة أهل المدينة إذ ذاك ، وكان هو غالب قوتهم ، وكانت الحنطة عزيزة عندهم، والله أعلم" .
والتلبينة حساء من دقيق الشعير بنخالته يضاف لهما كوب من الماء وتطهى على نار هادئة لمدة 5 دقائق ثم يضاف كوب من اللبن(حليب) وملعقة عسل نحل.

المواضيع المتشابهه:



;dtdm hgjogw lk phgm hgp.k ,hgY;jzhf hglsjlv ? hgjogw hgp.k phgm ,hgY;jzhf

محمود الحسينى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-10-2014, 12:57 AM   #2
|| المدير الأول لهمس ||
 
الصورة الرمزية محمدعبد العال
 
تاريخ التسجيل: Thu Dec 2011
المشاركات: 43,746
معدل تقييم المستوى: 62
محمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond reputeمحمدعبد العال has a reputation beyond repute

اوسمتي

افتراضي رد: كيفية التخلص من حالة الحزن والإكتئاب المستمر ؟

شكرا لك أخي محمود
بارك الله فيك
و جزاك خيرا
تحياتي لك أخي

__________________
محمدعبد العال غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
المستمر, التخلص, الحزن, حالة, والإكتئاب, كيفية


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc. TranZ By Almuhajir
adv helm by : llssll
الساعة الآن 12:31 AM